الشاعر فتحي عبدالله روح إنسانية تفيض بالألم   تسعى شعرية فتحي عبد الله منذ ديوانه الأول «راعي المياه» إلى الانحياز إلي كل ما هو جوهري إنساني بامتياز دون أن تحفل بكونها تعبر عن الهامش أو المتن سواء كانوا رعاة أو زراعا، قاطعي طريق أو لصوصا، عمالا أو مهندسين، معبرا عن عالم الريف المستقر. هذا العالم بما يحفل به من طقوس…
إقرأ المزيد...