Archives for شيطلائكة - Page 2

شيطلائكة

خيري منصور:شعراء بأسماء مستعارة

تلك ظاهرة قديمة وإن كانت لها تجليات معاصرة، إذ غالبا ما حمل الشعراء ألقابا هي أشبه بالأسماء المستعارة، ومنهم من اختاروا لأنفسهم ألقـــابا ذات دلالات فنية أو نفســـية أو تاريخية، مقابل آخرين أطلق النقاد عليهم ألقــابا من باب التصنيف على طريقة طبقات فحول الشعراء، وعلى سبيل المــــثال فإن أسماء كالفــــرزدق والأخطل والشــنفرى والمتنبي وديك الجن وتأبط شرا وأبي نواس، ليست…
إقرأ المزيد...
شيطلائكة

سناء أمين :ذكرى ميلاد: نجيب سرور.. مسرحة تاريخ لم يكتب

لم تحتمل السلطة كلمات الشاعر المصري نجيب سرور (1932 – 1978) الجارحة القاسية فوضعته في مصحة الأمراض العقلية حتى رحل وحيداً بلا عائلة أو قريب أو صديق، حتى إن جرائد النظام ضنّت عليه بتعزية تليق بصاحب "آلو يا مصر"، ونشرت خبراً من بضع كلمات في أسفل صفحاتها. تواجه الكاتب والشاعر منذ صغره مع ظلمٍ لم يطقه، حين شاهد كيف يتعرّض والداه للمهانة والذل على…
إقرأ المزيد...
شيطلائكة

سلام صادق:الشاعر ناجي رحيم شقيق العزلة وعزيز بودلير غير الممتعض

      مابين " سجائر لايعرفها العزيز بودلير " و " لستُ ممتعضاً من دفق السرد "وعلى مدى مئات الصفحات يعرض الشاعر المتفرد ناجي رحيم لانكساراته ومراثيه ، لاحلامه وطموحاته واستشرافاته المؤودة ، يجلو الصدأ عن معاول تجاربه المريرة ليحفر عميقا في ذاكرته وذاكرتنا . ويكتب لنا بعصارة قلبه المدافة بنشوة خمرته المبدعة .   يكتب عن حبه الذي…
إقرأ المزيد...
شيطلائكة

صلاح نيازي:ما يثيره يوسف الخال من تداعيات

    خاض يوسف الخال في ميادين فكرية عديدة، وكان حريصاً ـ فيما يبدو ـ على أن يجلّي في كل منها: الشعر، التنظير الأدبي، المسرح، الترجمة، وأصدر مجلة «شعر»،  طموحات كهذه لا يعتامها إلا شعراء قلائل في العالم، تيسرت لهم الموهبة، والعدة الثقافية، وأهم من هذه وتلك، تشوف البيئة الى مخاض جديد، كما حدث بانكلترا في الربع الأول من القرن…
إقرأ المزيد...
شيطلائكة

مايكل روتنبرغ في أغادير: وريث «جيل البيت» الأمريكي الذي انتصر لقيم الحرية والعدالة

أغادير ـ «القدس العربي» من عبد اللطيف الوراري: أحيا الشاعر الأمريكي مايكل روتنبرغ أواسط الشهر الجاري (مايو/أيار) لقاءات شعرية في مدينة أغادير وضواحيها (جنوب المغرب)، فقرأ مع شعراء المدينة بلغات تعبيرهم العربية والأمازيغية والفرنسية والإنكليزية، والتقى بطلبة إحدى الثانويات الذين حاوروه بشأن الشعر ووظيفته والجدوى منه، وجدد دعوته إلى شعر جديد يدافع عن التغيير والتعبير عن روح العصر الذي نعيشه،…
إقرأ المزيد...
شيطلائكة

سمية الحاج  :إزرا باوند: فنّ الاختزال من التصويريّة إلى الدوّامة

لو أمعن المرء النظر في أعمال إزرا باوند (1885-1972) لوجد أن تطور مفهوم الصورة كان عماداً أساسياً في فلسفته، فالصورة التي استخدمها باوند Image  مختلفة عن التشبيه Simile  أو المجاز Metaphor  المستخدمين بكثرة في الشعر.  ومن المعروف أن الصورة الشعرية استُخدمت أيضاً كمحسّن بديعي قبل حركة باوند التصويرية Imagism  بزمن بعيد، فسواء كانت الصورة بصرية أو سمعية أو  حركية أو…
إقرأ المزيد...
شيطلائكة

نصر عبدالرحمن:خوسيه كوسير.. عوالم ملونة

ولد خوسيه كوسير في هافانا، عاصمة كوبا، عام 1940 لأب مُهاجر من بولاندا وأم من تشيكوسلوفاكيا. هاجر في العشرين من عمره إلي الولايات المتحدة، ودرس أدب أمريكا اللاتينية بجامعة نيويورك وتخرج فيها عام 1965، ثم حصل علي الماجستير عام 1970 من جامعة كوليدج، ثم حصل علي الدكتوراه عام 1983 من جامعة كونتي. قام بتدريس اللغة الإسبانية وأدب أمريكا اللاتينية لمدة…
إقرأ المزيد...
شيطلائكة

بقلم: يوهان دي ميليوس، جايديندال ليكسيكون:هانز كريستيان أندرسن

بفضل حكاياته وقصصه المبهرة، يعد هانز كريستيان أندرسن (1805-75) على الأرجح أشهر المؤلفين الذين يقرأ لهم الجمهور في العالم اليوم. وحتى في عصره، كان الناس يطالعون أعماله وامتدت شهرته من ورسيا شرقًا وحتى أمريكا غربًا. تطور المشوار المهني لهانز كريستيان أندرسن من الطبقة الدنيا في المجتمع في مدينته التي وُلد فيها "أودنسي" في "فونين" بتأقلمه الجدلي مع الدوائر الرسمية والبورجوازية…
إقرأ المزيد...
شيطلائكة

عبد الواحد لؤلؤة:ذكريات مع نزار قباني شاعر الحداثة الأكبر

  بين 21 آذار/مارس و30 نيسان/إبريل من كل عام تغمرني شلالات من ذكريات لا أستطيع منها فكاكاً. فالتاريخ الأول هو ميلاد شاعر الحداثة الأكبر، اللايتكرّر ولو بعد عمر طويل، نزار قباني، الذي حمل الشعر العربي إلى حداثة في متناول القاصي والداني، ممن يُحسن القراءة من العرب، حتى المستعربة منهم، وحتى من لا يُحسن سوى الاستماع الذي يُرغم على الاستيعاب. والتاريخ…
إقرأ المزيد...
شيطلائكة

محمد الأسعد: حيث استظلّ الشاعر: رحلة بصرية مع “الأرض الخراب”

    في أحد أيام عام 1921، جلس الشاعر الإنكليزي الأميركي ت. س. إليوت (1888- 1965) تحت ظُلّة تدعى "سقيفة صخرة فنلاند" تطلّ على رمال شاطئ مدينة مارغيت جنوبيّ إنكلترا، وبدأ بكتابة الخطوط الأساسية لأشهر قصائده: "الأرض الخراب"، المكوّنة من أربع حركات تحاكي حركات السيمفونية الموسيقية، هي على التوالي: دفن الموتى، ومباراة شطرنج، وعظة النار، والموت بالماء. في الحركة الثالثة جاء ذكر…
إقرأ المزيد...
شيطلائكة

زاهر الغافري.. المسألة الشعرية عند شاعر جوال

تجربة الشاعر العُماني زاهر الغافري (1956)، كانت موضوعاً لندوة في مسقط جاءت تحت عنوان "الحداثة الشعرية عند زاهر الغافري" أول أمس الإثنين. الندوة التي نظمتها "الجمعية العُمانية للكتاب والأدباء"، بالتعاون مع "كلية الآداب والعلوم الاجتماعية"، وشارك فيها كل من محمد الغزي بورقة "مدوّنة زاهر الغافري الشعرية وسؤال اللغة"، فيما كانت ورقة فاطمة الشيدي بعنوان "الشعر بوصفه حياة: الحداثة والنص الرقمي"، أما…
إقرأ المزيد...
شيطلائكة

أنور الغساني:في مديح النشاز والأخطاء والمزاح

الشاعر الكركوكي بامتياز: أنور الغساني     عبد القادر الجنابي من باريس: وشاعر عراقي آخر يرحل عنا، تاركا إيانا نتشبث في ذكرياتنا معه، في أعماله، في حياته التي عرفنا جزءا منها... وخصوصا في الحلم الذي نتقاسمه جميعنا، موتى وأحياء، أن نعود الى عراق متحرر نسبيا من كوابيس طغيان وإرهاب؛ عراق حيث تنام فيه هادئ البال. مات أنور الغساني محروما، كأصدقائه الذين ماتوا قبله، وربما…
إقرأ المزيد...