Author Archives: Asaad - Page 4

تــورنيــدو

سعدالقرش:نجيب محفوظ درس الكتابة والحياة

كاتب راهن على الزمن ربما يسأل قارئ بعد مئة عام: هل كان نجيب محفوظ فردا أم مؤسسة؟ وكيف أنجز في عمر واحد هذا الرصيد الإبداعي؟ وما تفسير قدرته على اختصار أكثر من ثلاثمئة عام من مسيرة فن الرواية، منذ أن أطلقها ثربانتس؟ وماذا سيبقى من أعماله التي حقق بها قفزات حملته إلى الصدارة، ولا يزال؟ ما يمكن الرهان عليه أن…
إقرأ المزيد...
تــورنيــدو

محمد شعير:نعش فارغ وقلادة مزيّفة هكذا سرقوا نجيب محفوظ

     منذ أحد عشر عاماً، اقتحم رجال أمن الرئاسة مستشفى الشرطة، وصادروا جثمان نجيب محفوظ. أصبح الجثمان تحت «الرعاية» الكاملة لخبراء المفرقعات في رئاسة الجمهورية، منذ تلك اللحظة أصبحوا مسؤولين عن كافة تفاصيل الجنازة، من غسل وتكفين، بل مسؤولين أيضاً عن تفتيش أفراد العائلة والأصدقاء تفتيشاً دقيقاً، حرصاً على سلامة الرئيس الذي سيشارك في تشييع أديب مصر. وبعد كل…
إقرأ المزيد...
حبر على الشبكة

حسين رحيم: ياغيمتي الزرقاء

    في غرفتي غيمة زرقاء تشبه أمي كل صباح تنث على وجهي رذاذ خمرة الحليب ألأول تضحك طفولتي فأكتب قصيدة عن الحب وقت كان شهقة شمس يسبق نهارات الدنيا الى القلوب وألأمهات يحملن أجنحة سرية لايراها سوى ألأيتام ونساء مابعد منتصف الليل في غرفتي غيمة زرقاء مشبعة بتفاؤل خبيث تجعلني اصيخ السمع لوقع اقدام افتح الباب اجد شابا بوجه…
إقرأ المزيد...
واو المفرد

 إدريس الملياني: لا يمكن للشعر أن يموت إلا بموت الإنسان نفسه

  حاوره: عبد اللطيف الوراري:   إدريس الملياني؛ شاعر مغربي تمتدّ تجربته لأكثر من أربعة عقود لم يكفّ عن تطويرها باستمرار. منذ الستينيّات وهو هنا، عينه على الجمال، وفي طرف لسانه قصيدة على الأهبة والسعة. إدريس الملياني دائما ما كنْتُ أنعته بالشاعر المغربي بحقّ، وذلك لأنّك تجد في شعره ملامح وأيقونات وروائح من المكان المغربي، والأسطورة المغربية، والطبع المغربي السمح…
إقرأ المزيد...
واو المفرد

هموم شعرية: مع فراس سليمان

    تقف هذه الزاوية مع شاعر عربي في علاقته مع قارئه وخصوصيات صنعته ولا سيما واقع نشر الشعر العربي المعاصر ومقروئيته.  ■ من هو قارؤك؟ وهل تعتبر نفسك شاعراً مقروءاً؟ - ذلك الذي بيني وبينه سوء فهم حيوي، أظن. لم يحظ نصّي بالاهتمام لارتباطه باسمي. اسمي يسيء لنصّي، لأنني بعيد وخارج أية "شلة"، وغير مكترث بتأكيد حضوري على حساب…
إقرأ المزيد...
واو المفرد

هموم شعرية: مع وليد الشيخ

  تقف هذه الزاوية مع شاعر عربي في علاقته مع قارئه وخصوصيات صنعته ولا سيما واقع نشر الشعر العربي المعاصر ومقروئيته.    ■ من هو قارئك؟ وهل تعتبر نفسك شاعراً مقروءاً؟ - لا أعرفه، لكني أحسّ بتواطؤ معه، أحبّ أن أفكّر أنه بعيد، وأن ما أكتبه ينال رضاه أحياناً، أو يمسّ شيئاً بداخله. ثم هناك الأصدقاء. في الحالتين لا أظن…
إقرأ المزيد...
واو المفرد

هموم شعرية: مع عبد الزهرة زكي

  تقف هذه الزاوية مع شاعر عربي في علاقته مع قارئه وخصوصيات صنعته ولا سيما واقع نشر الشعر العربي المعاصر ومقروئيته. ■ من هو قارئك؟ وهل تعتبر نفسك شاعراً مقروءاً؟ - لست شاعراً جماهيرياً. ليس هذا عيباً ولا امتيازاً؛ هذه بعض طباعي في الحياة، وقد وجدت أثرها في الشعر. غالباً ما أصادف قراءً تتصادى أرواحهم مع ما أكتب من شعر.…
إقرأ المزيد...
واو المفرد

هموم شعرية: مع محمد الغزّي

  تقف هذه الزاوية مع شاعر عربي في علاقته مع قارئه وخصوصيات صنعته ولا سيما واقع نشر الشعر العربي المعاصر ومقروئيته، هنا وقفة مع الشاعر التونسي محمد الغُزّي. ■ من هو قارئك؟ وهل تعتبر نفسك شاعراً مقروءاً؟ - هو كلّ متحمّس للقصيدة الحديثة، لطرائقها الجديدة في تصريف القول وتشكيل الصورة وبناء الإيقاع، ولكلّ متابع للقصيدة المغاربيّة، تغويه "نبرتها" المختلفة عن…
إقرأ المزيد...
بيضة التنين

جوان تتر:ناجي رحيم.. لعبة أرشفة الخوف

    بدءًا من العنوان "سجائر لا يعرفها العزيز بودلير" (دار مخطوطات، هولندا عام 2015) يفتتح العراقي ناجي رحيمالمشهد الشعريّ الخاصّ به بخفّة ساحر، اللغةُ مطواعة ومروَّضة. عندئذ لا ضير في ألا يقرأه أحد! الكتابةُ فعل مجاور للعيش بكلّ بساطة، مجابهة الأسى بالسجائر. أن يكون العنوان محيلًا إلى السجائر أمرٌ فيه ما فيه من دلالات. في مشهدٍ بصري متخيّل، يبدو ناجي،…
إقرأ المزيد...
تاء التأنيث المتحركة

رجائي موسى: لماذا نحدق في النساء؟

كان نرسيس يأتي كل يوم لكي يحدق في البحيرة، لكي يطمئن إلى صورته. امرؤ يقف في امتلائه، ينظر إلى اكتمال صورته، إلى حضوره المرآوي. يسرف في النظر إلى انعكاساته حتى يجف ماء العين أو تنضب البحيرة. قرر أن يذهب إليها فمات. بكت البحيرة/المرآة نرسيس فجفت أو تبعته إلى النهاية، فبدورها كانت تحدق لكي تمتلىء، لكي ترى صورتها في مرآته/عينيه. لم…
إقرأ المزيد...
رياح وراء النصوص

The armed fever Novel by Asaad Al Jabbouri

  ((1)) The angel in the bedroom   The angel pulled the rattan chair and sat beside the sleeper in that bed, to watch the silent events which were taking place in the body of that unarmed man. The sleeper was like a temple of transparent glass, you can see every incident and movement that goes on inside him like…
إقرأ المزيد...
شتاء عالمي

أُمبرتو سابا:المجلَّد الثَّالث

  Umberto Saba (1883-1957) أُمبرتو سابا في سطور: أمبرتو سابا، الاسمُ المستعارُ لأمبرتو بولي، وُلِدَ في إصطاجانكو (تْريِيْستِه) في 9 آذار/ مارس 1883، لأبٍ من عائلةٍ بندقيَّةٍ نبيلة، كان يعمل وكيلاً تجاريَّاً، وأمٍّ يهوديَّةٍ من إصطاجانكو، هي حفيدة الشَّاعر والمؤرِّخ صموئيل ديفيد لوتزاتو، وقد اعتنق والدُه اليهوديَّة لأجل هذا الزَّواج، ومع ذلك هجرته زوجته عندما وُلِد أمبرتو، فعاش هذا طفولةً…
إقرأ المزيد...