Archives for حبر على الشبكة - Page 2

حبر على الشبكة

أريج حسن :للحرب كورسٌ يرددُ الصدأ

    هذا الأفق غارق بالخطى المشوشة لا يفهم ملامحنا الآتية ألا ترى كل متاعنا قلق لذلك لانتبادل الأحاديث لي صديقة .. لم أستطع لململة بقاياها أنصت لاستغراقها بالتمزق .. و أتألم أمعن بالخوف لأخبرك عما تفعله الأغطية الباردة في مخيلة الصغار هناك .. أول الحلم حقل ميت يمضون إليه يقطفون الأصابع اليابسة يزينون بها ظلالهم في السر قبيل الرحيل…
إقرأ المزيد...
حبر على الشبكة

رماح بوبو :نصوص

    انتهت الحرب الآن ... نستطيعُ .. أن نلعب في حاكورة الخرائب جميلين كما يليق بناجيين..من مجزرة نجفَّف فاتحةً و ..نسطح كالتين.. موسيقا على قبعات الجوامع المائلة.. نلقَّط فراشاتٍ هوت من كتف القصائد نفتّشُ للشّارع عن فردة حذائه الأبيض عن...أوف أغنيةٍ..شلَّعتها.. النوافذ الآن ...يحقُّ لنا أن نعثر.. على ابتسامةٍ علقت في منشفة ! على دهشةِ الموتى أمام الموت و…
إقرأ المزيد...
حبر على الشبكة

مهند الخيكاني: انطفاءات عاجلة

    ها أنتِ تنطفئين مثل مواقع التواصل الاجتماعي مثل تعليقات يتيمة لا تفهم في القيم والسخرية مثل امرأة ترتبط بنفسها كما ورد في الاخبار بعد ان تحطمت وصارت حياتها غبارا منسيا تحت الباب مثل قحاب مهذبات مثل مهذبات عاهرات مثل جُملٍ رخيصة غير قادرة على البلوغ فتدخن وتمارس العادة السرية أمام اللغة مثل كل ما يعنيه الأفراد بصيغة الجمع…
إقرأ المزيد...
حبر على الشبكة

فتحي ساسي:كنت أعلق وجهي خلف الباب

      الرّسَائلُ المَنسِيّةُ كلَّ صَبَاحٍ ... أجلسُ عَلَى حَافَةِ شَجرَةٍ ، لأتَعلَّمُ النّسيَانَ . بَعضُ أورَاقِ الأشجَارِ تَسقُطُ عَلَى رَأسِي مَيّتَةً . هيَ أيضًا رَسَائلُ مَنسِيَّةٌ مِنَ الشَّجَرةِ . أنَا حَقًّا كنْتُ حَزينًا ، حِينَ قَرأتُها . وَتَوهمَّتُ نَفسِي أنّي أهمِسُ جُملةً للرِّيحِ . وَالشَّمسُ بَعيدَةٌ هُنَاكَ ، تعُضُّ أصَابعَهَا ، خَجُولَةٌ مِنّي ... هَاربَةٌ مِنَ الذَّاكرةِ ،…
إقرأ المزيد...
حبر على الشبكة

بسمة شيخو:تراب الآلام

  نباح عالي الفقرُ ينبح في الشَّوارع، يتجول ليلاً في الأحياء التَّعيسة يوقظُ الجوع النَّائم منذ سنين على عتبات المَطابخ، ويقضُّ مضجعَ البرد، يُبكي أغطيتَه الممزَّقة، يملأَ الخوفَ بالرَّغبة فيغتصبُ نساءَ البيوت البعيدة، ينجبن أطفالاً لا يشبهون ذاك الرَّجل النَّحيل على ضِفة السَّرير، أطفالٌ خائفون باردون جائعون بِضاعة مثاليّةٌ لسوق المُستعمل كأي رداءٍ يتيم يغنّون أناشيدَ الصُّبح، ويقتاتون منْ ندى…
إقرأ المزيد...
حبر على الشبكة

منال أحمد:من أين أغادر جسدي

مقطع رقم (1) كثوبٍ قديم أَلِفَ عتمة الخزائن تلمسني خيوط الضوء تلك الممتدة من الثقوب لا تثير بي شيئاً إلا أنها توقظ فراغي وتخدش بفوضاها الصامتة ..وقار السبات. مقطع رقم (2) عليَّ أن أختار من أين أغادر جسدي أنوء بي عنه أضعني خارج التخمين في مكانٍ ما ، كأن أسيل من عيني ألوذُ بي في دمعة ، أو أتناثر من…
إقرأ المزيد...
حبر على الشبكة

جلال زنگابادي: يا غضب الضحايا

  " يا غريب الديار صبري غريب "(1) من كلّ حدبٍ وصوبٍ منكوب كلّ أفقٍ كتلُ خرسانةٍ وجماجمٌ لا تنتهي حتى هرمت سمائي في غيهبِ قلقِكِ يا قصيدتي الكرّارة فلْتهلْوسي (كلّ حرف من نجيعك إشارة) : - أوَلَمْ تترمّلْ خارطةُ أحلامي ؟ أوَلَمْ تتمزّقْ روحي الفراشةُ إرْباً إرْبا ؟ فمنذ سيرفوها؟ أتراه صديقي الشيوعيّ فقيه يبابِ امبراطوريّة المطرقة والمنجل ؟…
إقرأ المزيد...
حبر على الشبكة

Areej SB Hassan:قلبي .. ذاك العائم على بطنه

    سأخترع جوا تلهمني آخر صيحات الأقنعة لأجني ليلا يتمدد عليه قلبي قلبي ذاك الإمام المرتبك لا يهمه أن أكون جزءه أو حتى كله لا تبهره خلطة الآلهة المسكوبة من الوراء ماذا سنأكل غدا؟! كيف سنتدبر أقساط البديهيات ؟! أي خدعة سأرتدي لأمرق من بينهم دون أن أضيع هذا ما يشغله .. لا يفتش عن اكتمال داخل هذا الرياء…
إقرأ المزيد...
حبر على الشبكة

علي ماجد:مازلنا نرتوي بذكريات الماضي

  فوقَ رأسِ الطريق ِألقٌ يلوحُ بين قدميكِ، يزيحُ النهارَ بهدوئك ويغازلُ السراجَ بسماءِ قلبك. فوق رأسِ الطريقِ أبتساماتُ كفكِ تداعبُ الماضي بحرارةِ ضوئك المنبعثِ من ثلمِ النجومِ الملتصقةِ على ضفافِ خديكِ. وانت متعبةٌ تزيحين قلقَ الظلامِ وتحتسينَ العتمةَ ، تشدِّين الطريقَ بياسمين البساتين خجلاً من أهازيجِ العصافيرِ الموعودةِ بصباحٍ يلملمُ الماءَ من شفتيك ويقسمُ الخبزَ من خصريك. مايثيرُ الاحاسيسَ ويستفزُّ …
إقرأ المزيد...
حبر على الشبكة

رزيقة بوسواليم:ثقب في دفتر الذكريات

      1 ذلك اللقاء معك.. ثَّوبٌ مرقع بالندوب . وكان حياكة للخيط المُحرج من غرز الأسئلة . 2 عن ماذا تبحث النوارس الجائعة برأيكَ ايها الصيادُ البحرُ هو الآخرُ يصيدُنا ، وبأجنحته يرمم زرقة عِظامنا . 3 لا يُسفرُ الماء في قعر الدلاء المثقوبة إلاَّ عن حصواتِ مرارةٍ وأشواك ،، عندما تنفرُ البئر طبيعتها الوَلاَّدة ،، 4 إِقترابكَ…
إقرأ المزيد...
حبر على الشبكة

وسام الموسوي :نعكر مزاج المرايا

      ١ كبيوتٍ مهجورةٍ تدخلنا العصافير لتبني اعشاشها وتهرب .   ٢   كأراجيح مهترئة يدخلنا الهواءُ ولا يحرك شيئاً .   ٣   كعلبٍ قديمةٍ تلوكنا التعاسة ثم تعيدنا لرحم الوفاض .   ٤   كأغاني جنوبيةٍ يعزفنا قصبُ الأهوار لنطفو على شكل ناياتٍ تجلد نفسها .   ٥   كأوراقٍ اسقطها الخريف الأقدام تسحقنا بشراهةٍ والأشجار…
إقرأ المزيد...
حبر على الشبكة

أحلام عثمان:مقاطع عابرة للغابات

    يلزمني من العمر مائة موت / لأفهم لغة أصابعك ، وأستوعب مكرها على جسد الغابة .   ____________     أنا شجرة "الإسفندان" في  الحديقة الخلفية للعالم . طويلة ، وشعرها منكوش . التي ترقص مع الهواء رقصاً شرقي ، وتغمز النهر.   __________     أعني ، تلك المسافة اللئيمة على أطراف الكلام. زغب الصوت مرتجف حقلة…
إقرأ المزيد...