Archives for حبر على الشبكة - Page 3

حبر على الشبكة

رماح بوبو:ثلاث موجات

1 المعركة لم تزل مستمرة تشدني للقاع لتطفو فأشدّك بدوري لأصعد على أكتاف نصرك سمكٌ نافق في ثغر نصري قصيدةٌ مالحة ماذا.. لو تحالفنا أيُّ هديرٍ ذاك الذي سيحدثه البحر الأسير في قلبينا ؟!. 2 و يمضي القتيل صوتُه في بقجتِه و رأسُه بين يديه ساهماً..مهوَّماً لا يعنيه أن تنبت شقائق النعمان حيث استوى أو ترعاه .. ثعلبة! يغبُّ السكينة…
إقرأ المزيد...
حبر على الشبكة

بول فرلين: قصائد أولى

  ترجمة حسونة المصباحي تقليدا لشيشرون (ماركوس توليوس كيكرو(106 ق.م 43 ق.م) كاتب وخطيب روماني شهير) ثعبان، مُنْدفعا من جذع مُقَعّر لشجرة بلوط رمي بسمّه الأسود النسرَ صديق الآلهة. والطائر النبيل انحني ومخالبه المتعالية لم تلبث أن عاقبت الزّاحفة الشنيعة. والثعبان، الذي كان يَبْرم عقْداته بافتخار، جُرح بدوره في الجنْب والمنقار الذهبيّ لملاك السماوات، والذي لا يزال أحمر بانتصاره، مزّق إلى…
إقرأ المزيد...
حبر على الشبكة

عادل بلغيث :طفلة الأرجوحة, جامع الكرات,وقصص أخرى

  (1) الأرجوحة بالأرجوحة تستطيع قطع ألف ميل وأنت في نفس المكان و اكتساب تقنية الهبوب وأنت من لحم ودم سترى كيف يشغل العلو والانخفاض نفس الرؤى و الوظيفة ثم ترى ..كيف لا نرسو ونحن مقيدون بالحبال ..كما بالخيال "كِيفْ- كِيفْ" هذه الشمس تتأرجح في مستقر لها .... هذا الوقت .. مازال يستعمل ساعة القمر العتيقة حتى يصحو هذا السحاب…
إقرأ المزيد...
حبر على الشبكة

مرزوق الحلبي :فكرة مجرّدة

                                                  لو إن الشرّ شجرةً لحطبتُها وألقيتُ بها في النارِ ليبدأَ تاريخٌ آخر أكثرً رأفةٍ بِنا   لو أن الحربَ جبلٌ لسويّته بالأرض وغمرتها بالماءِ وفتحت القنوات لريّ الجثَثِ   لو أن الأضاليلَ كيانات لهدمتها فوقَ رؤوسِ أصحابِها وحرمتُ الشيوخ الخمْسةَ من قراءةِ الفاتحةِ   لو أن الفقرَ ملكٌ لجعلته يذوق بقية عمره ما يذوقه الفقراءُ والمشرّدون في الأرض، لا…
إقرأ المزيد...
حبر على الشبكة

نسيم السعداوي:بقبقة بأعكر ماء !

  قالت المذيعة ذات الشّعر المصبوغ لنبدأ بخبر عادي من سواحل الجملكة في الجزء السفلي من بحرنا المتوسط تقبع جثث بعض المحتقرين من الحالمين بأكل اللحم المصروع وأردفت، عفوا المهاجرين ..... بقبق في باب إحتقار الآخرين أكثر من مائة مسمار وثمانية براغي تشبه جلّها أصابع الفقراء تلك التي لا ننظر إليها حتى حين نمدّهم قطعة نحاس أصابع تخضّر بلمس الماء…
إقرأ المزيد...
حبر على الشبكة

ناجي رحيم: بهلوان أمشي على خيط رفيع

    * في هذي اللحظة سأقرع على كي بوردات العالم وأمسك باللحظة أكتب دواوين فيما في أعماقي أصواتٌ تهدر تصرخ إمسك بها امسك بها تغيبُ سنواتٌ في لحظة تمضي وأنا لستُ عدّاءا بما يكفي لستُ سكّيرا بما يكفي كي أمسك بجدران الغرفة * إلى وجه الطفولةِ أهاجر،، أحياناً أطبطب بأصابعي على كي بوردات العالم ولا أكتب شيئاً البارحة حلمت…
إقرأ المزيد...
حبر على الشبكة

بهجت صميدة : عندما تسرق القصيدة نظارتك

قصائد قصيرة 1 كلما نظرتُ ليلًا إلي السماءِ.. انطلقَتْ من قلبي أسرابُ القصائدِ، بعضُها يغزو النجومَ، وبعضُها يبحثُ في الأرضِ عن جثةٍ.. تشبهُـني. 2 الجثةُ التي فرَّتْ منْ المقابرِ بحثًا عن الحُبِّ.. تحاولُ العودةَ، غير أنَّ العفاريتَ ترفضُ عودتَها، وتصرُّ علي عقابِها.. بالحياة. 3 الجثثُ التي لمْ تعدْ تخشي المقابرَ.. تُـوَزِّعُ الدودَ علي الأطفالِ في الشوارعِ، لكنَّ الأطفالَ يفرمونَ الدودَ…
إقرأ المزيد...
حبر على الشبكة

     قحطان جاسم:” ليس هناك مايروض الألم “

  لا توقظ الألم ليس هناك ما يروضه سنمر بطرق مختلفة وغريبة... لكننا لن نصل إلاّ الى ذات المكان حيث التراب بارد والعتمة صلدة، لن يغيضك أحد، أو تربكك أحداث، و ستندهش لغياب الخيبات وعمق الصمت، ربما تلقي سؤالا على نفسك: الى أين مضى الجميع، أو على الأقل، أولئك الذين اختفوا في انعطافة نهار دون أن يدونوا اسرارهم، او يهدونك…
إقرأ المزيد...
حبر على الشبكة

فيسوافا شيمبورسكا:معسكر تجويع

اكتب عمّا حصل. اكتبه. بحبر عادي على ورق عادي: قد حُرموا من الطعام، وماتوا جميعاً من الجوع. كلهم. كم كانوا؟ في روضةٍ فسيحة. كَم عُشبةً كان فيها للشخص الواحد؟ اكتب عمّا حصل: لا أعرف. فالتاريخ يعدّ الضحايا بالأعداد الصحيحة. ويصبح الألف وواحد ألفاً واحدة. وكأن الواحد الإضافي لم يوجد قط: كجنينٍ خيالي، كمهدٍ فارغ، ككتيّب مفتوح، لا لأي أحد، كهواءٍ…
إقرأ المزيد...
حبر على الشبكة

مرزوق الحلبي:شكاوى اللغةُ إلى ساكنيها

    1. لا أطيقُ الّذينَ يحرسونَ بَابيَ فِي النهارِ، فلَا ينْخذِلُ فَاعلٌ ولَا تَقُومُ قائمةُ مفعولٍ، وَلَا يلتَقِي ساكنانِ، ولا يُصرفُ ممنوعٌ، ولا ينكسرُ النحوُ ثُمّ ينسرِبُونَ فِي اللَّيلِ إلَى الحاناتِ يتلبسونَ النِّساءَ الوَحيداتِ كالعَفارِيتِ وينْصرَفُونَ مِن البابِ الخلفيِّ يتحسّسونَ الخدوشَ   2. لا أطيقُ منهم ذاكَ الذِي ينفجرُ غَضَبًا عندَ كُلِّ خطأ قَواعديٍّ لكنهُ يصطفُّ أبدًا معِ الطاغيةِ…
إقرأ المزيد...
حبر على الشبكة

علي ماجد:ليت بُكائي يُصاغ خاتماً

    1 في عُتمتي المكتظة بجنونِ الوهمِ. ثمةَ صُراخ ينزف ولقاء لا يُفارق مخيلتي مكتويةً هي الاطيافَ التي تعُج بيومي. جنود حرب يدخنون الموت في صدري. لا أعلم كم من الموتِ أمكِث كي أحيا في سماءِ قلبِها لسنين. لأحلق دمعي بإصبعي ، كي أنفض عيني. لا أُريد سواء حلم عالق في بساتينِ الضياءِ يُغلق مايصيب رأسي بالخرابِ ويسرجُ أيامي…
إقرأ المزيد...
حبر على الشبكة

خليل صويلح :لتلك الأرض العطشى… يفتح الله أزرار عينيه، ويبكي 

سبعة شعراء إيزيديين في جحيم النزوح من سلسلة سيفان سليم «ناجية» في صيف 2014، شهد العالم أكبر حملة إبادة للإيزيدين في سنجار العراقية، على يد «تنظيم الدولة الإسلامية»، فيما نزح الآلاف إلى مخيمات اللجوء، هرباً من المذبحة. بين هؤلاء الناجين، سنتعرّف إلى كوكبة من الأصوات الشعرية الشابة والمجهولة، بنصوص كُتبت في المخيّم وعنه، كمدوّنات شخصية للنجاة من الغرق والنسيان. أمسية…
إقرأ المزيد...