Archives for شيطلائكة

شيطلائكة

ابراهيم العريس :«قصائد جديدة» لأنطونيو ماتشادو: تأسيس للحداثة وموت في المنفى القريب

    اسمان إثنان، يرتبطان ببعضهما بعضاً. صاحب أولهما ينتمي إلى أميركا اللاتينية، والثاني إلى إسبانيا، وهما يذكران معاً حين الحديث عن التأسيس الفعلي للحركة الشعرية باللغة الإسبانية في القرن العشرين. الاسم الأول هو روبن داريو، والثاني أنطونيو ماتشادو. وعلى رغم أن ثلاثة وعشرين عاماً تفصل بين رحيل أولهما ورحيل الثاني، فإنهما ساهما معاً، ومن خلال صداقتهما، في وضع الأسس…
إقرأ المزيد...
شيطلائكة

بهاء إيعالي.. الشعر ثقيل كجثّة متيبّسة (*)

الشِّعر كلّما نزل إلى الدونية والفوضى، كلّما كان شِعراً (*) إن السؤال عن اختياري للشعر هو السؤال الذي سأمضي أيامي وأنا أبحث عن إجابةٍ عنه، فأنا لا أعرف من اختار الآخر، أنا من اختاره؟ كنت أحلم أن ألعب كرة القدم في نادي ليفربول لكن كسرت اصبعي فتخلّيت عن هذا الحلم. هو من اختارني؟ فلنفكّر قليلاً. قبل 3 سنواتٍ ماتت كريستين، الفتاة…
إقرأ المزيد...
شيطلائكة

محمد ناصر الدين: من هم الشعراء العشرينيون في لبنان اليوم؟

كان ذلك في زمن ليس بالبعيد، بيروت تغلي في المقاهي والمسارح والصحف، في تظاهرات العمال وأصوات النقابات، شعر يأتي من النُّخبة، شعر يأتي من الطبقات الكادحة، شعراء يقصدون تلك الصحف المتخندقة من اليسار إلى اليمين، يعرضون بضاعتهم بما فيها من الغثّ والسمين، تظهر أسماؤهم تباعاً فوق صفحات الملاحق الثقافية، يبزغُ نجم هنا، وتنطفئ نجمة هناك، ويسلّم الجيل السابق النار العظيمة…
إقرأ المزيد...
شيطلائكة

إيغلتون يكتب مولوي صمويل بيكيت..كتب تأخذنا خارج عصورنا المظلمة

ترجمة: أحمد فاضل تيرينتس فرانسيس إيغلتون - 73عاماً- هو أحد أهم الباحثين والكتّاب في النظرية الأدبية ويعد من أكثر النقاد الأدبيين تأثيراً بين المعاصرين في بريطانيا ، وهو أستاذ الأدب الإنكليزي حالياً في جامعة لانسيستر ، كما وأنه أستاذ زائر في جامعة أيرلندا الوطنية.. تيرينتس فرانسيس إيغلتون - 73عاماً- هو أحد أهم الباحثين والكتّاب في النظرية الأدبية ويعد من أكثر…
إقرأ المزيد...
شيطلائكة

في ذكرى رحيل ممدوح عدوان «لا» كبيرة كي لا نتعود الذلّ

 إبراهيم نصر الله ذات يوم من أيام شهر أيار/مايو من عام 1979 التقيته في دمشق، كانت تلك هي المرة الأولى التي نلتقي فيها، أما المناسبة فلم تكن شعرية، بل كانت مسرحية، وأعني هنا مهرجان دمشق المسرحي، كان ثمة أشياء مختلفة، اندفاع مختلف، انصهار عجيب للمُشاهد في العمل الذي يراه، كان أسعد فضة يقدم مسرحية (الملك هو الملك)، وروجيه عسّاف يقدم…
إقرأ المزيد...
شيطلائكة

غوميليوف ابن أخماتوفا وغوميليوف

د. ضياء نافع غوميليوف - هو الابن الوحيد للشاعرة الروسية آنّا أخماتوفا من زوجها الأول الشاعر والناقد الأدبي والمترجم ( أول من ترجم ملحمة جلجامش الى الروسية ) والمنظّر الروسي ( مؤسس مدرسة الاكمايزم في الشعر الروسي) نيقولاي غوميليوف , الذي اعدمته السلطة السوفيتية العام 1921 , وأعيد اليه الاعتبار رسميّا في عام 1992 فقط , بعد انهيار الاتحاد السوفيتي…
إقرأ المزيد...
شيطلائكة

ترجمة مبارك :أندري بريتون: «تيقُّظ» وقصائد أخرى

تَيَقُّظ بُرج سانْ جاكْ المترنّح كما إحدى نبْتات عبّاد الشّمس يهوي بجبينه أحياناً ليرطمَ نهر السِّينْ وظِلُّه يتسلّل بلا حِسٍّ ويندسّ بين سُفن الجَرّ في هذه اللحظة أتوجّه على رؤوس أصابعي أثناء نومي نحو الغرفة حيثُ أنا ممدّد وأشعل فيها النّار لئلّا يبقى شيء من ذلك الرّضا الذي انتزعوه منّي هكذا تُخلي قطع الأثاث أماكنها لحيواناتٍ من نفس حُجومها تنظر…
إقرأ المزيد...
شيطلائكة

مو يان: ما زلتُ في القرية

الجزائر - جعفر خلوفي وهو يتحدّث عن حياته وأدبه، لا يتوقّف الروائي الصيني،(1955)، المعروف أدبياً باسم مو يان، عن استعادة ذكريات طفولته، والتي يقول إنه يستحضرها في كتاباته ليُعيد رسمها في شخصيّات وأماكن وأحداث رواياته. بالنسبة إليه، فإن الكاتب، ومهما كانت طبيعة محيطه ومجتمعه، يعتمد أساساً على ذكريات الطفولة. وفي الندوة، التي قدّمها مؤخّراً ضمن فعاليات الدورة الثالثة والعشرين من "معرض الجزائر…
إقرأ المزيد...
شيطلائكة

جيزال أبي خليل:المراسـلات الثـلاثيَّـة[*] ريلكه وپاسترناك وتسڤيتايڤا: ثلاثي ذهبي لمراسلات صيف 1926

كانت مارينا تسڤيتايڤا تجيب عن السؤال الذي يُطرح دائمًا على الكتَّاب بقولها: لا أعتقد أنني تأثرت بأيِّ تيار أدبي، إنما التأثير الإنساني هو الذي طغى على كتاباتي. لكن في أيِّ شكل من أشكال "الإنسانية" كانت تفكِّر الشاعرة؟ كانت تتكلَّم، ولا ريب، على ذاك الشكل الأسمى الذي أجَّج المراسلات المتبادلة بينها وبين مُواطنها بوريس پاسترناك وراينر ماريا ريلكه خلال فترة صيف 1926. إذ إن…
إقرأ المزيد...
شيطلائكة

عقل العويط:في فرنسا الشعراء لا يموتون.

    هذا ما قاله أمس الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في الجنازة الوطنية التي أقامتها الدولة الفرنسية للمغنّي وكاتب الأغاني شارل أزنافور. لم أستطع إلاّ أن أجد نفسي متورّطاً في هذه المسألة، ومعنياً بها، علماً أني لستُ من المشغوفين استثنائياً بأزنافور. ما يعنيني، هو موقف الدولة "الأخلاقي" من قضية الشعر والشعراء، والفن والفنانين، والثقافة والمثقفين. ترى، كم كانت فرنسا لتفقد…
إقرأ المزيد...
شيطلائكة

سامر محمد إسماعيل :إبراهيم الجرادي شاعر الضد في تلويحته الأخيرة

ترك اللقاء الأخير الذي جمعني به في بيته بحي برزة الدمشقي برفقة كل من الروائي خليل صويلح والشاعر عادل محمود، صورة قاتمة عن مآلات الشعراء في سورية. كان السرطان قد أحكم براثنه على «إبراهيم الجرادي» (بندرخان - تل أبيض، 1951 - دمشق، 2018) بعد تعرضه لجلطة دماغية. فلم يستطع الكلام معنا، لكننا كنا نخترع الحوار معه مرةً، ومرات نسوق الطرائف…
إقرأ المزيد...
شيطلائكة

أحمد الشيخاوي:رشيد المومني أو شاعر الولادات الوجودية

إنّ شاعراً عربياً من هذه الطينة النادرة، تولد كلماته ممسوسة بعمق التجربة وصدقها وحرارتها، يناور على حدود المتاهات الوجودية مفصّلاً قصائده على مقاسات جرعة زائدة من الوجع الإنساني النرجسي. لا يقيّد ممارسته، أو يرهن القول الشعري ببيت الطاعة، طاعة طرف التلقّي وقبول شروطه المخبولة، بحيث تَزُفُّ أعراس الصّعق مبطّنة بالعقوق الشعري الهادئ الخفيض، عتبات منجزه إذ يذيّلها هاجس اغتيال القارئ،…
إقرأ المزيد...