Archives for حبر على الشبكة - Page 2

حبر على الشبكة

أريج حسن:الابتسامات أربكتني

  كان لابد أن ننزلق و بنفس هذا الصخب الحائر لندرك أنه لمن الهشيم أن لا يخاض الإسراف في الظلمة ما الذي راودني بعدما أنجبت أول الضوء؟ الخوف .. لكنه الإرهاق ذلك الذي أغرقني في الأمومة الحادة الابتسامات أربكتني وكأنني تعريت أمام قطعان زيف أطلق سراحه للتو وكأنني خدش يخطف لالونهم مجحف من لم يحقق تخيلاتهم الحافلة بالدوي في مثل…
إقرأ المزيد...
حبر على الشبكة

أحمد رمضان:مونولوجات

إِضافَة أُخرَى لِمطَولتِي الشِّعرِية (مُونُولُوج مَفقُود) قَالَ: لَكن تُرى هَل الوَقتُ شَجرةٌ وأَنا جَسدُ الزَّمانِ...؟ أَحلُم أَن تُأثِّثنِي الشَّمسُ مِن ظَلامهَا وهِي تُحملُ عَلى ضِفةِ الغَيبِ.. ........................ ........................ ............ح........... ........................ ........................ ............ح........... النَّهرُ الَّذي تَربعَ بِحيَاتِي الصَّحارَى الَّتي قَلبهَا عَلى كَتفِي النَّسيمُ فَجرِي المُشيّد فِي الأَبدِي مِن غُصنِ نَضرَتكِ غُربة الهَديلِ أَو ذِكرَاهُ المُلتَمعةُ عَلى بَابِ النَّهارِ أَملُنا المُتأَرجحِ بِينَ…
إقرأ المزيد...
حبر على الشبكة

مهند الخيكَاني: ” بين الشيء ونفسه “

  ماذا لو لم يكن ما نظنّه صحيحًا وكنا في الحقيقة نحن الأشياء للّتي نراها على أنها أشياء ؟ ماذا لو أننا نعيشُ أحلامَ كل ما نستخدمه في حياتنا ونثق بكوننا صنعناه وجعلناه رهن رغائبنا ؟ ماذا لو كنّا نحن حبيباتُنا ووجودنا في هذه الحياة هو القيمة كلها ؟ ماذا لو كان العكس ؟ ماذا لو كانت الرقصة هي الراقص…
إقرأ المزيد...
حبر على الشبكة

ناجي رحيم:حكّة على جلد الحياة

                                              إلى: اسكندر حبش 1 سربٌ من العيون يتهادى مع وطأةِ هذي الليلةِ العانسِ يتهادى، ينفثُ ترتيلَ بقايا مُكدّسة في الطريقِ إليه ثمّة الكثيرُ من الحديثِ غير المُعبّأِ بالكلام فكيفَ سيّدةُ اللعثماتِ أنبشُ حروفيَ وأعرّيها بالشهيق؟ أسيجةُ الوقتِ…
إقرأ المزيد...
حبر على الشبكة

سوسن الحجة:وراء تضاريس اللغة

  وراء تضاريس اللغة كما لو أنّه طيفٌ يعانق قهوتها.. ...... ظهرها للبحر تواجه الظلّ: شرفة وحيدة.. ...... قبل التّراب ببضع ورقات في يده المنكمشة: لم يكن ذهباً ولا خفق فؤادْ عند تحريرها : طار من  الأصابع قبائل من الصرخات.. ....... الورود تنبت على الشرفات وعلى شال المقابر.. ...... فراغ يصخب في رأسك؟ اكتبْ اسمك ليمحوه الصفير.. ...... للمرآة وجهُ…
إقرأ المزيد...
حبر على الشبكة

محمد الأمين سعيدي:براءة الشيء من حلق لحية العالم

•يوم انفجر النور في السماء داخ سليل الوعي من فرط الدهشة لكن جبل الطور ظل ثابث الخطوة ولم ينتبه للمتسلق النبويِّ ولا لما نحتته يد إنسية مما هطلتْ به الحيرة. •وضع رقبة السلالة على عطش المذبح كان قلبه ساجدا على بساط الخاشعِ أما الخنجر لم يشرب يوما من حنفية العاطفةِ ولا أحس بالفارق حين مزّق الكبش الطائر. •حين رفرفتْ الأجنحة…
إقرأ المزيد...
حبر على الشبكة

ناجي رحيم :لحظاتي في العالم

      محتفيا بهذي السّاعة من عمر الأرض سألوي عنقَ القرف، أمارسُ ساديّتي المُبجّلة، لا مشكلة أجنُّ أو أُشفى، بمزاجٍ كالحٍ أخرج من هذي الغرفة وأرمي رأسي إلى سطوح أو من من أعلى بناية في هذي القرية * لكنني سألعب، أو أطرق أصابعي بمطارقَ مجنونة كي تخرس لا ذكريات صالحة إلى أيّة جهةٍ تذهب أعدّ وصفاتٍ كيف أغيب أمسكتُ…
إقرأ المزيد...
حبر على الشبكة

سوسن الحجة:هذيان الفضة

    ازرعْ قصيدةً على قبري اسندْ موتي بحكايتكَ.. رخامُ المسافة شاهدةُ قبر ............................ كونٌ مكسور في عينِ الأبدِ دمعةٌ تسحبُها أصداءٌ تتبخّرُ من صدرِ التّرابِ من نسغي الهابطِ باتجاهِ جذرِ القلقِ في ذروةِ أعصابهِ من ارتجاجِ فخّ الكآبةْ / أصحو.. فوضى تخنق المكانَ مَنْ يبعثرني يا الله ؟ أهذا المكان لي؟ وذا رمْلُ الجسدْ أمِ انخماصُ الرّوحِ في ضوء…
إقرأ المزيد...
حبر على الشبكة

أريج حسن :للحرب كورسٌ يرددُ الصدأ

    هذا الأفق غارق بالخطى المشوشة لا يفهم ملامحنا الآتية ألا ترى كل متاعنا قلق لذلك لانتبادل الأحاديث لي صديقة .. لم أستطع لململة بقاياها أنصت لاستغراقها بالتمزق .. و أتألم أمعن بالخوف لأخبرك عما تفعله الأغطية الباردة في مخيلة الصغار هناك .. أول الحلم حقل ميت يمضون إليه يقطفون الأصابع اليابسة يزينون بها ظلالهم في السر قبيل الرحيل…
إقرأ المزيد...
حبر على الشبكة

رماح بوبو :نصوص

    انتهت الحرب الآن ... نستطيعُ .. أن نلعب في حاكورة الخرائب جميلين كما يليق بناجيين..من مجزرة نجفَّف فاتحةً و ..نسطح كالتين.. موسيقا على قبعات الجوامع المائلة.. نلقَّط فراشاتٍ هوت من كتف القصائد نفتّشُ للشّارع عن فردة حذائه الأبيض عن...أوف أغنيةٍ..شلَّعتها.. النوافذ الآن ...يحقُّ لنا أن نعثر.. على ابتسامةٍ علقت في منشفة ! على دهشةِ الموتى أمام الموت و…
إقرأ المزيد...
حبر على الشبكة

مهند الخيكاني: انطفاءات عاجلة

    ها أنتِ تنطفئين مثل مواقع التواصل الاجتماعي مثل تعليقات يتيمة لا تفهم في القيم والسخرية مثل امرأة ترتبط بنفسها كما ورد في الاخبار بعد ان تحطمت وصارت حياتها غبارا منسيا تحت الباب مثل قحاب مهذبات مثل مهذبات عاهرات مثل جُملٍ رخيصة غير قادرة على البلوغ فتدخن وتمارس العادة السرية أمام اللغة مثل كل ما يعنيه الأفراد بصيغة الجمع…
إقرأ المزيد...
حبر على الشبكة

فتحي ساسي:كنت أعلق وجهي خلف الباب

      الرّسَائلُ المَنسِيّةُ كلَّ صَبَاحٍ ... أجلسُ عَلَى حَافَةِ شَجرَةٍ ، لأتَعلَّمُ النّسيَانَ . بَعضُ أورَاقِ الأشجَارِ تَسقُطُ عَلَى رَأسِي مَيّتَةً . هيَ أيضًا رَسَائلُ مَنسِيَّةٌ مِنَ الشَّجَرةِ . أنَا حَقًّا كنْتُ حَزينًا ، حِينَ قَرأتُها . وَتَوهمَّتُ نَفسِي أنّي أهمِسُ جُملةً للرِّيحِ . وَالشَّمسُ بَعيدَةٌ هُنَاكَ ، تعُضُّ أصَابعَهَا ، خَجُولَةٌ مِنّي ... هَاربَةٌ مِنَ الذَّاكرةِ ،…
إقرأ المزيد...