Archives for السبورة الأيروتيكية

السبورة الأيروتيكية

حَـــوْلَ الحــبّ .. إعادة إكتشاف الرومانسيّة في عصرنا ..للفيلسوف الأمريكي روبرت سولومون

 لطفية الدليمي – القسم الأوّل-  روبرت سي. سولومون Robert C. Solomon ( 14 أيلول “سبتمبر” 1942 – 2 كانون ثانٍ ” يناير ” 2007 ) : أستاذ فلسفة أمريكيّ عمل لسنواتٍ طويلة أستاذاً للفلسفة في جامعة تكساس (أوستن) . ولِد سولومون في مدينة ( ديترويت ) بولاية ميتشيغان الأمريكية ، وكان والده يعمل محامياً أما والدته فكانت فنّانة ، وقد…
إقرأ المزيد...
السبورة الأيروتيكية

حَـــوْلَ الحــبّ .. إعادة إكتشاف الرومانسيّة في عصرنا للفيلسوف الأمريكي روبرت سولومون

ترجمة وتقديم : لطفية الدليمي - القسم الثالث -  نميل في الغالب لتعريف الحبّ بطريقة لايمكنه معها إلّا أن يكون تجربة إنتقالية مؤقتة وعابرة ومن ثمّ نروح نتساءل - وبطريقة لاتخلو من مرارة مفجعة احياناً - عن السبب الكامن وراء عدم دوام الحبّ ، كما أنّنا نؤمن بإلحاح أنّ الحبّ " شعور " ثم نشتكي لاحقاً عندما تنفجر فقاعةٌ في…
إقرأ المزيد...
السبورة الأيروتيكية

حَـــوْلَ الحــبّ .. إعادة إكتشاف الرومانسيّة في عصرنا للفيلسوف الأمريكي روبرت سولومون

 لطفية الدليمي - القسم الثاني -  تقديم إلى طبعة ( كتب ماديسون Madison Books) يظلّ الحب (وهنا أعني الحب الرومانسيّ ) واحداً من أكثر الموضوعات إستحواذاً على عصرنا هذا ، وربما قد يجادل البعض أنّ هذا الإستحواذ ذاته نتاجٌ لحقيقةِ أنّنا لطالما سُحِرْنا بفتنة الحب إلى حدّ غدونا معه نعذِّبُ أنفسنا ، كما خلقنا حاجة موهومة يشوبها الإرباك للحب نعجز…
إقرأ المزيد...
السبورة الأيروتيكية

مازن أكثم سليمان:النسق المُضمَر في قصيدة “الرعب والجنس” لمحمّد الماغوط

تنبسط الحركيّة البنيويّة في قصيدة "الرعب والجنس،" المنشورة في ديوان "غرفة بملايين الجدران" (1964)، على الشكل الآتي: من الخارج إلى الداخل، ومن العام إلى الخاصّ، ومن القبيح إلى الجميل. قال الماغوط في مطلع هذه القصيدة: "عندما أكونُ وحيدةً ومستلقيةً على النهدِ الذي يحبّهُ يأتي إليَّ زنِخًا كالقصّاب وحيدًا كطائرٍ عُذِّب حتّى الموت يعضُّني في فمي وشَعري وأذني ويرفعني بين يديه…
إقرأ المزيد...
السبورة الأيروتيكية

روجيه عوطة :”قصة الجنس” لبرونو وكورين: في البدء كان سفاح القربى

  كليوباترا هي أول من حاول صناعة قضيب هزاز (لوحة "موت كليوباترا" - جان أندريه ريكسنز - القرن الـ19) كيف تبدل المُعاش الجنسي للإنسانية؟ هذا هو الإستفهام، الذي تطرحه القصة المصورة، Sex Story (دار les arenesbd) التي سردها ورسمها كل من الطبيب النفسي فيليب برونو، والفنانة ليتيسيا كورين. ولكي يجيب الإثنان عليه، ينطلقان من "الأصول"، وتحديداً من تكون الأعضاء الجنسية…
إقرأ المزيد...
السبورة الأيروتيكية

الحبّ الجنسي، زكاة للذَّات بتمثّل الآخر في صورته الأجمل

  رسلان جاد الله عامر  الأنثى الخالدة ترفعنا إلى السَّماء غوته  ******** الحبّ! الحبّ بين الرّجل والمرأة! لعلّها على مرّ العصور وفي مختلف الحضارات الكلمة الأكثر تردّدا على ألسنة النّاس، والفكرة الأكثر إلهاما لخيالات الفنّانين والأدباء والمفكّرين! إنّه فطرة فينا، وعامل جوهري في تكويننا الوجدانيّ، وهو الشّعور الأكثر حرارة وسحرا، والقوّة الخلاّقة الّتي تجعل وجداننا يتألّق ويتوهَّج، ويشع بضوء إنسانيّ…
إقرأ المزيد...
السبورة الأيروتيكية

هل يمكن اعتبار الإباحية في الأدب إبداعا

  لم يعد الجسد بكل خباياه في زمن الصورة والفضاء المفتوح غامضا في الحضور بين صفحات الأعمال الأدبية، كما لم يعد الأدب عموما والأعمال الروائية تحديدا تقتصر على الموضوعات المشروعة أو الأخلاقية، بل باتت تتطرق إلى مختلف التابوهات مثل الجنس بكافة مستوياته، وأطلقت على هذا النوع من الكتابة عدة مصطلحات منها “كتابة الجسد” و”الأدب الإباحي”، والذي لاقى هجوما بسبب البعض…
إقرأ المزيد...
السبورة الأيروتيكية

عزيز الحدادي:الحب… مقدسون ومدنسون

هذه الروح تأتي غريبة إلى الأرض وترهق نفسها بالبحث عن الحب، إنها نشوة الروح التي تشتاق إلى التوحد في التضاد، إذ يجب أن نكون من حين لآخر سعداء بجنوننا لكي نظل سعداء بحبنا، لأن الحب في ماهيته جنون حكيم، هذيان متأمل، لكن ما الذي يجعل هذه الرحلة نحو الحب يهددها الضياع في كينونة الزمان؟ ألا يكون الزمان هو نفسه الحب…
إقرأ المزيد...
السبورة الأيروتيكية

رسلان جاد الله عامر:الحبّ الجنسي، زكاة للذَّات بتمثّل الآخر في صورته الأجمل

    الأنثى الخالدة ترفعنا إلى السَّماء غوته  ******** الحبّ! الحبّ بين الرّجل والمرأة! لعلّها على مرّ العصور وفي مختلف الحضارات الكلمة الأكثر تردّدا على ألسنة النّاس، والفكرة الأكثر إلهاما لخيالات الفنّانين والأدباء والمفكّرين! إنّه فطرة فينا، وعامل جوهري في تكويننا الوجدانيّ، وهو الشّعور الأكثر حرارة وسحرا، والقوّة الخلاّقة الّتي تجعل وجداننا يتألّق ويتوهَّج، ويشع بضوء إنسانيّ مشرق، فنرى في…
إقرأ المزيد...
السبورة الأيروتيكية

محمد الأمين الكرخي: فروغ فرخزاد..رسائل حب

حدثان بارزان يعيدان الشاعرة الإيرانية البارزة فروغ فرخزاد إلى دائرة الضوء بعد خمسين عامًا على رحيلها، وفاةُ شقيقتها ومستودع أسرارها الشاعرة والباحثة والمترجمة بوران فرخزاد التي تحولت إلى مرجع أساس في مقالات السير الذاتية عن فروغ، وصدورُ كتاب:”فروغ فرخزاد: سيرة أدبية ورسائل غير منشورة"، للباحثة ميلانه فرزاني أستاذة الأدب الفارسي في جامعة فرجينيا في الولايات المتحدة. أعاد الكتاب الجدل في…
إقرأ المزيد...
السبورة الأيروتيكية

الآن باديو.. مدْح الحبّ.. تمجيدٌ للجسد

ناجح المعموري : لابد من الإمساك بالشعر المختفي في الصورة ، هو شعر كثير، عميق، وبليغ ولا حضور للصورة بعيداً عن الشعر. هذا الفن السهل والصعب هو الذي يمنح الأنواع صفتها البليغة، فالشعر كامن في تفاصيل الفوتوغرافيا وهي تفاصيل كثيرة جداً فيها زوائد وحواجز. زوائدها قليلة وحواضرها كثيرة، خصوصاً لتلك التي لها علاقة بالجسد. وما يعنيه الجسد معروف ويومئ للنوع انه…
إقرأ المزيد...
السبورة الأيروتيكية

فتحي المسكيني:نكاح العقل

  هل من الصدفة أنّ أسماء “الجنس” في العربية هي في أغلبها مستقاة من استعارات عنيفة، كأنّ الأمر يتعلق في صميمه بحرب على الحيوان البشري عامة وعلى الجسد المنكوح خاصة ؟    معجم واسع النطاق أحصاه فقهاء النكاح لا يدع مجالا لأدنى شكّ في أنّ مخيال الجنس في العربية الأولى كان ورشة حربية بين حيوانات شبقية: “وطء” و“إصابة” و“إجهاد” و“دحم” و“رشّ”…
إقرأ المزيد...