Archives for الحقول الحرة

الحقول الحرة

لطفية الدليمي :من الذكاء الاصطناعيّ إلى البيولوجيا التطوّرية..مُساءلة مابعد الحداثة

  لم تزل مفاعيل مابعد الحداثة مؤثّرة في المشهد الثقافي العالميّ، مثلما لم تزل مثابة أساسيّة في تأريخ الأفكار وبخاصة في حقبة مابعد الحرب العالمية الثانية (من القرن العشرين) بعد شيوع الاحساس المتعاظم بالعبثيّة واللامعنى في الوجود الإنسانيّ وبكيفيّة يمكن وصفها بأنها إعادة احياء للتراث الرومانتيكيّ الذي ساد في القرن التاسع عشر وتمّ بعثه هذه المرّة في إهاب الفلسفة الوجودية…
إقرأ المزيد...
الحقول الحرة

السردُ الشعبي مرآة الجماعات

  ناجح المعموري : ينطوي السرد الشعبي على الطرفة والنادرة وبوجودهما يمنح حضوره صفة تاريخية تومئ لأصله المبكر في الحياة العربية، وقد ذكرته المصادر باعتباره من مزاولات الإعراب، لكن دخول الأفراد والجماعات الشعبية جعلت من النكتة نصّاً شعبوياً وتشاركه مع الأكذوبة كما ذكرت، فتح أمامها إمكانات قراءة أعمق تشارك بين المروية السردية الساخرة / وبين التكاذيب حسب مصطلح الغذامي وكلاهما ينتميان…
إقرأ المزيد...
الحقول الحرة

خليل صويلح:عبد الفتاح كيليطو: مشّاء فكري ينبش في التراث بعين حداثية

  هذه المرّة، سنقع على عبد الفتاح كيليطو (1945) متلبّساً بالجريمة الكاملة، إذ لطالما فتّشنا عنه خارج كتبه، دون جدوى. فهذا المبدع المغربي ذو الدمغة الخاصة في الكتابة العربية، أشبه بحلزون لجهة الاختفاء والتواري، يهدينا كنوزه على جرعات، ثم يعود إلى قوقعته/ مكتبته، مطمئناً إلى حين، إلى أن يقوم بغزوة أخرى أكثر بريقاً. قارئ بمرتبة مؤلف، غارق في بطون الكتب…
إقرأ المزيد...
الحقول الحرة

مقدمة كتاب.. (أوّل نبضات حبّ لقلبي)

  كتب هذه المقدّمة: عمران صلاحي (الكاتب والمترجم ورسّام الكاريكاتير الإيرانيّ الشهير) في كتاب جمع فيه رسائل (فروغ) إلى زوجها (برويزشابور)، كما ساعده في تجميع هذا الكتاب: (كاميار) ابن الشاعرة (فروغ فرخزاد)، والكتاب بعنوان: (أوّل نبضات قلبي العاشق) عن دار (مرواريد) في طهران. عزيزي (كامي).. في الوقت الذي كتبت (فروغ) رسائل إلى (برويز) ما كانت تفكّر أن يأتي يوم وفضول…
إقرأ المزيد...
الحقول الحرة

نعمان الحاج حسين:حرب الطفولـة

    "دمشق مهلكة من الخمول.." رامبو كان لدى زوج خالتي ، الضابط السابق ، سيارة (شيفروليه) زرقاء كبيرة ..بحجم غرفة من المنزل ، وحين يعود ويجدنا معا - أنا وابنه في مثل سني - سرعان ما يقع في فخ إصرارنا ولا يجد فكاكا سوى أن يقود سيارته بنا إلى لا مكان..عبر شوارع متلألئة..حيث نكون في منتهى السعادة ونحن وسط…
إقرأ المزيد...
الحقول الحرة

رحل المفكر أحمد علبي… فخسرنا آخر حبات عنقود الموسوعيين

  إبراهيم بيرم: غيب الموت قبيل أيام الأديب والأكاديمي البيروتي أحمد سهيل علبي (مواليد 1936). غادر، هذا الذي طمح دوماً أن يكون مفكراً وجهد في سبيل ذلك بجدارة وشطارة الحياة التي عشق، وترك العاصمة التي احب وتغنى بها وبإنسانها وتراثها وهو ما زال بعد في ذروة عطائه وبعد أن اعطى فأثرى وأبدع .  هو من جيل الادباء الشطار الذين تعاطوا…
إقرأ المزيد...
الحقول الحرة

الرَّمز والمخيلة والمثال، أسئلة واستنتاجات

إقبال مرشان  في البداية يمكننا أن نشير بالتّعريف لمصطلح الرّمز بأنّه الشّيء الأهمّ الّذي انبثق من الرّسوم الانطباعيّة والتعبيريّة على جدران الكهوف في عصور ما قبل التّاريخ، في تلك العصور الّتي كان يحيا فيها الإنسان في تداخل حيوي مع الطبيعة، فهو لم يعتد بعد الانفصال وألمه، ولم يكن يُعنى في الأغلب إلا بما تمكنه البيئة من حوله في الحصول عليه.…
إقرأ المزيد...
الحقول الحرة

إسماعيل شاكر الرفاعي:الخروج الى قارة الحياة

يتدحرج القمر في طين الحياة قبل ان يختار مجلسه على عشبة هي مثواه الأخير وجنته وعرشه الملكوتي الذي تضيءه ذبالة حافية من شعاع لا يعرف مصدره . اتدحرج لوحدي بين خطا الزمان بلا قلق ، فارداً اجنحتي لصمت العصور وللزيارة النبيلة لملاك الجمال الذي ما يزال النوم يعرش في تضاريس وعيه . تلفنت الى الجهات الأربع وأخفيت سر مكالماتي مع…
إقرأ المزيد...
الحقول الحرة

عقل العويط: كيف نتغلّب على الألم؟

  كيف نتغلّب على الألم؟ لا نتغلّب على الألم. نأتي إليه بالأمهات أوّلاً. بالآباء الأمهات. نتعايش معه. نضحك له. نهدهده. ندجّنه. نأخذه في نزهات. نلهّيه بالقصص والحكايات والخرافات والأساطير. نحمّمه. نشمّسه. نضمّخه بالزوفى والناردين. نصنع له عرزالاً في الصيف. نمشّيه تحت المطر. نُجلِسه على ضفّة نهر. تحت شجرة. نرقّصه. نستدرج له جوقة ثعالب وجوقةً مماثلة من العصافير. نقطف له العنب…
إقرأ المزيد...
الحقول الحرة

كأنّني هو

    وسيلة مجاهد  كأنّني هو، عندما أقفز من بطاقة الهويّة وأركض مبتعدة عن أناي لأقترب منّي أكثر حدّ الالتصاق، يشبهني بدهشة توأم رأى أحدهما الآخر فظنّ أنّها المرآة تمارس انعكاسها وإذا ما سألوني عند الحاجز عن كينونتي كنت أتلفظ باسمه وأصف لهم تناقضنا الجميل فيصدقني الجندي ويضحك كثيرا، ثمّ يهزّ رأسه ذات اليمين وذات الشّمال ويتلقفني بنظرة شفقة، يكتب…
إقرأ المزيد...
الحقول الحرة

«سيرة حياتي وأفكاري» لجون ستيوارت ميل: بحثاً عن السعادة

  ابراهيم العريس كان في الثالثة من عمره حين بدأ يقرأ اليونانية كما يقرأ لغته الإنكليزية الأم. وكان في السابعة حين أنجز قراءة، وربما فهم، حوارات أفلاطون الستة الأولى. وفي الثامنة حين انهمك خلال قراءته «إلياذة» هوميروس في دراسة الجبر والهندسة دراسة متقدمة. وفي العشرين حين وضع مؤلفه الأول قبل أن تستبد به شكوكه الفكرية والوجودية ذات يوم وهو في…
إقرأ المزيد...
الحقول الحرة

عن ميراثي الزائف: غرفة معتمة وتنور طين وأكاذيب أخرى

حمزة عليوي   غرفة شبه معتمة بمصباح شاحب حُشرت حشرا في اقصى البيت.. غرفة بلا نوافذ، وبباب حديد.. ذات صباح استيقظت لأجد نفسي نائما فيها. لا اتذكر الان متى استيقظت، اول الفجر ام اخر ساعات الصباح. ما اتذكره جيدا ان مصباحها الشاحب لا يكاد ضوؤه يفتح سبيلا للداخل اليها، ويصيب الخارج منها بعمى ودوار لا فكاك منه لحين حتى تعتاد…
إقرأ المزيد...