Archives for طواحين الورق

طواحين الورق

محمد الديهاجي:الأليغوريا الشعرية والتفكير باليد

ثمة في الشعر إمكانات هائلة للتفكير. فأينما كانت الأليغوريا فثمة تفكير. ولما كانت اليد هي ما يميز الإنسان عن القرد، كما يقول هايدغر، بما هو – القرد – كائن لا يفكر، فإن اليد لا محالة هي مصدر هذا النشاط الذي يميز الإنسان عن سائر الكائنات. يقول هايدغر «إن القرد يمتلك أعضاء الإمساك، لكنه لا يمتلك اليد». معنى هذا الكلام أن…
إقرأ المزيد...
طواحين الورق

 علــي حســين:كتب ملعونة..حين يولد الاستبداد السّياسي من الاستبداد الدِّيني

ثلاثية الجنس.. الدين .. السياسة   |  14   | في التاسع من حزيران عام  1900 نشرت جريدة"المؤيد"في القاهرة  الحلقة الأولى من سلسلة مقالات تحت عنوان"طبائع الاستبداد ومصارع الاستعباد"بقلم الرحالة"ك"،  يخبرنا صاحبها في المقدمة التي وضعها في ما بعد للمقالات التي جمعها في كتاب :"في زيارتي هذه لمصر، نشرت في أشهر جرائدها بعض مقالات سياسية تحت عنوان الاستبداد: ما هو الاستبداد…
إقرأ المزيد...
طواحين الورق

منصف الوهايبي:متعة النص بين المقدس والشعري

ثمة في كل نص»باذخ» أو هو مكتوب بلغة رفيعة، كتابة «لا مرئية» حاملها الذاكرة، سابقة على كتابة مرئية حاملها الخط. ومثل هذا النص، سواء أكان الشعر أم «الوحي»، كتابي حتى وإن أعد شفهيا أو ذهنيا في صمت، أي قبل أن يمليه صاحبه على الآخرين، وقبل أن تتدبره الكتابة وتثبته في صورة خطية، وتقيده في هيئة بصرية. والكتابة في هذا المفهوم…
إقرأ المزيد...
طواحين الورق

٥٠ قصيدة من الشعر الأميركي

توفيق صايغ (ترجمة) خمسون قصيدة من الشعر الأمريكي, من 37 شاعر بارز من شعراء منتصف القرن العشرين أجده عمل قيّم للمكتبة العربية في باب أعمال الترجمة. بانتقائية اعتمدت على الوقت المعاصر للمترجم حين عمله على الكتاب (1939-1961) ترجم أهم الأعمال لأهم الشعراء ترجمة حاول فيها أن تكون "قريبة من الأصل الإنجليزي" وأن "تعطي القارئ العربي ما شاء الشاعر الأصلي أن يعطي…
إقرأ المزيد...
طواحين الورق

نعمان الحاج حسين:مغارة العقل تفتح بوابتها السريّة: “لم نكن حداثيين أبداً” لـ ( برينو لاتور )

  إصدارات وقراءات  هناك كتب لا تزودنا بالمعرفة والمتعة وحسب بل تشعرنا، بعد الفراغ من قراءتها، بأننا غادرنا مرحلة ودخلنا في مرحلة جديدة من مراحل القراءة والتفكير، مثل قراءة اول كتاب لـ (نيتشه)  او مثل الانتقال من كتاب قصة الحضارة لـ (ول ديورانت)، الى قراءة كتاب “تدهور الحضارة الغربية” لـ (اسوالد اشبنغلر)، واعتقد أنّ كتاب “لم نكن حداثيين أبدا ”…
إقرأ المزيد...
طواحين الورق

محمد الأسعد:أنباء الهايكو وأوهامها

   لوحة من بداية القرن العشرين، تتضمّن قصيدة هايكو بعد ما يقارب نصف قرن على ظهور نبأ قصيدة الهايكو في اللغة العربية بين سطور مقالة مترجمة للأستاذ الأميركي دونالد كين عن الشعر الياباني نشرتها فصلية "عالم الفكر" الكويتية في عام 1973 (المجلد الرابع، العدد الثاني)، وما توالى بعدها من ترجمات أو محاولات كتابة هايكو "عربية"، ثم تشكيل تجمعات وعقد ملتقيات، وصولاً إلى الوقت…
إقرأ المزيد...
طواحين الورق

فصل من رواية ((التأليف بين طبقات الليل)) للروائي أسعد الجبوري

  (2) كان صباح المدينة التي وصلها الماوردي فجراً متجهماً كوجه شخص خارج لتوه من مسلخ لذبح الحيوانات. فالشتاء يمشي على قفاه في الشوارع. والبرودة مؤثرة ،تبثّ الهواء في الرئة على هيئة نشارة ألمنيوم. فيما الناس كتل متحركة، لا يمكن الكشف عن هوياتها من كثرة الأغطية التي تَلّفُ الوجوه و الأجساد.‏ "أين أنتَ الآن أيها المُهرّب الدولي؟"‏ قالها الماوردي وهو…
إقرأ المزيد...
طواحين الورق

أثير الهاشمي:الصورة التقليدية للمرأة في شعر السياب

قبل الخوض في الصورة التقليدية التي استعملها الشعر بدر شاكر السياب* في شعره لصورة المرأة ، علينا ان نبين ان الشاعر قد مر بمراحل مهمة ومتدرجة في حياته لقضية المرأة ، فالمرأة في شعر السياب لم تكن محطة واحدة وقف عليها الشاعر فحسب ، بل تعددت تلك المحطات في حياته وفي قصائده . ان اكثر الصفات الثابتة للمرأة في الشعر…
إقرأ المزيد...
طواحين الورق

شعرية القلق عند بدر شاكر السيّاب

تحمل هذه الرسالةُ عنوان (شعرية القلق عند بدر شاكر السيّاب)، الذي عاش بين ، ، وتسعى لمعرفة أثر الأمور النفسية في الجمالية، وأثر المشاعر في الفنّ والأدب، والتعرف على شعرية القلق في شعر السيّاب، وتقع في مقدّمة وتمهيد وثلاثة فصول: المقدّمة: تناولت المقدّمة خطوات البحث العلمي، من موضوع الرسالة وأهميته، ومشكلة البحث وأهدافه، والدراسات السابقة، وفرضيات البحث وتساؤلاته، ومنهج البحث.…
إقرأ المزيد...
طواحين الورق

مازن أكثم سليمان:حُواريّة الحرب والحُرِّيّة

  (1) هيَ الحربُ إذن. هيَ الخناجرُ البرِّية والسكاكينُ المُتمدِّنة والمقاصلُ السريعة كليلٍ مُخدَّر تالف. أنايَ المُتكوِّرُ على صمتِهِ تحتَ وقع الاقتحامات لا يُطابقُ أنايَ المُتشظِّيَ كتويجاتِ زنبقةٍ تدكُّ جدرانَ الحصار، وذاتي المُتعثِّرةُ بالغياب تستأجرُ أجسادَ رجالٍ آخَرينَ، أو ربّما نساء أو أطفال كي تُكلِّلَ الجنازةَ بالنّجاح الوارف: ماجدةٌ هذه الهُوّة، وذاتُ مَكْرُمات! هل الحربُ أن أكونَ أبيقورياً مثلًا؟ )على…
إقرأ المزيد...
طقــــوس

عثمان بوطسان: الأدب الأفغاني المعاصر وإشكالية الصمت في الكتابة

  يعتقد رولان بارت في كتابه «الكتابة عند درجة الصفر» أن «كتابة الصمت» هي عبارة عن كتابة بريئة. وهي تجاوز للأدب عبر الاعتماد على لغة أساسية بعيدة عن اللغات الحية واللغة الأدبية. وهكذا نجده يقول: «هذه اللغة الشفافة التي أسسها كتاب «الغريب» لكامو، تُعَبر تقريبا عن غياب الأسلوب، إن لم نقل أنها غياب للأسلوب، حيث تُحول الكتابة إلى أشبه بعالم…
إقرأ المزيد...
طواحين الورق

“العطر”.. استخدام أجساد العذراوات لاستخلاص عطور ساحرة

زينب المشاط: هُنالك سُلطة أكبر من الحُكم، والمال، والارهاب، إنها سُلطة الحب، هذه السُلطة التي تُمكننا من الاستيلاء على قلوب الآخرين، لتسييرها وفق أهوائنا، لكن هل للعطر دور في ما يخص سُلطة الحب؟باستطاعة العطور أن تتسلل إلى أرواحنا دون أن نشعر، لتقودنا نحو أحدهم بعقول غائبة، إنها تشبه السحر تماماً، بإمكانها أن تجعل منا مُتبصرين، أو أن تعمي قلوبنا وأبصارنا…
إقرأ المزيد...