Archives for حبر على الشبكة

حبر على الشبكة

فيسوافا شيمبورسكا:معسكر تجويع

اكتب عمّا حصل. اكتبه. بحبر عادي على ورق عادي: قد حُرموا من الطعام، وماتوا جميعاً من الجوع. كلهم. كم كانوا؟ في روضةٍ فسيحة. كَم عُشبةً كان فيها للشخص الواحد؟ اكتب عمّا حصل: لا أعرف. فالتاريخ يعدّ الضحايا بالأعداد الصحيحة. ويصبح الألف وواحد ألفاً واحدة. وكأن الواحد الإضافي لم يوجد قط: كجنينٍ خيالي، كمهدٍ فارغ، ككتيّب مفتوح، لا لأي أحد، كهواءٍ…
إقرأ المزيد...
حبر على الشبكة

مرزوق الحلبي:شكاوى اللغةُ إلى ساكنيها

    1. لا أطيقُ الّذينَ يحرسونَ بَابيَ فِي النهارِ، فلَا ينْخذِلُ فَاعلٌ ولَا تَقُومُ قائمةُ مفعولٍ، وَلَا يلتَقِي ساكنانِ، ولا يُصرفُ ممنوعٌ، ولا ينكسرُ النحوُ ثُمّ ينسرِبُونَ فِي اللَّيلِ إلَى الحاناتِ يتلبسونَ النِّساءَ الوَحيداتِ كالعَفارِيتِ وينْصرَفُونَ مِن البابِ الخلفيِّ يتحسّسونَ الخدوشَ   2. لا أطيقُ منهم ذاكَ الذِي ينفجرُ غَضَبًا عندَ كُلِّ خطأ قَواعديٍّ لكنهُ يصطفُّ أبدًا معِ الطاغيةِ…
إقرأ المزيد...
حبر على الشبكة

علي ماجد:ليت بُكائي يُصاغ خاتماً

    1 في عُتمتي المكتظة بجنونِ الوهمِ. ثمةَ صُراخ ينزف ولقاء لا يُفارق مخيلتي مكتويةً هي الاطيافَ التي تعُج بيومي. جنود حرب يدخنون الموت في صدري. لا أعلم كم من الموتِ أمكِث كي أحيا في سماءِ قلبِها لسنين. لأحلق دمعي بإصبعي ، كي أنفض عيني. لا أُريد سواء حلم عالق في بساتينِ الضياءِ يُغلق مايصيب رأسي بالخرابِ ويسرجُ أيامي…
إقرأ المزيد...
حبر على الشبكة

خليل صويلح :لتلك الأرض العطشى… يفتح الله أزرار عينيه، ويبكي 

سبعة شعراء إيزيديين في جحيم النزوح من سلسلة سيفان سليم «ناجية» في صيف 2014، شهد العالم أكبر حملة إبادة للإيزيدين في سنجار العراقية، على يد «تنظيم الدولة الإسلامية»، فيما نزح الآلاف إلى مخيمات اللجوء، هرباً من المذبحة. بين هؤلاء الناجين، سنتعرّف إلى كوكبة من الأصوات الشعرية الشابة والمجهولة، بنصوص كُتبت في المخيّم وعنه، كمدوّنات شخصية للنجاة من الغرق والنسيان. أمسية…
إقرأ المزيد...
حبر على الشبكة

    لوحة للفنانة الأميركية جورجيا اوكيفي اِلْمِسيني ستانلي كيونيتز  يمكن مشاهدة ستانلي كيونيتز يقرأ هذه القصيدة في مهرجان جيرالدين آر دودج الشعري، الأميركي، عبر فيديو يضمّ الترجمة العربية مصحوبة بالنصّ الأصل، من إعداد صادق آل غانم وترجمة آمال نوار.  رابط الفيديو على موقع اليوتيوب:  وأيضا على موقع Vimeo :    الصيفُ في أَواخره يا حبيبتي. الكلماتُ اُقْتُطِفَتْ من الهواء قبل حوالي…
إقرأ المزيد...
حبر على الشبكة

ناجي رحيم:هل أنت الفرات؟ 

  * وها أنا منفضة وقنان فارغة ورأس يُدخّن رأسه وألف ندم يمدّ لي الحائط ألف يد تمدّ لي كتبي، أكتب وأحذف، لا أصمد أمام ذكرى هذا أنا * مسجّاةٌ في الحنين .. أمّي حيثما استحضرتُك يبزغ ُ نهرٌ في عيني، قرعُ أصابع على رموش الحسّ أنتِ وأنتِ، هل أنت الفرات؟ * سأمسكُ بعنق العالم بحثا عن شئٍ مفتقد، سأغيّر…
إقرأ المزيد...
حبر على الشبكة

صبا قاسم:رأسي مقبرة جماعية

نبيةٌ من ورق لم أكنْ يوماً نبيّة خدعتْها نبوءَتُها الملفوفةُ حولَ سُرَّتها فتحوّلتْ إلى قطعةِ لحمٍ صغيرة تلمُّ تحتَها كومةَ أفكارٍ مُنهَكَة . أفكارُها أثداءٌ مهترئةٌ من شدّةِ التعب لا تُفرِّخُ إلا في المواسمِ الملتهبة لم تكنْ عَرَبَتي رغبةً تجرُّها كلاب لا تنبحُ إلا في الأوقاتِ الباردة وتسألُ الريح بأيِّ ذنبٍ هدأت؟ لم يكنْ حُلمي ميّت أفسدتْ أمطارُ الدمِ عليهِ…
إقرأ المزيد...
حبر على الشبكة

زيدون الرائي:صحفٌ بمظلات متعددة

الريح تقتادك إلى حقل ورقي ,الريح لاتعرف احدا غيرك في الغابة كوابيس تسقط في سلة النوم لاظل لدراجتي الهوائية سنجاب ميت يعطل السير سناجب ميتة تهبط بمظلة السلالم لاتؤدي الى حريق النوافذ العشوائية كائنات نافذة لمدة 7 أيام حبل الغسيل يرمي غيمة في الملعب في اليوم التالي الكوابيس تسقط مرة أخرى في سلة النوم غواصات تقلني من شارع الى شارع…
إقرأ المزيد...
حبر على الشبكة

ناجي رحيم: وحدي شعوب جالسة

  أتباهى بكوني أنا وحدي شعوب جالسة رأسي عوالم كلّ قطرة تشبه بياض روحي إلى سماء الغرفة تتصاعد كائنات هم أحبّة جاءوا سريعا في الجوانب عوالم تجالسني أصابعي خواطر وريقي المشبّع بالدخان عصارات من قبل أتباهى أني شعوب جالسة على سطح الكون أمطر رذاذا يشبهني وعلى سطح روحي تهمي صخور أسمع عويلها يرتطم * الآن يبدأ زحفُها ..، بصحّة أصدقاء…
إقرأ المزيد...
حبر على الشبكة

عقل العويط:أحسدكَ لأنكَ تسألني أن أوزّع مطركَ الغفير على الشعراء

أنسي الحاج، بريشة محمود الزيباوي. (أنسي الحاج؛ إليكَ في ذكراكَ الرابعة)  ليلَ أمس أخذتُ المطرَ معي وذهبتُ إلى "الجبل الصغير" لأتمشّى معكَ لم يكن ثمّة أشياء أخرى سوى النزول الحميم للهواء عليكَ وأنتَ لم تشأ أن تعتمر قبعةً تُخفي تحتها شَعركَ المسترسل ولا أن ترتدي معطفاً يقيكَ الشتاء كنتَ مكتفياً بالنزق الذي يُصاحِب الغيوم وكنتُ أنا مكتفياً بصمتي الذي يشبه…
إقرأ المزيد...
حبر على الشبكة

الصياد من سوكويه، جان جينيه

    ترجمة: سماح جعفر إلى لوسيان سينامود   حوله، الوقت والهواء، والمشهد الطبيعي كلها أشياء مضببة. مستلقيًا على الرمال، كان الفزع هو ما رأيته بين الفروع المنتشرة لساقيه العاريتين. الرمال أبقت آثار أقدامه، وأبقت أيضًا آثار مسافدته يحركها دفء واضطراب الأمسية. كل الكريستال يتلألأ ما اسمك؟ وأنت؟ منذ تلك الليلة، أحببت ذلك الفتى الماكر المضيء، الخيالي، القوي الذي لجسده…
إقرأ المزيد...
حبر على الشبكة

ريم عمرو: أنثى بسلّمٍ موسيقي

        الكتب تحتلُّ الكرسي . معطفي المطريّ ، أصيص الإقحوان ورأسي المثقل بالشريط العاجل للأخبار .. الفوضى تعم غرفتي و قفص العصافير لجارتنا . فكري المشاغب كالقط بين يدي (الدون كورليوني )العرّاب . صوت خوليو من الجرّار الثاني لسماء تأمُّلي .. فساتيني على منضدة الحلم الغير المكتمل . موسيقى هنا وهناك ، كتاباتي على الجدران لترجمة صوت…
إقرأ المزيد...