Author Archives: Asaad - Page 3

تاء التأنيث المتحركة

رلى راشد: قالت مارغا خيل رويسيت لخوان رامون خيمينيث: لا أريد العيش من دونِكَ! رلى راشد

الحكاية أشبه بتراجيديا إغريقية، لكن السقوط ها هنا سببه الحبّ، الحبّ وحده. في مقدور الشغف أن يصنع المعجزات وأن يحوك النكبات أيضاً، إذا تكسّر على صخرة الصدّ. هذا ما تُعلمنا به قصة مارغا خيل رويسيت (1908-1932) الرسامة والنحّاتة الريادية التي وضعت نهاية لحياتها في ربيعها الثاني بعد العشرين في جريمة اقترفتها ضد نفسها، وذريعتها عدم تلقيها الحبّ مبادلةً من الشاعر…
إقرأ المزيد...
شيطلائكة

خوان رامون خيمينيث: السيدة شِعْر

نظام العمل اليومي     ترجمة أحمد يماني الاستيقاظ في الساعة التاسعة. الإفطار، الحمّام، الترتيب العقلي والمنزلي، التمشي؛ حتى الساعة الحادية عشرة. الاشتغال على عملي الخاص؛ حتى الساعة الثانية والنصف. الغداء، استراحة قصيرة، قراءة صحف اليوم والأيام السابقة (من 6 إلى 8)؛ حتى الساعة الخامسة. من الخامسة إلى السابعة: يوم للترجمة وطباعتها وآخر لإرسال الكتب وترتيب المكتبة. التنزه في الساعة…
إقرأ المزيد...
فضح الرموز

محمود قرني : لو كتب أدونيس ” الثابت والمتحول ” اليوم ،هل سينتهي للنتائج ذاتها ؟

لاشك أن إصدار طبعة شعبية مصرية من كتاب " الثابت والمتحول ، هيئة قصور الثقافة 2016 " ، للشاعر السوري " أدونيس " حدث كبير . صحيح أن تلقي الواقع الثقافي المصري لتلك الطبعة ميَّزه الصمت شبه المطبق ، لكنه لم يكن صمت العارفين علي أية حال ، بل كان الصمت الذي يعكس المرض المطبق أيضا لواقع ثقافي مصري أكثر…
إقرأ المزيد...
بيضة التنين

هفاف ميهوب:ليس للرسم فواصل.. ولا للخطيئة شاشة 

من جحيمِ الحياةِ، نستعيرُ ناراً لنوقد الجدوى في إحساسها.. من قلبها.. نخطفُ وردة علّها تنام في نصوصٍ نستشعرها توقظ مفرداتها.. من الحلم، نوقظ أغنية الصباح على أنغامٍ يعزفها العشب ويسمعها المطر.. من الوطن، نمدُّ جسور الحبّ ما بين الكلمات، علَّ العصافير تحلِّق في فضائه دون أن يصطادها الخطر.. دون أن تتحطّم أجنحتها وهي تسارع لتراقبُ عن كثبْ، اللهب الذي يُقلِّصُ…
إقرأ المزيد...
شتاء عالمي

خوان أُكتابيو برينث:أجنحة.. لأي سماء؟

  تحوّلات المنفيّ أحضَروا لنا اللّغة. كان لدينا الكثير منها! وأحضَروا معهم أيضاً ربّاً. كان يفيض لدينا آلاف الأرباب. رأونا متعبين بالذهب الكثير وغمرونا بأشياء متعدّدة الألوان كانت تبدو أنها تلمع بشكل مختلفٍ. أحضّروا لنا مرض الجدري والجرذان ومعها الطاعون الأسود. وأحضَرونا. ■ ■ ■ بداية هوية اللغة (هي فاجعته) تقوم بتصوير الماضي فقط. عبثاً يقوم المرء بطرد أشياء من…
إقرأ المزيد...
الملفات السِّرِّيّة للشعراء الموتى

الملفات السِّرِّيّة للشعراء الموتى:أبو نؤاس يقضي سهرة رأس السنة مع الشاعرتين آنا أخماتوفا و ألفونسينا ستورني في كوبنهاغن

  كتابو وحوار :أسعد الجبوري   ما أن أطفأ البشرُ حول العالم مصباح رأس السنة ،وأشعلوا الفضاءات بكؤوس الشمبانيا وبالأسهم والصواريخ الخاصة بالألعاب النارية،حتى وجدت الشاعر أبو نؤاس يهبطُ من الغيب،ويجلس أمامي إلى الطاولة في سهرة رأس السنة 2018.وقبل أن أتخلص من نشوة المفاجأة تلك،سرعان ما امتدت يدهُ إلى زجاجة الويسكي،التقطها وسكب في جوفه ما يليقُ بليلة الاحتفال .لم أسأله…
إقرأ المزيد...
شتاء عالمي

التشيلي نِيكَانُور بَارا: مئة عام من التمرد في الشعر اللاتيني المعاصر

    مدريد ـ «القدس العربي» من محمد محمد الخطابي: «ذاتَ مرةٍ، في حديقة من حدائق نيويورك أقبلتْ نحوي حمامة لتموت تحت قدمي احتضُرت بضعَ ثوانٍ، ثم ماتت إلا أن الذي حيرني وهو أمر لا يُصدق أنها عادت للانبعاث فورا دون أن تمنحني وقتا للقيام بأي شيء ثم انطلقت طائرة كما لو أنها لم تمت قط من بعيد رنت، أجراسُ…
إقرأ المزيد...
فضح الرموز

خليل صويلح :الزمن السوري يعيش مخاضاً عسيراً

دمشق | يصعب رسم تضاريس واضحة لخريطة الثقافة السورية في الحرب، أو إنها لفرط هشاشتها وعملها على السطح تفلت من بين الأصابع. تتبدد تحت سطوة الشعارات القديمة المستهلكة التي أتاحت لمعطّلي الخيال التسلل إلى الواجهة برطانة لفظية خشنة تمنع عبور كل ما هو مختلف، لمصلحة أفراد جعلوا من الثقافة «بازاراً» رابحاً، تحت عناوين رنّانة، تحمي عطالتهم بذرائع وطنية. مهرجانات، وتكريمات، وجوائز…
إقرأ المزيد...
حبر على الشبكة

مهند الخيكاني:الطيران في الحضيض

    1_ تعالي عزيزتي لننقسم مثل خلية ثم نتكاثر بالتورية والمعارف الحياةُ لا تتسع للعيش مرة واحدة الحياة لا تتسع للعيش مرات كثيرة ! انها سراب المرهقين في الخلود وبقايا آثام الجائعين عن الحقيقة تعالي ندرك ما نقوله الآن فالعشاق وحدهم من يعيشون العشاق نشوةُ الوقتِ وثقله وعندما يحين موعد اندثارنا سنندثر بسعادة دون ارتباكٍ بشري معهود او خشية…
إقرأ المزيد...
حبر على الشبكة

عقل العويط:هؤلاء الذين أنا واحدٌ منهم

  الذين يقفون أمام الجدران عند المفترقات على شفا الهاويات خلف الأبواب ولا ينفتح لهم باب الذين يخاطبون الغيوم الذين يهمسون للأشجار الذين يصنعون أرغفةَ خبزٍ للشعراء للنساء الذين تأبى أن تخاطبهم غيمةٌ وأن تهمس لهم شجرة أو أن يبتسم لهم رغيف الذين يركضون في طفولات أعمارهم ليدملوا أثلام رئاتهم المسنّة الذين يطرّزون النظرات لتصنع أحلاماً وارفة لمَن لا يملك…
إقرأ المزيد...
تــورنيــدو

إيغور دوبروولسكي… ليلة الميلاد في اليمن

  رنا حربي:الأخبار اللبنانية في سرير دافئ في منزل آمن، يراقب عدد كبير من الأطفال حول العالم، بفارغ الصبر، شروق الشمس، في صباح 25 كانون الأول (ديسمبر). تتحول أولى أشعتها الذهبية إلى شارة انطلاق سباق الوصول إلى شجرة عيد الميلاد وفتح الهدايا. وفي حين تختلف التقاليد من بلد إلى آخر، فإن هذا المشهد بات حاضراً في كل بقاع الأرض، فارضاً…
إقرأ المزيد...
طقــــوس

في مثل هذا اليوم.. توفي شارلي شابلن

  ولد شارلي شابلن، في ضاحية شديدة الفقر والبؤس في لندن في ١٦ نيسان ١٨٨٩ وكان والده مغنيا في فرقة موسيقية في أحد المسارح وأمه ممثلة في أحد مسارح لندن المتواضعة. كان شارلي سبنسر شابلن، الشاهد والموثق الأهم للبؤس البشرى الذي عاناه إنسان بداية القرن، الأمر الذي توجه فوق عرش الكوميديا السوداء. ونشأ شابلن عاشقا للمسرح بسبب والدته وهجر أبوه…
إقرأ المزيد...