Archives for السبورة الأيروتيكية

السبورة الأيروتيكية

المُباحيّة الشرعية: نظرات في الحرمان العاطفي والشقاء الجنسي

  "اثنتان وسبعون من الحور العين، ينتظرن الشهيد في الجنة، هذا الضخ "الفقهي" المكثف في ذهن شاب مكبوت في مقتبل عمره، لم يجد "الباءة" الكافية للزواج، يكفي ضمن سياقات خاصة مرافقة، سياسية واقتصادية، للتمنطق بحزام ناسف، وتفجير النفس لقتل أكبر عدد ممكن من "الكفار!"، بعدّه أقصر الطرق للوصول إلى تلك الفتيات الفاتنات، اللواتي "يُرى مُخُّ سُوقِهنّ مِن وراء العظم واللحم" لفرط جمالهن…
إقرأ المزيد...
السبورة الأيروتيكية

عيسى مخلوف:أين المرأة في شعر الغزل العربي؟

  لوحة للفنان السوري مهند عرابي شعر الغزل العربي حقل واسع لا تمكن الإحاطة به لا في مقال ولا في كتاب، ولا يمكن حصره في خانة واحدة، بل يضيق به التصنيف بين حدّين اثنين: إباحيّ وعذريّ. الشخصيّة العذريّة مهمّشة وفي حال من الضعف والاستلاب. إنّها تجسيد الضحية بامتياز، بخلاف الشاعر الإباحي الذي لا ينفكّ يعبّر عن تفوّقه وفحولته وهيمنته. في…
إقرأ المزيد...
السبورة الأيروتيكية

د. أماني العيد : أنثى في جسد ذكر

فيلم الفتاة الدنماركية (2015 The Danish Girl) مأخوذ عن رواية تحمل نفس الاسم للكاتب ديفيد إبرشوفDavid Ebershoff  مستوحاة عن حياة الدنماركيتين ليلي إلبي Lili Elbi  (1882-1931) وغيردا فاينر Gerda Wegener (1886-1940). هذه القصة هي قصّة أوّل متحوّل/ة جنسي/ة عُرفَ/ت باسم أينار فاينر Einar Wegener قام/ت بعمليّات التحوّل عام 1930 ثمّ غيّر/ت اسمها إلى ليلي وتخلّت تماماً عن الرّسم. توفّيت إثرَ…
إقرأ المزيد...
السبورة الأيروتيكية

 عبد الرحيم الخصار:«أغاني تاساوت» الطالعة من ماخور اللذة العابرة: مريريدة نايت اعتيق… سـافو الأمازيغية

الرباط | ليس ضرورياً أن يكون الشاعر مشهوراً كي يكتب قصائد عظيمة. هذه هي الحكمة التي يمكن أن يخرج بها من قرأ «أغاني تاساوت» الكتاب الذي نقله إلى العربية أخيراً المترجم والروائي المغربي عبد الكريم جويطي. نحن أمام قصائد مذهلة تتدفق حياة وجمالاً وشعراً مبتكراً وفريداً. قصائد كتبتها امرأة أمازيغية مجهولة تاريخياً، ما كانت لتحظى بأي قدر من الاعتراف ولا أن…
إقرأ المزيد...
السبورة الأيروتيكية

كه يلان محمد:” سؤال الحُب” : البُعد العاطفي في حياة المشاهير

  ليس من المستغرب أن يتعاطى بعض الدارسين مع الحب بوصفه مشكلة وجودية، كما فعل المُفكر المصري زكريا إبراهيم في كتابه (مشكلة الحب). وبدوره، فضّلَ الكاتب العراقي علي حسين أن يكون عنوان كتابه الأخير عن التجربة العاطفية لدى ثلاثين شخصية من خلفيات ثقافية وفكرية وفنّية متنوّعة بصيغة سؤال (سؤال الحب من تولستوي إلى آنيشتاين - دار المدي 2018) كون الحب…
إقرأ المزيد...
السبورة الأيروتيكية

هشام فهمي: الهوية الجنسية ذكور وإناث في آن واحد: من هم ذوو الروحين الذين أرادت أوروبا محوهم من التاريخ؟

        تُعرف المعركة تاريخيًّا باسم «معركة غدير روزبَد» (Battle of the Rosebud). كان على أحد طرفيها الجيش الأمريكي وحلفاؤه من سكان البلاد الأصليين من «الكرو» (Crow)، وعلى الطرف الآخر قبائل «اللاكوتا سو» (Lakota Sioux) و«الشايان» (Cheyenne). دارت المعركة يوم 17 من يونيو 1876 في المنطقة التي تحتلها الآن ولاية مونتانا، وسجَّل كل من الأمريكان والسكان الأصليين للقارة (يُطلَق عليهم خطأً الهنود…
إقرأ المزيد...
السبورة الأيروتيكية

حَـــوْلَ الحــبّ .. إعادة إكتشاف الرومانسيّة في عصرنا ..للفيلسوف الأمريكي روبرت سولومون

 لطفية الدليمي – القسم الأوّل-  روبرت سي. سولومون Robert C. Solomon ( 14 أيلول “سبتمبر” 1942 – 2 كانون ثانٍ ” يناير ” 2007 ) : أستاذ فلسفة أمريكيّ عمل لسنواتٍ طويلة أستاذاً للفلسفة في جامعة تكساس (أوستن) . ولِد سولومون في مدينة ( ديترويت ) بولاية ميتشيغان الأمريكية ، وكان والده يعمل محامياً أما والدته فكانت فنّانة ، وقد…
إقرأ المزيد...
السبورة الأيروتيكية

حَـــوْلَ الحــبّ .. إعادة إكتشاف الرومانسيّة في عصرنا للفيلسوف الأمريكي روبرت سولومون

ترجمة وتقديم : لطفية الدليمي - القسم الثالث -  نميل في الغالب لتعريف الحبّ بطريقة لايمكنه معها إلّا أن يكون تجربة إنتقالية مؤقتة وعابرة ومن ثمّ نروح نتساءل - وبطريقة لاتخلو من مرارة مفجعة احياناً - عن السبب الكامن وراء عدم دوام الحبّ ، كما أنّنا نؤمن بإلحاح أنّ الحبّ " شعور " ثم نشتكي لاحقاً عندما تنفجر فقاعةٌ في…
إقرأ المزيد...
السبورة الأيروتيكية

حَـــوْلَ الحــبّ .. إعادة إكتشاف الرومانسيّة في عصرنا للفيلسوف الأمريكي روبرت سولومون

 لطفية الدليمي - القسم الثاني -  تقديم إلى طبعة ( كتب ماديسون Madison Books) يظلّ الحب (وهنا أعني الحب الرومانسيّ ) واحداً من أكثر الموضوعات إستحواذاً على عصرنا هذا ، وربما قد يجادل البعض أنّ هذا الإستحواذ ذاته نتاجٌ لحقيقةِ أنّنا لطالما سُحِرْنا بفتنة الحب إلى حدّ غدونا معه نعذِّبُ أنفسنا ، كما خلقنا حاجة موهومة يشوبها الإرباك للحب نعجز…
إقرأ المزيد...
السبورة الأيروتيكية

مازن أكثم سليمان:النسق المُضمَر في قصيدة “الرعب والجنس” لمحمّد الماغوط

تنبسط الحركيّة البنيويّة في قصيدة "الرعب والجنس،" المنشورة في ديوان "غرفة بملايين الجدران" (1964)، على الشكل الآتي: من الخارج إلى الداخل، ومن العام إلى الخاصّ، ومن القبيح إلى الجميل. قال الماغوط في مطلع هذه القصيدة: "عندما أكونُ وحيدةً ومستلقيةً على النهدِ الذي يحبّهُ يأتي إليَّ زنِخًا كالقصّاب وحيدًا كطائرٍ عُذِّب حتّى الموت يعضُّني في فمي وشَعري وأذني ويرفعني بين يديه…
إقرأ المزيد...
السبورة الأيروتيكية

روجيه عوطة :”قصة الجنس” لبرونو وكورين: في البدء كان سفاح القربى

  كليوباترا هي أول من حاول صناعة قضيب هزاز (لوحة "موت كليوباترا" - جان أندريه ريكسنز - القرن الـ19) كيف تبدل المُعاش الجنسي للإنسانية؟ هذا هو الإستفهام، الذي تطرحه القصة المصورة، Sex Story (دار les arenesbd) التي سردها ورسمها كل من الطبيب النفسي فيليب برونو، والفنانة ليتيسيا كورين. ولكي يجيب الإثنان عليه، ينطلقان من "الأصول"، وتحديداً من تكون الأعضاء الجنسية…
إقرأ المزيد...
السبورة الأيروتيكية

الحبّ الجنسي، زكاة للذَّات بتمثّل الآخر في صورته الأجمل

  رسلان جاد الله عامر  الأنثى الخالدة ترفعنا إلى السَّماء غوته  ******** الحبّ! الحبّ بين الرّجل والمرأة! لعلّها على مرّ العصور وفي مختلف الحضارات الكلمة الأكثر تردّدا على ألسنة النّاس، والفكرة الأكثر إلهاما لخيالات الفنّانين والأدباء والمفكّرين! إنّه فطرة فينا، وعامل جوهري في تكويننا الوجدانيّ، وهو الشّعور الأكثر حرارة وسحرا، والقوّة الخلاّقة الّتي تجعل وجداننا يتألّق ويتوهَّج، ويشع بضوء إنسانيّ…
إقرأ المزيد...