Author Archives: Asaad

الحانة السيكولوجية

صلاح نيازي:نعاس السياب

  مصادفتان تزامنتا في آن واحد. باتتاو وكانهما توامان متلاصقان, لا باتلان من عملية جراحية لفصلهما. قلت لأهتبلها فرصة, إذا كان لا بد مال ليس منه بد. الأولى قراءة قصيدة "الأسلحة والأطفال", والثانية قراءة "رسائل السياب" من النافلة إن السياب - شاعرا - هو غيره - ناثرا لا يشكلان باية حال, وجهين لعملة واحدة. ما من وشيجة, مهما دقت, بينهما. باختصار, نثر…
إقرأ المزيد...
حبر على الشبكة

فتحي ساسي:كنت أعلق وجهي خلف الباب

      الرّسَائلُ المَنسِيّةُ كلَّ صَبَاحٍ ... أجلسُ عَلَى حَافَةِ شَجرَةٍ ، لأتَعلَّمُ النّسيَانَ . بَعضُ أورَاقِ الأشجَارِ تَسقُطُ عَلَى رَأسِي مَيّتَةً . هيَ أيضًا رَسَائلُ مَنسِيَّةٌ مِنَ الشَّجَرةِ . أنَا حَقًّا كنْتُ حَزينًا ، حِينَ قَرأتُها . وَتَوهمَّتُ نَفسِي أنّي أهمِسُ جُملةً للرِّيحِ . وَالشَّمسُ بَعيدَةٌ هُنَاكَ ، تعُضُّ أصَابعَهَا ، خَجُولَةٌ مِنّي ... هَاربَةٌ مِنَ الذَّاكرةِ ،…
إقرأ المزيد...
بريد السماء الافتراضي

أسعد الجبوري :حوار مع الشاعر السوري أبو العلاء المعري

 بريد السماء الافتراضي 973-1057     كان مضطجعاً على أريكة من الإستبرق ،وفوق رأسهِ امرأةٌ تحملُ مِرْوَحاً يَدَوِيّاً لاسْتِجْلابِ الْهَوَاءِ إلى جسدهِ الملفوفِ بقطعةٍ من الحرير .لم نكن نعرف أن كان ذلك الرجلُ نائماً أم متألماً من تعبٍ ،أم أنه في مجرى تأمل عميق. وفي اللحظة التي اقتربنا من تلك الأريكة الفخمة،نهض أمامنا ضِّرْغَامٌ من الضْوارِي ،سرعان ما اهتزتْ منه فرائصُنا فزعاً.…
إقرأ المزيد...
الحقول الحرة

ياسر عبد الحافظ: في الذكري الثامنة لرحيل نصر حامد أبو زيد هل تعلمنا شيئًا؟!

في  مناسبة الذكري الثامنة لرحيل نصر حامد أبو زيد عدت إلي بعض أعماله وحوارات أجراها، كانت البداية مع مواجهة بينه وبين الدكتور عمارة، بعد تلك السنوات علي القضية وما أثير فيها ومن خلالها لم يكن هناك جديد بالنسبة لي  فيما يقولان، غير أن اتصالًا من أحد المشاهدين كان هو اللافت، الرجل سأل أبو زيد بصدق: لماذا من بين كل الموضوعات…
إقرأ المزيد...
حبر على الشبكة

بسمة شيخو:تراب الآلام

  نباح عالي الفقرُ ينبح في الشَّوارع، يتجول ليلاً في الأحياء التَّعيسة يوقظُ الجوع النَّائم منذ سنين على عتبات المَطابخ، ويقضُّ مضجعَ البرد، يُبكي أغطيتَه الممزَّقة، يملأَ الخوفَ بالرَّغبة فيغتصبُ نساءَ البيوت البعيدة، ينجبن أطفالاً لا يشبهون ذاك الرَّجل النَّحيل على ضِفة السَّرير، أطفالٌ خائفون باردون جائعون بِضاعة مثاليّةٌ لسوق المُستعمل كأي رداءٍ يتيم يغنّون أناشيدَ الصُّبح، ويقتاتون منْ ندى…
إقرأ المزيد...
الحانة السيكولوجية

د. أماني العيد:مغامرات العقل الأنثوي في “كيف تفكر الأنثى”

عندما بدأت بقراءة كتاب (كيف تفكر الأنثى) للدكتور عماد فوزي شعيبي المُترجم عن الانكليزية في 2017 لم أكن أعرف أنّ هذا الكتاب سيغيّر حياتي. لم تكن لديّ أية معلومات عن المفكّر الدكتور عماد فوزي شعيبي ولا عن كتبه وأبحاثه ولكني أدركتُ مذ قال للقارىء في الصفحات الأولى من كتابه أنه عليه أن يتركَ ما يقرأ ويقفز إلى صفحة 54 من…
إقرأ المزيد...
حبر على الشبكة

منال أحمد:من أين أغادر جسدي

مقطع رقم (1) كثوبٍ قديم أَلِفَ عتمة الخزائن تلمسني خيوط الضوء تلك الممتدة من الثقوب لا تثير بي شيئاً إلا أنها توقظ فراغي وتخدش بفوضاها الصامتة ..وقار السبات. مقطع رقم (2) عليَّ أن أختار من أين أغادر جسدي أنوء بي عنه أضعني خارج التخمين في مكانٍ ما ، كأن أسيل من عيني ألوذُ بي في دمعة ، أو أتناثر من…
إقرأ المزيد...
شيطلائكة

نعيم عبد مهلهل:آناباز (سان جون بيرس) .. صورة روحية لرواية شعرية

البعض ممن لا يفقه معنى أن ينزف أحدهم من روحه فتراهم يتأبطون رؤاهم بكبرياء قيصر دون خوذة وسيف وكيلوباترا, يطلقون الحكم المسبق بدافع ما يتأبطونه مما تجود عليهم الصحف وبعض أحلام اليقظة, وكتاب عابر قرأوه واستقروا عند فهرسته, عباقرة أو نقادا او كتبة اعمدة يومية عن البطاطا ومتشردي محطات المترو والحكومات الزائفة التي تعيش فينا. Hele verdenskriget er en vigtig del…
إقرأ المزيد...
واو المفرد

إبراهيم حمزة:رفعت سلام: أكتب متحرراً من الآخرين ومِن نفسي

رفعت سلام أرعى الشياه على المياه» (مومنت) عنوان مجموعة شعرية جديدة للشاعر والمترجم المصري رفعت سلام، الذي يستند في تجربته إلى مزيج من موقفه الجمالي الشعري، وموقف فكري واضح وجاد، يظهر في ميله الدائم إلى التجديد، على مستوى الرؤية والتشكيل. في المناسبة كان هذا الحوار معه: > ما الرؤية التى دفعتك إلى إنجاز ديوان جديد؟ ومن أين أتى هذا القنص…
إقرأ المزيد...
تحت طائلة النصوص

 إسكندر حبش:«فولتير النيل» وراوي القحط الإنساني

قد يصحّ القول إنّ هناك موجات في عالم النشر الفرنسي يمكن تسميتها «موجات ألبير قصيري». إذ نجد في كلّ فترة أنّ أعماله تعود من «غياهب النسيان» لتصدر في طبعات جديدة، سرعان ما تنفد. هذه هي الحال اليوم بعدما أعادت منشورات «جويل لوسفيلد»، إصدار جميع كتبه في طبعة أنيقة، بعد عشر سنوات من رحيله، لتعيد التذكير بهذا الذي بقي طوال حياته…
إقرأ المزيد...
فضح الرموز

«نوبل للآداب» البديلة: مفاجأة «مفرحة»؟!

اختيرت الكندية مارغريت أتوود ضمن القائمة الطويلة قبل أيّام، أعلنت مجموعة من المثقفين السويديين، تُطلق على نفسها اسم «الأكاديمية الجديدة»، عن إنشاء جائزة «نوبل للآداب» بديلة من تلك الأصلية التي تعكس في نظرها دوائر تستشري فيها «الامتيازات والمصالح المتضاربة والنزعات الغرورية وممارسات تمييزية». وجاء ذلك بعدما أعلنت «الأكاديمية السويدية» في أيّار (مايو) الماضي أنّها لن تمنح جائزة «نوبل» للآداب لعام 2018، احتجاجاً على كيفية…
إقرأ المزيد...
حبر على الشبكة

جلال زنگابادي: يا غضب الضحايا

  " يا غريب الديار صبري غريب "(1) من كلّ حدبٍ وصوبٍ منكوب كلّ أفقٍ كتلُ خرسانةٍ وجماجمٌ لا تنتهي حتى هرمت سمائي في غيهبِ قلقِكِ يا قصيدتي الكرّارة فلْتهلْوسي (كلّ حرف من نجيعك إشارة) : - أوَلَمْ تترمّلْ خارطةُ أحلامي ؟ أوَلَمْ تتمزّقْ روحي الفراشةُ إرْباً إرْبا ؟ فمنذ سيرفوها؟ أتراه صديقي الشيوعيّ فقيه يبابِ امبراطوريّة المطرقة والمنجل ؟…
إقرأ المزيد...