Archives for شيطلائكة - Page 2

شيطلائكة

محمد الأسعد: حيث استظلّ الشاعر: رحلة بصرية مع “الأرض الخراب”

    في أحد أيام عام 1921، جلس الشاعر الإنكليزي الأميركي ت. س. إليوت (1888- 1965) تحت ظُلّة تدعى "سقيفة صخرة فنلاند" تطلّ على رمال شاطئ مدينة مارغيت جنوبيّ إنكلترا، وبدأ بكتابة الخطوط الأساسية لأشهر قصائده: "الأرض الخراب"، المكوّنة من أربع حركات تحاكي حركات السيمفونية الموسيقية، هي على التوالي: دفن الموتى، ومباراة شطرنج، وعظة النار، والموت بالماء. في الحركة الثالثة جاء ذكر…
إقرأ المزيد...
شيطلائكة

زاهر الغافري.. المسألة الشعرية عند شاعر جوال

تجربة الشاعر العُماني زاهر الغافري (1956)، كانت موضوعاً لندوة في مسقط جاءت تحت عنوان "الحداثة الشعرية عند زاهر الغافري" أول أمس الإثنين. الندوة التي نظمتها "الجمعية العُمانية للكتاب والأدباء"، بالتعاون مع "كلية الآداب والعلوم الاجتماعية"، وشارك فيها كل من محمد الغزي بورقة "مدوّنة زاهر الغافري الشعرية وسؤال اللغة"، فيما كانت ورقة فاطمة الشيدي بعنوان "الشعر بوصفه حياة: الحداثة والنص الرقمي"، أما…
إقرأ المزيد...
شيطلائكة

أنور الغساني:في مديح النشاز والأخطاء والمزاح

الشاعر الكركوكي بامتياز: أنور الغساني     عبد القادر الجنابي من باريس: وشاعر عراقي آخر يرحل عنا، تاركا إيانا نتشبث في ذكرياتنا معه، في أعماله، في حياته التي عرفنا جزءا منها... وخصوصا في الحلم الذي نتقاسمه جميعنا، موتى وأحياء، أن نعود الى عراق متحرر نسبيا من كوابيس طغيان وإرهاب؛ عراق حيث تنام فيه هادئ البال. مات أنور الغساني محروما، كأصدقائه الذين ماتوا قبله، وربما…
إقرأ المزيد...
شيطلائكة

مزوار الإدريسي:محمد الميموني.. القصيدة كنصّ جامع

    لا تُخلِف زمردة المتوسط؛ مدينةُ المضيق (الرِّينْكُون)، بمينائها الساحر ووداعة جوها، موعدَها الذي عقدته مع الشعر منذ أربع سنوات في "المهرجان المتوسطي للشعر بالمضيق". فبين 16 و18 آذار/ مارس الجاري، تحتضن المدينة الدورة الخامسة للمهرجان بمشاركة عدد من الشعراء الأوروبيين والعرب، فيما تحلّ بَنَما ضيف شرف، كما سيُكرَّم فيها الشاعرُ الراحل محمد الميموني (1936-2017). حضر محمد الميموني في المشهد الثقافي المغربي بأثر إبداعي…
إقرأ المزيد...
شيطلائكة

التباس الشعر والنثر: هنري ميشونيك يفكك الثنائية داخل نظرية الإيقاع

  الرباط ـ «القدس العربي» من عبد اللطيف الوراري: أثار تراثنا النقدي والبلاغي قضايا نظريةً ومعرفيةً عبر تاريخه، ولعل أهمها وأدعاها للنظر قضية الشعر والنثر. فإلى جانب التباس حديْهما، وسجنهما في ثنائية على طرفي نقيض، لم تعدم العلاقة المتوترة بينهما أصلاً داخل الخطاب، من صراع العلماء بين مُنْتصرٍ لهذا الطرف أو ذاك. إن المشكلات النظرية والسياسية للكتابة وتاريخيتها يرتد معظمها…
إقرأ المزيد...
شيطلائكة

عيسى مخلوف:جائزة الأركانة العالميّة للشعر

مُنحَت أمس في مكتبة مدينة الرّباط في المغرب جائزة الأركانة العالميّة للشعر، هذا العام، لشاعر الطّوارق محمودن خَوَّد. في ما يأتي، نصّ الكلمة التي ألقيتُها. * تتفتّح الوردة المُعتمة في قلب الليل، وردةُ الّذين يعيشون مصائرَ ليست مصائرهم، في العالم الأعمق عُزلة، وردةُ العطش والتِّيه والتَّرحال. يحكي خوّد عن أولئك الذين "يسيرون/ على غرار نظرة/ خارج مدى العيون". هو المشّاء…
إقرأ المزيد...
شيطلائكة

قيس مجيد المولى:في مواجهة هشاشة الواقع: الضوضاءُ المُمتِعَة والطاقاتُ الدفينة

  ذكرت سوزان برنار أن مالارميه توصل إلى أن اللغة أداة انتقال أو بالأحرى أداة توفيقية بين المادة والمطلق، فاللغة باعتقادنا تعي الفكرة وتجسدها من خلال الكلمات ولا شك في أن اللغة تتخذ مساراتها عبر طبيعة الحياة ونوع الفكر، وهي لا تتحسس التعابير المحايدة أو تلك التي يخفت فيها الإنتاج، وغالبا ما تميل، أي اللغة، إلى عدم التصريح بذلك، كون…
إقرأ المزيد...
شيطلائكة

أحمد مروان:نقاد ومبدعون يحتفون بعبدالرحمن الشرقاوي

تتواصل الفعاليات المتنوعة لمعرض القاهرة الدولي للكتاب في دورته الـ49 في القاعات والمخيمات، في سادس أيامه الخميس، حيث قدّمت العديد من الندوات منها ندوة حول شخصية المعرض لهذا العام وهو الكاتب المصري الراحل عبدالرحمن الشرقاوي. العرب   الهم الاجتماعي لم يفارق قلمه في إطار فعاليات معرض القاهرة الدولي للكتاب الـ49، والذي اختار شخصية المعرض هذا العام الأديب الراحل عبدالرحمن الشرقاوي، وقد…
إقرأ المزيد...
شيطلائكة

فن وحيد : اليزابيث بيشوب

  ليس الخسرانُ فنًّا صعبَ الإتقان؛ أشياءُ كثيرةٌ لَتبدُو مفطورةً لأَجْلِه وفقدانُها إذًا ليس بكارثة. اخسرْ شيئًا كلَّ يوم، ولا تأبهْ، أَبابٌ هو ضاعتْ مفاتيحُه أم ساعةٌ من الوقت أُهدِرَتْ عبثًا، سيَّان ليس الخسرانُ فنًّا صعبَ الإتقان. ولتروِّضِ النَّفْسَ على مَزيدٍ من الخِسارة وبأسرع ممَّا كان: لأماكنَ وأسماءَ ولِوِجْهَةٍ كنتَ تَحْسَبُها المَآل، لا شيء من ذلك سيُوقِعُ كارثة. لقد أضعتُ…
إقرأ المزيد...
شيطلائكة

وجيه عباس:لماذا (أغاني شيراز) لحافظ ؟

لا توجد ترجمات عربية كاملة في ما سبق عام 1944 - 1945 لغزليات حافظ الشيرازي (شاعر العرفان والتصوف الإيراني) إلى أن قدمها المرحوم الدكتور المصري ابراهيم الشواربي وبها تعرّف الشاعر العراقي والقارئ العراقي،على (لسان الغيب) حافظ الشيرازي، ،وربما كان لبعض المقطّعات الشعرية التي نظمها شاعر العربية الأكبر المرحوم( محمد مهدي الجواهري) الفضل في إشعال جمرة الروح للبحث عن شاعر بحجم…
إقرأ المزيد...
شيطلائكة

هاشم صالح:ما هي أشهر المقولات الفلسفيّة على مدار التاريخ؟

   بالطبع لا نستطيع تعدادها كلها فهذا يتطلب مجلدات! ولكن يمكن أن نستعرض بعضها على سبيل الاستئناس والتسلية والمتعة أيضا. وهذا ما فعلته احدى المجلات الفرنسية مؤخرا من خلال عدد خاص وضخم. نحن نعلم أن الفلاسفة الكبار هم وحدهم القادرون على نحت المصطلحات الكبرى أو المقولات العبقرية التي تذهب مثلا وننسى بعدئذ من قالها أو اخترعها. فمثلا أطرح عليكم هذا…
إقرأ المزيد...
شيطلائكة

سليم البيك : «بازوليني» لفيرارا. الصداميّة حدّ الفضائحيّة

 كأن يخطر لأحدهم عنوان ما، عنوان جدير بأن تُلحق به مقالة تناسبه فيمكن نشره، فتُكتب المقالة بالقدر الأكثر أمانة للعنوان، كذلك بدا اختيار الممثل الأميركي ويلم دافو ليقوم بدور الشاعر والسينمائي الإيطالي بيير باولو بازوليني، في فيلم للمخرج الأميركي أبيل فيرارا. واختيار دافو ليقوم بدور بازوليني كان أفضل ما فعله المخرج، بالنظر إلى ما دون ذلك في الفيلم. أما الباعث…
إقرأ المزيد...