Archives for فضح الرموز

فضح الرموز

«نوبل للآداب» البديلة: مفاجأة «مفرحة»؟!

اختيرت الكندية مارغريت أتوود ضمن القائمة الطويلة قبل أيّام، أعلنت مجموعة من المثقفين السويديين، تُطلق على نفسها اسم «الأكاديمية الجديدة»، عن إنشاء جائزة «نوبل للآداب» بديلة من تلك الأصلية التي تعكس في نظرها دوائر تستشري فيها «الامتيازات والمصالح المتضاربة والنزعات الغرورية وممارسات تمييزية». وجاء ذلك بعدما أعلنت «الأكاديمية السويدية» في أيّار (مايو) الماضي أنّها لن تمنح جائزة «نوبل» للآداب لعام 2018، احتجاجاً على كيفية…
إقرأ المزيد...
فضح الرموز

فضح الرموز: رد رئيس اتحاد كتاب المغرب

رد رئيس اتحاد كتاب المغرب عبد الرحيم العلام على المقال المنشور ببوابة "اليوم السابع" المصرية فوجئت يوم فاتح يوليوز 2018، بمقال نشر في "اليوم السابع" المصري، من توقيع السيد "أحمد منصور"، يخبرنا بأن اتحاد الكتاب العرب في اجتماعه الأخير ببغداد قد جمد عضويتي - أنا رئيس اتحاد كتاب المغرب - بصفتي نائبا أول للأمين العام للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب،…
إقرأ المزيد...
فضح الرموز

أسعد الجبوري:فصل من رواية ((ثعابين الأرشيف))

الفصل السابع عشر 17 فجأة وجدت نفسي رهيّنةً، بعد أن تم اختطافي ونقلي من حديقة عظيمة الشأن بطيور وينابيع وبحيرات وجبال وشناشيل وحانات، إلى خيمة متهالكة الأوتاد تنتصب وسط رمال شاسعة على مدّ الأفق، يستريحُ تحتها ثلاثةٌ من الرجال: ذو الخويصره التميمي. وكان جالساً على حصيرة قرب تنور مشتعل بنفط أسود. تقي الدين أحمد ابن تيميه. وكان يجلس على كرسيّ…
إقرأ المزيد...
فضح الرموز

 د. لنا عبد الرحمن:  رامبو ..حياة شعرية حافلة باللامألوف

في كتاب ضم الأعمال الشعرية الكاملة (لآرثر رامبو)، صادر عن الهيئة المصرية العامة للكتاب، من ترجمة وتقديم الشاعر رفعت سلام، يكشف المترجم أن خصوصية تجربة رامبو الشعرية لا تكمن فقط في " تأسيس الشعر الحر الفرنسي وحسب، ولا في التأسيس لقصيدة النثر بل إنه بالتحديد الخروج على النمط،و الأنماط، دون استهداف تأسيس نمط جديد، حتى لو كان خروجه الشعري قد…
إقرأ المزيد...
فضح الرموز

بقلم أ.د. مسعود عمشوش:حياة آرثر رامبو وعـــدن

« Rimbaud a Aden   لم يولد آرثر رامبو في شارلفيل ليقضي سنوات عمره القصير في رتابة حياتها وبرودة بيوتها وحقولها وشوارعها. فحياة رامبو ليست إلا مجموعة من المحطات والموانئ التي لا يمكث فيها، في كثيرٍ من الأحيان، إلاّ الأيام اللازمة لالتقاط أنفاسه ومواصلة السفر. سنة 1875، في سنّ الحادية والعشرين، كفَّ مؤلّف “المركب السكران” عن كتابة الشعر، لكنه لم يكف…
إقرأ المزيد...
فضح الرموز

حسين خمري:كلــب رامبـــو

إن الارتباط بين الشعراء، وتداخل نصوصهم يجعل من الصعب نسبتها إلى أحدهم دون غيره، وتعلقهم بصورة مثالية ونموذج مشترك مكرس، نجده شائعا وبصورة واضحة في العصر الحديث، حتى بين شعراء من أفاق متباينة. شعراء يلحقون شعراء آخرين ويسيرون على نسقهم. ليس هذا بمفهوم التقليد، ولا تحت غطاء المشيخة أو الوصاية، ولا حتى علاقة التابع والمريد، ولكن بعضهم يصنع الآخرين شعريا،…
إقرأ المزيد...
فضح الرموز

مصطفى ذكري: الشاعر تاجر السلاح

  الشاعر الفرنسي آرثر رامبو.(أرشيف) عام 1881 كان رامبو في عدن، يجمع المال ويخاف عليه. كان يفكر في خطورة أن يسير وهو يحمل ذهباً. كان بمقدوره أن يفتح حساباً مصرفياً في عدن، لكنه كان يشك في كل شيء بعقلية الريفي شعور مؤلم على الفرنسيين، أن يخلط أحد ما، بين رامبو الشاعر، ورامبو العضلات. تذكرتُ هذا، وأنا أقرأ عن "فصل في…
إقرأ المزيد...
فضح الرموز

جابر حسين :رامبو ، قديس في الشعر ، تاجر في الحياة !

* بوهيميتي ( هذه ليست فانتازيا أدبية، ولكن رامبو يرسم هنا صورة لمعاناته الحقيقية حيث كان هكذا فعلا مابين السادسة عشرة وحتى العشرين) ( مثاليا: كان يرتدي معطفا قديما مستعملا لدرجة أن ذلك المعطف توقف عن أن يكون حقيقة بل صار شيئا مثاليا بعيدا عن الواقع الملموس) " معطفي هو الآخر صار مثالياً تحت السماء يا ربة الشعر أسير مخلصاً…
إقرأ المزيد...
فضح الرموز

علي المقري:رامبو العالق في جيبوتي

حين تمضي في الأمكنة التي عاش فيها آرثر رامبو أو مرّ فيها، يبدو لك أنك قد صرت تعرف وجهاً آخر من حياة الشاعر المغامر الذي ترك الشعر وذهب يبحث عن حياة مختلفة في عدن والسواحل الأفريقية. يتساءل هنري ميلر في كتابه (رامبو وزمن القتلة): "كيف رضي إنسان عبقري، مفعم بالطاقات العظيمة، أن يسجن نفسه في غار تعس كهذا؟". ما بدا…
إقرأ المزيد...
فضح الرموز

محمد مقصيدي:وزارة الثقافة المغربية تأكل أولادها !!!

  شاعر، مدير مؤسسة الموجة الثقافية وباحث في المعهد الوطني للغات والدراسات الشرقية - السربون   هل وزير الثقافة المغربي على علم حقا بما يجري في وزارته من كواليس؟ هل يعرف بتكتلات عصابات أشباه الكتاب وحروبهم على الثقافة من داخل ردهات إداراته؟ هل يدرك حجم تغول عصابة ثقافية -لا علاقة لها بالثقافة ولا بوزارة الثقافة – في دواليب الشأن الثقافي…
إقرأ المزيد...
فضح الرموز

لا “نوبل للآداب” هذا العام

استوكهولم - العربي الجديد للمرة الأولى بعد انتظامها عقب الحرب العالمية الثانية (1939 – 2018)، أعلنت "الأكاديمية السويدية" التي تمنح جائزة نوبل في الآداب، اليوم أنها لن تمنح الجائزة هذا العام بعد فضيحة مزاعم سوء سلوك جنسي أدّت إلى استقالة عدد من أعضاء مجلسها. وجاء في بيان الأكاديمية أن "القرار صدر نظراً لتضاؤل عدد أعضاء الأكاديمية حالياً وتراجع ثقة الناس…
إقرأ المزيد...
فضح الرموز

أزمة تهزّ نوبل الآداب… ترنُّح واستقالات

أعلن ثلاثة حكماء في الأكاديمية السويدية استقالتهم من منصبهم احتجاجا على الانقسامات التي بدأت تظهر في المؤسسة المسؤولة عن توزيع جوائز #نوبل للآداب منذ إنطلاق حركة "أنا أيضا" التي هزّت أركان هذه الهيئة. فقد تحول مصير هذه الأكاديمية مساء الجمعة إلى ما يشبه قضية الدولة مع إعلام الملك كارل غوستاف السادس عشر بالمسألة وإبداء المدير العام لمؤسسة نوبل لارس هايكنستن عن قلقه…
إقرأ المزيد...