Author Archives: Asaad - Page 89

السبورة الأيروتيكية

  تراجيديا لعبة السُّلطة، الجنس والجسد د. فوزية برج إنه لشيء لا يقبل الجدل، أن يكون الخطاب العام حول الجنس قد تطور ببطء شديد، وهو الخطاب الذي أنهكته إيديولوجية لم تتورع عن توظيفه بغية إنتاج جنسانية ملغومة، تتميز بكونها حقل من الدلالات ومركز لعلاقات السلطة المتعددة. إن الجنس يمثل موضوع التوجس الأكبر بالنسبة لمجتمعاتنا، إنه موضوع مقلق، لأنه يخترق وجودنا…
إقرأ المزيد...
طقــــوس

سُقطرى جزيرة طائر الرخ كاميران حاج محمود في سنّ السابعة عشرة يزور جوردي إيستيبا المغرب، وهناك في طنجة يدخل مقهىً صغيراً اكتظّ بروّاده الدائمين، ويشاهد معهم فيلماً عن الحروب الصليبية. يقول في مذكّراته إن الفيلم أثّر فيه كثيراً، ودفعه لاحقاً ليستكشف "الجنوب سيئ الصيت" بنفسه. يعتقد إيستيبا (برشلونة، 1951) أنّ رحّالة صغيراً يسكن أعماقه منذ الطفولة، ويتذكّر تلك السنين الرمادية…
إقرأ المزيد...
السبورة الأيروتيكية

 شبح النهايات   إدريس كثير الأيروتيكا والفلسفة: يمكن أن نعود بموضوعة الأيروتيكا إلى مأدبة أفلاطون (427/348 ق.م)، حيث يُقدَّم إيروس في مختلف أوجهه وفق التصورات المختلفة لشخصيات الحوار في محاورة المأدبة. بالنسبة لفيدر إيروس إله أساسي "هو الذي أصبغ كل الخير على الناس" وهو إله "شجاع باسل" و"من أقدم الآلهة وأعظمهم قادر على جعل الناس فضلاء سعداء في كل حياتهم…
إقرأ المزيد...
فضح الرموز

شعر حديث بمهرجانات للشعر القديم عبد الزهرة زكي   يستطيع المرء إيجاد عشرات التسويغات التي تجعل كلامه مقنعاً عن عدم جدوى مهرجانات الشعر، وبالمقابل يستطيع آخر التوفر على عشرات الأسباب التي تؤكد الحاجة إلى المهرجانات. من النادر أن نكون مجرَّدين عن أهوائنا الشخصية ونحن نأتي بالشيء وبنقيضه لتأكيد براهيننا على ما نريد. من يكره المهرجانات (أو مهرجاناً بعينه) ومن يكره…
إقرأ المزيد...
حبر على الشبكة

إلَى الْوَراءِ .... دُرْ قاسم محمد مجيد   وُلِدْتُ تَوْأَماً وَجْهُ أَخِي ... هَاشِم كَالثَّلْجِ وَبعَيْنَيْنِ خَضْراوَيْنِ عَاشَ ثلاثةَ أيَّامٍ وَبَقَيْتُ أنَا تتنقل بي أُمّيّ من مَشفى لمَشفى   *****************   قَالَتْ مُعَلِّمَةُ دَرْسِ الدِّينِ أَيُّها الغَبِيُّ لِمَاذَا تَخْرُجُ مِنْ دَرْسِ الدِّينِ حِينَهَا .. شَفَتايَ ترْتَجِفانِ وَعَصَا ثَقِيلَةٌ تَضْرِبُ يدَيَّ الْمَفْتُوحَتَيْنِ كَدعَاءٍ للرَّبِّ   -------   فِي بيْرُوت الْفاكَهانِيُّ عَيْن…
إقرأ المزيد...
فضح الرموز

حين كرهتُ الشّعرَ في المَربِد  طالب عبد العزيز     بغض النظر عما قيل ويقال دائماً، بشأن إخفاق مؤسساتنا الثقافية وغير الثقافية في تنظيم وإدارة المؤتمرات والمهرجانات، إلا أننا نجد أنَّ قضية فنية، جوهرية في ثقافتنا، لا علاقة لها بالتنظيم والإعداد والإدارة، ستكون جديرة بالمناقشة والتوقف عندها طويلاً، إذ من غير المعقول قيام مؤسسة ثقافية عريقة، مثل اتحاد الأدباء، بشقّيه…
إقرأ المزيد...
بريد السماء الافتراضي

((بريد السماء الافتراضي)) الشاعرة الراحلة ناديا تويني تردّ افتراضياً على أسئلة الشاعر أسعد الجبوري: تعلّمتُ أن أترك وجعي يبكي خارج جسدي وأن أنساه كثيراً - أسعد الجبوري - النهار 8 شباط 2017 ضمن مسلسل الحوارات الافتراضية مع الشاعرات والشعراء الراحلين تحت عنوان "بريد السماء الافتراضي"، يأتي هذا الحوار الافتراضي مع الشاعرة ناديا تويني، ليغطي جانباً مهماً من حياتها الشعرية وما…
إقرأ المزيد...
السبورة الأيروتيكية

المعنى السرَّاني لأسطورة ايروس وبسيكه نبيل سلامة       تذكر موسوعة الأديان: بسيكه في اللغة اليونانية تعني الروح. وتقول القصة إنها كانت أميرةً ذات جمال خارق حتى أن أفروديت نفسها غارت منها. فوجَّهت ابنها ايروس ليُعاقِبَ المخلوقة البشرية الوقحة. وبعد ذلك بوقتٍ قصير أمرت نبوءة والد بسيكه، تحت التهديد بإنزال كوارث رهيبة، أن يوجِّه ابنته إلى قمة جبل لتكون…
إقرأ المزيد...
دومينــو

تعـالَ ومعـك هدايـاك أنسي الحاج يستعجل اللاحقون دفن السابقين. إنّها السلطة، في الأدب والفنون والأديان أيضاً. تقول خرافة شائعة إنّ الحضارة تَواصُلٌ واستمرار. ولكنّها خرافة. يرثُ الحاضرُ الماضي شاء أم أبى وليس في الغالب من باب الوفاء. وتَراها وراثة ووراثة. ولم يرث حقّاً إلّا مَن غار الإرث فيه غَوْر الليلِ في مجهوله. على أنّ اللاحق ليس دوماً جديداً ولا بالحتم…
إقرأ المزيد...
تــورنيــدو

مئة وخمسون شاعراً انتحروا في القرن العشرين                 صدرت بعد أيام عن "دار النهار" و"الدار العربية للعلوم" أنطولوجيا أعدّتها وقدّمت لها واختارت نصوصها وترجمتها الشاعرة اللبنانية جمانة حداد، وتتناول مئة وخمسين شاعراً انتحروا في القرن العشرين. الأنطولوجيا في عنوان "سيجيء الموت وستكون له عيناك" (وهي جملة مستلّة من قصيدة للشاعر الايطالي المنتحر تشيزاري…
إقرأ المزيد...
شيطلائكة

تزفيتان تودوروف.. من النقد البنيوي إلى الفلسفة الإنسانية المعطي قبال   حل تزفيتان تودوروف بباريس عام 1963 وهو في الرابعة والعشرين من عمره لقضاء عام دراسي بالجامعة الفرنسية، لكنه بدل العودة إلى بلغاريا، بلده الأصل، فضل أن يحط الرحال في باريس، طالبا حق اللجوء السياسي. التحق بالجامعة ليحصل عام 1970 على دكتوراه دولة في الآداب. كانت المدينة، بل فرنسا في…
إقرأ المزيد...
دومينــو

تودوروف والشعرية والأدب في خطر محمد الديهاجي هناك شبه إجماع، في صفوف الدارسين والنقاد، على أن مفهوم الشعرية، مفهومٌ مسجورٌ بالغموض والالتباس والخلط أحيانا؛ مثلما أن هناك شبه اتفاق على أن أرسطو، هو أول من حاول وضع تعريف لمفهوم الشعرية، انطلاقا من مبدأ المحاكاة، أو على الأقل، إن تعريفه ظل الأكثر شهرة وهيمنة. إلا أن هذا التعريف، سيتعرض لهزّة إمبريقية،…
إقرأ المزيد...