Archives for تاء التأنيث المتحركة

الحقول الحرة

رنا لطفي:أجدُ في التفاحة حياةً و شغفاً محركاً للدم في العروق البشرية

الفنانة التشكيلية السورية رنا لطفي أجدُ في التفاحة حياةً و شغفاً محركاً للدم في العروق البشرية     تحاول الفنانة التشكيلية السورية رنا لطفي من خلال أعمالها المختلفة،تجسيد أفكارها بلوحات ناطقة عن حركة مخلوقاتها الداخلية التي تتنفس العالم الصغير والبعيد،وذلك من خلال حواس مفرطة بالرغبة اللونية التي تؤسس لاشكال جمالية مؤثرة.لذا تتعدد الأشكال في تجربتها الفنية،وتتحول ما بين واقعي ورمزي…
إقرأ المزيد...
تاء التأنيث المتحركة

محمد حسن خليفة: أحبها العقاد والرافعي وطه حسين.. مي زيادة أسطورة الأدب والحب في القرن العشرين

مي زيادة امرأة قضت حياتها بين القلم والكتب والدراسة، وانصرفت بتفكيرها إلى المثل الأعلى، عاشت حياة مثالية جعلتها تجهل الكثير من خصال البشر، وما تخفيه النفس والقلب، الجميع يظهر أمامها في ثوبٍ من الطيبة والدعة، لكنهم يخبئون الحقد  في صدورهم. مي أرادت الحرية ليس فقط للمرأة أو الرجل، بل للأوطان أيضًا، لكن النهاية كانت الحبس بين جدران أربع بما فيهم…
إقرأ المزيد...
تاء التأنيث المتحركة

مارتن بوكنر:قصة شاعرة قاومت بقصائدها السرية نظام ستالين الديكتاتوري

مصدر الصورةREBECCA HENDIN لم تجد الشاعرة "آنا أخماتوفا" بداً من إحراق أشعارها، وتلقين دائرةٍ محدودةٍ من صديقاتها أبيات قصيدتها "قداسٌ جنائزي" لحفظها عن ظهر قلب، وذلك لتجنب التعرض للاضطهاد والقمع في عهد الزعيم السوفيتي الراحل "جوزيف ستالين". وبفضل عودة "أخماتوفا" إلى حقبة "ما قبل غوتنبرغ" أو بالأحرى إلى "عصر ما قبل الطباعة"، ضمنت لهذا العمل الحياة والبقاء، كما يقول الكاتب…
إقرأ المزيد...
تاء التأنيث المتحركة

حسين محمد:عن الفلسفة النسوية .. هل التفلسف امتياز رجالي؟

خديجة زتيلي: هناك تعتيم على الأداء الفلسفي النسوي ترى الدكتورة خديجة زتيلي، أستاذة الفلسفة بجامعة الجزائر، أن إسهامات النساء في الحقل الفلسفي لا تقل عن إسهامات الفلاسفة الرجال إن لم تفقهم في بعض الأحيان، لكنها تعرضت لتهميش وتعتيم كبيرين منذ فجر التاريخ، والمفارقة أن الفلاسفة الرجال هم الذين مارسوا هذا التعتيم بداية بأفلاطون إلى روسو ولوك، وكان يُنظر إلى انتاجاتهــــا…
إقرأ المزيد...
تاء التأنيث المتحركة

ناتالي الخوري غريب:الضمير…زهرة الرحمة!

الضمير هو زهرة الرحمة التي تكلل جبين الكبار في نفوسهم، وبلسم الإنسانية التي انتهكتها أشواك العمر. إصرار الاحتكام إلى الضمير ليس «تأصيلًا ميتافيزيقيا»، كذلك ليس تأصيلًا دينيا أو «مثالية كونية»، وليس بحثا عن كمال متعال لا يُطال أو كمال موهوم، إنه الاحتكام إلى شرعة الإنسانية المنسوجة منها خلايانا. إصرار الاحتكام إلى الضمير يحتاج إلى حرية. الحرية تنبع من إرادة صقلها…
إقرأ المزيد...
تاء التأنيث المتحركة

معمر عطوي : “العالم في عيوننا”.. شاعرات “الضّاد” ينطقن بالألمانيّة

جميل هو الشعر خصوصاً حين يكون قد خُطّ بأنامل ناعمة حولتها خشونة الحياة إلى أدوات للتعبير عن هواجس وآلام، حنين ورثاء، حب ومقت، خضوع وثورة تنتشي بلغة البوح والتمرد. ذاك هو ديوان “العالم في عيوننا” الذي أعدّه وترجمه كل من سرجون كرم وكورنيليا تسيرات، وصدر برعاية جامعة بون الألمانية. ديوان يشكل أنطولوجيا نسائيّة لبنانيّة تضم 37 شاعرة تضمن 174 صفحة جمعت…
إقرأ المزيد...
تاء التأنيث المتحركة

وجدان عبدالعزيز :الكاتبة فاديا الخشن، وصراعها الجمالي بين الأنا والآخر ..!!

الحوار المتمدن-العدد: 5881 - 2018 / 5 / 23 - 00:57  المحور: الادب والفن  فاديا الخشن كاتبة تميزت بالحضور الجمالي المستمر طوال سنوات ليست بالقصيرة، فأسست لها مكانة متميزة وسط خضم تلاقي الثقافات العالمية المختلفة، حيث العولمة الثقافية، وصراع الحضارات، والبحث عن الهوية الوطنية، والخصوصية التراثية، وعاشت هذا الصراع، وكما اسلفت احتفظت بخصوصيتها وتميزها ورغم ان المشروع الشعري يبقى يتنامى…
إقرأ المزيد...
تاء التأنيث المتحركة

الكاتبة الفرنسية التي جعلت حياتها تجربة مثالية

دار غاليمار تحتفي في طبعة جديدة بأعمال الكاتبة الفرنسية سيمون دي بوفوار التي ثارت على كل الأعراف والتقاليد. نهاية الربيع الحالي، قامت دار”غاليمار” الفرنسية ضمن سلسلة ”البلياد” الشهيرة المخصصة لكبار الكتاب والشعراء والفلاسفة من جميع أنحاء العالم، ومن القدماء والمحدثين، بإصدار المجلد الأول من أعمال سيمون دي بوفوار، رفيقة جان بول سارتر، لتكون فرصة للاطلاع على مسار حياة وإبداع الكاتبة.…
إقرأ المزيد...
تاء التأنيث المتحركة

د. فاطمة كدو: الكتابة النسائية: عري كتابة أم عري أنوثة؟

    مما لا شك فيه أن للكتابة النسائية مميزات وخصوصيات في إطارها الإنساني العام، الذي لا يعترف بالحدود الفاصلة بين أمة وأخرى، والذي يرفع دوما شعار الحس الإنساني المشترك أولا وأخيرا. الكتابة النسائية والدراسات المقارنة هذا الحس الإنساني، أو إن شئنا الإرث الإنساني المشترك، سيجعلنا عند مفترق عدة قنوات نذكر منها أساسا: 1) الكيفية التي نعرف بها لفظ الحس…
إقرأ المزيد...
تاء التأنيث المتحركة

أصدقاء لغتنا: مع نعومي راميريث دياث

تقف هذه الزاوية عند مترجمي الأدب العربي إلى اللغات العالمية المختلفة، ما هي مشاغلهم وأسئلتهم وحكاية صداقتهم مع اللغة العربية. هنا تتحدّث المترجمة الإسبانية نعومي راميريث دياث عن تجربتها التي تنفتح على نقل كتب عربية في مجالات السياسة والفكر. ■ متى وكيف بدأت علاقتكِ باللغة العربية؟ بدأت علاقتي باللغة العربية بالصدفة عندما التحقت بالجامعة سنة 2005. قبل ذلك التاريخ لم…
إقرأ المزيد...
تاء التأنيث المتحركة

المخرجة صوفيا كوبولا: صراع القوة بين الرجل والمرأة دائماً مهمٌّ لي

    ترجمة: نجاح الجبيلي  حققت المخرجة صوفيا كوبولا العديد من الأفلام المهمة التي نالت بها عدة جوائز وفي آخر أفلامها "المخادع The Beguiled" تعيد صنع الفيلم الكلاسيكي المنتج عام 1971 من بطولة كلنت إيستوود وإخراج دون سيغال بنفس العنوان لكن برؤية نسوية أخرى. وفي هذا اللقاء تتحدث عن تجربتها السينمائية: * هل تقومين بتدوير مجموعة من الأفكار التي تريدين…
إقرأ المزيد...
تاء التأنيث المتحركة

جمال المراغي : أيهما يكسب نوبل 2017: الأديبات أم المراهنات؟

أولغا توكارتشوك خاضت جائزة نوبل في الأدب رحلة طويلة تجاوزت الستة عشر عاما بعد المئة الأولي، ومرت خلالها بالعديد من المنعرجات الخطيرة التي يمكن أن تعصف بها، وواجهت عشرات التحديات، وكان أصعبها ما تعلق بالتحيز والعنصرية لفئات ضد أخري، والتي حاولت أن تتفاداها قدر المستطاع، ومنها نبذ النساء رغم ظهور نابغات يستحققن الظفر بها. علي الرغم من أن الجائزة لم …
إقرأ المزيد...