Archives for السبورة الأيروتيكية

السبورة الأيروتيكية

الحبّ الجنسي، زكاة للذَّات بتمثّل الآخر في صورته الأجمل

  رسلان جاد الله عامر  الأنثى الخالدة ترفعنا إلى السَّماء غوته  ******** الحبّ! الحبّ بين الرّجل والمرأة! لعلّها على مرّ العصور وفي مختلف الحضارات الكلمة الأكثر تردّدا على ألسنة النّاس، والفكرة الأكثر إلهاما لخيالات الفنّانين والأدباء والمفكّرين! إنّه فطرة فينا، وعامل جوهري في تكويننا الوجدانيّ، وهو الشّعور الأكثر حرارة وسحرا، والقوّة الخلاّقة الّتي تجعل وجداننا يتألّق ويتوهَّج، ويشع بضوء إنسانيّ…
إقرأ المزيد...
السبورة الأيروتيكية

هل يمكن اعتبار الإباحية في الأدب إبداعا

  لم يعد الجسد بكل خباياه في زمن الصورة والفضاء المفتوح غامضا في الحضور بين صفحات الأعمال الأدبية، كما لم يعد الأدب عموما والأعمال الروائية تحديدا تقتصر على الموضوعات المشروعة أو الأخلاقية، بل باتت تتطرق إلى مختلف التابوهات مثل الجنس بكافة مستوياته، وأطلقت على هذا النوع من الكتابة عدة مصطلحات منها “كتابة الجسد” و”الأدب الإباحي”، والذي لاقى هجوما بسبب البعض…
إقرأ المزيد...
السبورة الأيروتيكية

عزيز الحدادي:الحب… مقدسون ومدنسون

هذه الروح تأتي غريبة إلى الأرض وترهق نفسها بالبحث عن الحب، إنها نشوة الروح التي تشتاق إلى التوحد في التضاد، إذ يجب أن نكون من حين لآخر سعداء بجنوننا لكي نظل سعداء بحبنا، لأن الحب في ماهيته جنون حكيم، هذيان متأمل، لكن ما الذي يجعل هذه الرحلة نحو الحب يهددها الضياع في كينونة الزمان؟ ألا يكون الزمان هو نفسه الحب…
إقرأ المزيد...
السبورة الأيروتيكية

رسلان جاد الله عامر:الحبّ الجنسي، زكاة للذَّات بتمثّل الآخر في صورته الأجمل

    الأنثى الخالدة ترفعنا إلى السَّماء غوته  ******** الحبّ! الحبّ بين الرّجل والمرأة! لعلّها على مرّ العصور وفي مختلف الحضارات الكلمة الأكثر تردّدا على ألسنة النّاس، والفكرة الأكثر إلهاما لخيالات الفنّانين والأدباء والمفكّرين! إنّه فطرة فينا، وعامل جوهري في تكويننا الوجدانيّ، وهو الشّعور الأكثر حرارة وسحرا، والقوّة الخلاّقة الّتي تجعل وجداننا يتألّق ويتوهَّج، ويشع بضوء إنسانيّ مشرق، فنرى في…
إقرأ المزيد...
السبورة الأيروتيكية

محمد الأمين الكرخي: فروغ فرخزاد..رسائل حب

حدثان بارزان يعيدان الشاعرة الإيرانية البارزة فروغ فرخزاد إلى دائرة الضوء بعد خمسين عامًا على رحيلها، وفاةُ شقيقتها ومستودع أسرارها الشاعرة والباحثة والمترجمة بوران فرخزاد التي تحولت إلى مرجع أساس في مقالات السير الذاتية عن فروغ، وصدورُ كتاب:”فروغ فرخزاد: سيرة أدبية ورسائل غير منشورة"، للباحثة ميلانه فرزاني أستاذة الأدب الفارسي في جامعة فرجينيا في الولايات المتحدة. أعاد الكتاب الجدل في…
إقرأ المزيد...
السبورة الأيروتيكية

الآن باديو.. مدْح الحبّ.. تمجيدٌ للجسد

ناجح المعموري : لابد من الإمساك بالشعر المختفي في الصورة ، هو شعر كثير، عميق، وبليغ ولا حضور للصورة بعيداً عن الشعر. هذا الفن السهل والصعب هو الذي يمنح الأنواع صفتها البليغة، فالشعر كامن في تفاصيل الفوتوغرافيا وهي تفاصيل كثيرة جداً فيها زوائد وحواجز. زوائدها قليلة وحواضرها كثيرة، خصوصاً لتلك التي لها علاقة بالجسد. وما يعنيه الجسد معروف ويومئ للنوع انه…
إقرأ المزيد...
السبورة الأيروتيكية

فتحي المسكيني:نكاح العقل

  هل من الصدفة أنّ أسماء “الجنس” في العربية هي في أغلبها مستقاة من استعارات عنيفة، كأنّ الأمر يتعلق في صميمه بحرب على الحيوان البشري عامة وعلى الجسد المنكوح خاصة ؟    معجم واسع النطاق أحصاه فقهاء النكاح لا يدع مجالا لأدنى شكّ في أنّ مخيال الجنس في العربية الأولى كان ورشة حربية بين حيوانات شبقية: “وطء” و“إصابة” و“إجهاد” و“دحم” و“رشّ”…
إقرأ المزيد...
السبورة الأيروتيكية

التّميمية بديلاً للموضوع الجنسيّ

    محفوظ أبي يعلا استطاع علم النّفس أن يفهم مجموعة من السّلوكات الإنسانيّة الّتي كان يصعب تفسيرها خارج ما هو خرافي و” أخلاقي” (أتحدّث عن الأخلاق هنا من زاوية نظر دينيّة، أي خطيئة أو إثم، وكذلك من زاوية نظر اجتماعيّة: كعيب وممَّا لا يجوز فعله). فبيّن لنا، بالتّالي، مجموعة من النّظريات المهمة حول النّفس الإنسانيّة. وعلم النّفس يمكن أن…
إقرأ المزيد...
السبورة الأيروتيكية

بين العشق الجنسيّ والحبّ القدسي في سفر نشيد الأناشيد

  سر شولاميت بين العشق الجنسيّ والحبّ القدسي في سفر نشيد الأناشيد   كتب رسلان جاد الله عامر: “تحت سقف المنزل الفارغ المتجمد أنا لا أعد الأيام العديمة الحياة، إنني أقرأ رسائل القديسين، وكلمات مرتل المزامير. وتصبح النجوم زرقاء، ويصبح الصقيع رقيقا، وكل لقاء رائع ، وفي الكتاب المقدس ورقة قيقب حمراء موضوعة على نشيد الأناشيد.” أنّا أخمينوڨا-1915م “سحر هذا…
إقرأ المزيد...
السبورة الأيروتيكية

وجوه الحب الثلاثون..

هناك يا عزيزتي ما هو أفضل من الموت.. أن نموت حباً!!    علي حسين   في آذار عام 1918 رست سفينة حربية في ميناء بوردو الفرنسي، كان على متنها خليط من الجنود، تطوّع معظمهم للقتال الى جانب فرنسا في حربها ضد المانيا، كانوا من جنسيات مختلفة، بريطانيون واميركان واستراليون والبعض جاء من كندا، وبين هؤلاء الجنود كان هناك فتى…
إقرأ المزيد...
السبورة الأيروتيكية

التّميمية بديلاً للموضوع الجنسيّ

  محفوظ أبي يعلا  استطاع علم النّفس أن يفهم مجموعة من السّلوكات الإنسانيّة الّتي كان يصعب تفسيرها خارج ما هو خرافي و” أخلاقي” (أتحدّث عن الأخلاق هنا من زاوية نظر دينيّة، أي خطيئة أو إثم، وكذلك من زاوية نظر اجتماعيّة: كعيب وممَّا لا يجوز فعله). فبيّن لنا، بالتّالي، مجموعة من النّظريات المهمة حول النّفس الإنسانيّة. وعلم النّفس يمكن أن نعرّفه…
إقرأ المزيد...
السبورة الأيروتيكية

خبرة قراءة نابوكوف في الاتحاد السوفيتي ليلة مع لوليتا

    د‮. ‬أنور إبراهيم في شهر أكتوبر من عام‮ ‬1977‮ ‬كان موعدي مع أول محاضرة في تاريخ الأدب الروسي بمدرج كلية الآداب بجامعة موسكو،‮ ‬بالمبني الذي اعتاد الطلاب علي تسميته‮ "‬بالزجاجي‮"‬،‮ ‬وذلك بناء علي توجيه المشرف علي رسالتي‮ ‬،‮ ‬الذي رأي أن ما درسناه بالقاهرة في هذا المجال‮ ‬غير كاف‮. ‬مازلت أذكر العبارة الأولي التي افتتح بها الأستاذ العجوز…
إقرأ المزيد...