شتاء عالمي

الشاعر الايراني: سهراب سبهري عن الصحراء والنبع الغائب وتلك البقرة التي شبعت من رعي النصائح

    سبهري فضاء أخضر لاشك ان سهراب سبهري واحد من كبار الشعراء الإيرانيين المعاصرين. رسام وشاعر, لوحاته تقطر شعرا, وقصائده ترسم حالات شعرية, للتجربتين مصدر واحد. هذا المصدر كما يبدو لنا علاقته الصوفية مع الطبيعة ومكاشفته الخصبة للإيقاع السري لكل خفقة حياة للبشر والأشياء, وحنينه إلى الجذور. وكما هو وحيد في حياته كذلك في أسلوبه الشعري. انه دائما خارج…
إقرأ المزيد...
الحقول الحرة

هنري م. سيدين*:استخدام الشعر التفاعلي في علاج الاضطرابات النفسية عند الأطفال: حكاية الأرنب المرعب

  ترجمة: نسرين زريق   ملخص: تعتبر هذه الدراسة في منزلة تطبيق عملي لدراسة سابقة للطبيب والمعالج النفسي ذاته، الأمريكي هنري م. سيدين (Sieden 2004a, 2004b)، وقد قدم فيها دراسة مقارنة بين كلٍّ من الشعر وطرق التحليل النفسي، من ناحية استخدام اللغة في خلق ودعم عملية التواصل مع الأطفال المرضى، مما يساعدهم في التعبير عما يدور في دواخلهم، ويفتح لهم…
إقرأ المزيد...
شيطلائكة

سمية الحاج:إزرا باوند: فنّ الاختزال من التصويريّة إلى الدوّامة

لو أمعن المرء النظر في أعمال إزرا باوند (1885-1972) لوجد أن تطور مفهوم الصورة كان عماداً أساسياً في فلسفته، فالصورة التي استخدمها باوند Image  مختلفة عن التشبيه Simile  أو المجاز Metaphor  المستخدمين بكثرة في الشعر.  ومن المعروف أن الصورة الشعرية استُخدمت أيضاً كمحسّن بديعي قبل حركة باوند التصويرية Imagism  بزمن بعيد، فسواء كانت الصورة بصرية أو سمعية أو  حركية أو…
إقرأ المزيد...
تحت طائلة النصوص

غازي ابو طبيخ الموسوي:عباس ثائر، والحضور الشعري اللافت

      عباس ثائر شاعر عراقي شابّ، فائز بجائزة الاتحاد العام للكتاب والأدباء الشباب دون الخامسة والثلاثين من العمر عن مجموعته: «ولله أفكارٌ أخرى» شاعريته، تتميز بسمات خاصة منحته فرادته وجاذبيته في ذات الوقت؛ لأنه غادر السطوح المتداولة المتكاثرة المعبرة عن الوجدان العادي، الى اعماق الشعرية المفكرة، سالكاً الى غاياته طريقاً وسطاً، يجمع بين الموروث الفراهيدي الشعري المحمل بالاسئلة…
إقرأ المزيد...
السبورة الأيروتيكية

حَـــوْلَ الحــبّ .. إعادة إكتشاف الرومانسيّة في عصرنا ..للفيلسوف الأمريكي روبرت سولومون

 لطفية الدليمي – القسم الأوّل-  روبرت سي. سولومون Robert C. Solomon ( 14 أيلول “سبتمبر” 1942 – 2 كانون ثانٍ ” يناير ” 2007 ) : أستاذ فلسفة أمريكيّ عمل لسنواتٍ طويلة أستاذاً للفلسفة في جامعة تكساس (أوستن) . ولِد سولومون في مدينة ( ديترويت ) بولاية ميتشيغان الأمريكية ، وكان والده يعمل محامياً أما والدته فكانت فنّانة ، وقد…
إقرأ المزيد...
السبورة الأيروتيكية

حَـــوْلَ الحــبّ .. إعادة إكتشاف الرومانسيّة في عصرنا للفيلسوف الأمريكي روبرت سولومون

ترجمة وتقديم : لطفية الدليمي - القسم الثالث -  نميل في الغالب لتعريف الحبّ بطريقة لايمكنه معها إلّا أن يكون تجربة إنتقالية مؤقتة وعابرة ومن ثمّ نروح نتساءل - وبطريقة لاتخلو من مرارة مفجعة احياناً - عن السبب الكامن وراء عدم دوام الحبّ ، كما أنّنا نؤمن بإلحاح أنّ الحبّ " شعور " ثم نشتكي لاحقاً عندما تنفجر فقاعةٌ في…
إقرأ المزيد...
السبورة الأيروتيكية

حَـــوْلَ الحــبّ .. إعادة إكتشاف الرومانسيّة في عصرنا للفيلسوف الأمريكي روبرت سولومون

 لطفية الدليمي - القسم الثاني -  تقديم إلى طبعة ( كتب ماديسون Madison Books) يظلّ الحب (وهنا أعني الحب الرومانسيّ ) واحداً من أكثر الموضوعات إستحواذاً على عصرنا هذا ، وربما قد يجادل البعض أنّ هذا الإستحواذ ذاته نتاجٌ لحقيقةِ أنّنا لطالما سُحِرْنا بفتنة الحب إلى حدّ غدونا معه نعذِّبُ أنفسنا ، كما خلقنا حاجة موهومة يشوبها الإرباك للحب نعجز…
إقرأ المزيد...
تــورنيــدو

علــي حســين:كتب ملعونة .. للذين يدركون جيداً معنى الحياة

ثلاثية الجنس.. الدين .. السياسة     كان أهم إنجاز شعري في القرن التاسع عشر، واحتاجت ولادته الى خمسة عشر عاماً،  لكن  ديوان أزهار الشر الذي صدر عام  1857  باهداء إلى توفيل جوتيه، جلب لشارل بودلير الشهرة ومعها المتاعب وملاحقة المحاكم، استنكره العديد من النقاد والسياسيين الذين رأوه"قذارة"بينما قال غوستاف فلوبير الذي أصدر في نفس العام مدام بوفاري إن الديوان…
إقرأ المزيد...
شيطلائكة

فاروق مصطفى:صلاح فائق الشاعر الحكيم ، كل ما يلمسه شعر

  عندما بلغ الأديب اللبناني (ميخائيل نعيمة) عامه السبعين أحتفى به على طريقته الخاصة وذلك بتدوين سيرة حياته في كتاب أطلق عليه (سبعون) وقد وقع في ثلاثة أجزاء ، وكذلك احتفيَ بالشاعر الكركوكي (صلاح فائق) عندما بلغ نفس هذا العمر، أحتفى به أصدقاؤه بلندن وعلى رأسهم الشاعر (نوري الجراح) أقاموا له أمسية وحيّوه بأشعارهم وكلماتهم الماتعة . يأتي (صلاح فائق)…
إقرأ المزيد...
بيضة التنين

مراكش: عبد الكبير الميناوي:تجربة شاعر احترف التشكيل

تحت عنوان «حانة الذئب»، صدر للشاعر والفنان التشكيلي المغربي عزيز أزغاي ديوان شعري، هو السابع في تجربة شعرية قاربت ثلاثة عقود. وعن علاقة عمله الشعري الجديد، الصادر عن دار «راية»، بتجربته، التي يتوزعها أكثر من مجال إبداعي، قال أزغاي لـ«الشرق الأوسط»، «بصدور ديواني الشعري الجديد (حانة الذئب)، أكون قد راكمت سبع مجموعات شعرية، بعد (لا أحد في النافذة)، و(كؤوس لا…
إقرأ المزيد...
حبر على الشبكة

رماح بوبو:ثلاث موجات

1 المعركة لم تزل مستمرة تشدني للقاع لتطفو فأشدّك بدوري لأصعد على أكتاف نصرك سمكٌ نافق في ثغر نصري قصيدةٌ مالحة ماذا.. لو تحالفنا أيُّ هديرٍ ذاك الذي سيحدثه البحر الأسير في قلبينا ؟!. 2 و يمضي القتيل صوتُه في بقجتِه و رأسُه بين يديه ساهماً..مهوَّماً لا يعنيه أن تنبت شقائق النعمان حيث استوى أو ترعاه .. ثعلبة! يغبُّ السكينة…
إقرأ المزيد...
شيطلائكة

أنيسة مخالدي :«فيرلين المسجون» قصة اللعنة التي لاحقت أمير الشعراء

معرض باريسي يسلط الضوء على ظروف حياته الشاقة   كان أحد المبدعين الذي دخلوا حلقة «الشعراء الملعونين» هؤلاء الذين عاشوا حياتهم منبوذين تعساء لا يفهمهم أحد. كان منهم بودلير ورامبو وملامي وكوربيار وفيليي دو ليل أدون، لكن «بول فيرلين» الذي توج أميرا للشعراء سنتين فقط قبل وفاته كان من أهمهم. يكرمه المتحف الفرنسي للأدب والمخطوطات بعرض إنتاجه الشعري أثناء فترة…
إقرأ المزيد...