Author Archives: Asaad

تــورنيــدو

حنان عقيل :نحن أمام ثورة شعرية ستغير الكثير مما توارثناه

  فرضت التكنولوجيا الحديثة شروطها على الأجناس الأدبية، التي ما فتئت تتشكل وتتغير متأثرة بالتغيرات الرقمية الحديثة، بيد أن الشعر الرقمي لا يزال مصطلحا يعتريه الكثير من التشويش، خصوصا مع حداثة وندرة التجربة العربية في كتابة القصيدة الرقمية التفاعلية. “العرب” توقفت مع عدد من النقاد العرب للحديث عن مدى حضور القصيدة الرقمية التفاعلية في العالم العربي. الشعر الرقمي جدلية لا…
إقرأ المزيد...
السبورة الأيروتيكية

هل يمكن اعتبار الإباحية في الأدب إبداعا

  لم يعد الجسد بكل خباياه في زمن الصورة والفضاء المفتوح غامضا في الحضور بين صفحات الأعمال الأدبية، كما لم يعد الأدب عموما والأعمال الروائية تحديدا تقتصر على الموضوعات المشروعة أو الأخلاقية، بل باتت تتطرق إلى مختلف التابوهات مثل الجنس بكافة مستوياته، وأطلقت على هذا النوع من الكتابة عدة مصطلحات منها “كتابة الجسد” و”الأدب الإباحي”، والذي لاقى هجوما بسبب البعض…
إقرأ المزيد...
الحقول الحرة

لطفية الدليمي :من الذكاء الاصطناعيّ إلى البيولوجيا التطوّرية..مُساءلة مابعد الحداثة

  لم تزل مفاعيل مابعد الحداثة مؤثّرة في المشهد الثقافي العالميّ، مثلما لم تزل مثابة أساسيّة في تأريخ الأفكار وبخاصة في حقبة مابعد الحرب العالمية الثانية (من القرن العشرين) بعد شيوع الاحساس المتعاظم بالعبثيّة واللامعنى في الوجود الإنسانيّ وبكيفيّة يمكن وصفها بأنها إعادة احياء للتراث الرومانتيكيّ الذي ساد في القرن التاسع عشر وتمّ بعثه هذه المرّة في إهاب الفلسفة الوجودية…
إقرأ المزيد...
شيطلائكة

د. ضياء نافع :الشعر أعلى من السياسة

  هذا عنوان لمقالة كتبتها ناتاليا ميخايلوفا الحاصلة على شهادة دكتوراه علوم في الفيلولوجيا (اللغة وآدابها) ونشرتها جريدة  (ليتيراتورنايا غازيتا) الروسية الاسبوعية بتاريخ 5 - 11 تموز عام 2017، وشغلت اكثـر من ¾ الصفحة بأكملها، وتصدرت تلك الصفحة صورة لبوشكين وفوقها اشارة الى سنوات (1837 – 1937) مأخوذة من عدد نفس تلك الجريدة الصادرة عام 1937، وصورة كبيرة أخرى لبوشكين…
إقرأ المزيد...
طواحين الورق

“العطر”.. استخدام أجساد العذراوات لاستخلاص عطور ساحرة

زينب المشاط: هُنالك سُلطة أكبر من الحُكم، والمال، والارهاب، إنها سُلطة الحب، هذه السُلطة التي تُمكننا من الاستيلاء على قلوب الآخرين، لتسييرها وفق أهوائنا، لكن هل للعطر دور في ما يخص سُلطة الحب؟باستطاعة العطور أن تتسلل إلى أرواحنا دون أن نشعر، لتقودنا نحو أحدهم بعقول غائبة، إنها تشبه السحر تماماً، بإمكانها أن تجعل منا مُتبصرين، أو أن تعمي قلوبنا وأبصارنا…
إقرأ المزيد...
تحت طائلة النصوص

فليب سولِّيرز:دانتي ورحلة الكتابة

    الماء الذي أدخل غماره لم يسبق لأحد الماء الذي أدخل غماره لم يسبق لأحد أن جرى فوقه.(*) الجنة، النشيد II، البيت 7    الكتابقليلة هي المؤلفات الموجودة في حالة تباعد متزايد عنا مثل حال “الكوميديا الإلهية”:  فهي وإن كانت تاريخيا أحدث عهدا من “الإنيادة”، من حيث تستمد أصلها، فإنها مع ذلك تبدو لنا أقدم منها بكثير؛ فرغم ما استدعته من تعليقات…
إقرأ المزيد...
الحقول الحرة

السردُ الشعبي مرآة الجماعات

  ناجح المعموري : ينطوي السرد الشعبي على الطرفة والنادرة وبوجودهما يمنح حضوره صفة تاريخية تومئ لأصله المبكر في الحياة العربية، وقد ذكرته المصادر باعتباره من مزاولات الإعراب، لكن دخول الأفراد والجماعات الشعبية جعلت من النكتة نصّاً شعبوياً وتشاركه مع الأكذوبة كما ذكرت، فتح أمامها إمكانات قراءة أعمق تشارك بين المروية السردية الساخرة / وبين التكاذيب حسب مصطلح الغذامي وكلاهما ينتميان…
إقرأ المزيد...
فضح الرموز

نعمان الحاج حسين:مالرو، رامبو، ولورنس العرب

    ما الذي يجعل كلمة بين الشرق والغرب تستدعي آلاف الكلمات ..الشرقية والغربية ؟ وكيف أنّ نصّا ينفتح على نصوص سابقة ولاحقة ما إن يخض عرضا في موضوع الغرب أو الشرق ؟ يقول (أندريه مالرو) في كتاب سيرته “المذكرات المضادّة ” وهو يستعيد رحلاته إلى الأرض العربية : ” كنّا متوجّهين إلى عدن التي ذهب رامبو منها إلى الحبشة…
إقرأ المزيد...
طقــــوس

أنطوان جوكي :رواية مجهولة لمصارع الثيران إينياسو الذي رثاه لوركا

  نعرف مصارع الثيران الإسباني إينياســـو سانـــشيز ميخـــياس (1891 - 1934) من القصيدة الشهيرة التي رثاه فيها صديقه الشاعر فيديريكو غارسيا لوركا إثر مقتله في الحلبة. لكن ما لا يعرفه معظمنا عن هذا الرجل هو أنه لم يكن مجرّد مصارع ثيران، بل كان أيضاً شاعراً وكاتباً مسرحياً وصحافياً وملاكماً وطيّاراً... ومع نفض الباحث أندريس أموروس الغبار عن مسوّدة رواية مجهولة…
إقرأ المزيد...
شتاء عالمي

نفحة الخطوة الأولى.. قصائد يونانية

  ترجمة عن اليونانية: روني بو سابا نفحة الخطوة الأولى.. قصائد يونانية تبدو العلاقات الثقافيّة العربيّة اليونانيّة في أسوأ حالاتها اليوم، والترجمة مرآة عاكسة، إذ تندر الترجمات بين اللغتين، ولا سيما المباشرة منها. وفي حين يرحل المترجمون بسبب الشيخوخة لا نجد من يشغل مكانهم. كأن ثمة تغاضياً لدى الطرفين عن قيمة الآخر وثقافته، في مقابل انشداد مزمن إلى المركزية الغربية.…
إقرأ المزيد...
الحقول الحرة

خليل صويلح:عبد الفتاح كيليطو: مشّاء فكري ينبش في التراث بعين حداثية

  هذه المرّة، سنقع على عبد الفتاح كيليطو (1945) متلبّساً بالجريمة الكاملة، إذ لطالما فتّشنا عنه خارج كتبه، دون جدوى. فهذا المبدع المغربي ذو الدمغة الخاصة في الكتابة العربية، أشبه بحلزون لجهة الاختفاء والتواري، يهدينا كنوزه على جرعات، ثم يعود إلى قوقعته/ مكتبته، مطمئناً إلى حين، إلى أن يقوم بغزوة أخرى أكثر بريقاً. قارئ بمرتبة مؤلف، غارق في بطون الكتب…
إقرأ المزيد...
السبورة الأيروتيكية

عزيز الحدادي:الحب… مقدسون ومدنسون

هذه الروح تأتي غريبة إلى الأرض وترهق نفسها بالبحث عن الحب، إنها نشوة الروح التي تشتاق إلى التوحد في التضاد، إذ يجب أن نكون من حين لآخر سعداء بجنوننا لكي نظل سعداء بحبنا، لأن الحب في ماهيته جنون حكيم، هذيان متأمل، لكن ما الذي يجعل هذه الرحلة نحو الحب يهددها الضياع في كينونة الزمان؟ ألا يكون الزمان هو نفسه الحب…
إقرأ المزيد...