Archives for تاء التأنيث المتحركة

تاء التأنيث المتحركة

 فاديا الخشن:الشِعرُ والحَداثـةِ

    لا أود الدخول إلى متحف التنظير حول الشعر والحداثة لأني لا أود أن أنجز بالمنجز. من هنا سأقتضب الحديث حول اللغة في نصي الشعري. مع ذكر بعض المعوقات التي تعترض مسيرة المرأة الإبداعية سواء في المجال الثقافي الأدبي أو المجال الشعري من هنا أستنهض المبادرة بالقول إن كل نص هو بدل عن ضائع والكتابة بشكل عام ما هي…
إقرأ المزيد...
تاء التأنيث المتحركة

 عشاق وفونوغراف وأزمنة للطفية الدليمي     ميسلون هادي سحر  المكان.. وتحولات الزمان تعلن هذه الرواية عن نفسها منذ العنوان إعلانا زمنياً، فتنبث عبر ذلك العنوان إشارة زمنية مرتبطة بالإنسان(عشاق) أولاً، ثم الآلة(فونوغراف) ثانياً،  وبهذا أرادت الروائية لفت الانتباه إلى دلالة الزمن في روايتها منذ عتبة النص الأولى، ودوره كواحد من تلك العناصر الثلاثة، في رسم مسيرة استرجاعية عمرها خمسة…
إقرأ المزيد...
تاء التأنيث المتحركة

كتاب للباحثة العراقية خالدة حامد: غبش المرايا، فصول في الثقافة والنظرية الثقافية  أوس داوود يعقوب في كتابها الصادر مؤخرًا عن "منشورات المتوسط" في إيطاليا، والموسوم بـ«غبش المرايا – فصول في الثقافة والنظرية الثقافية»، تعمل الباحثة الأكاديمية والروائية والمترجمة العراقية خالدة حامد على تحليل نصوص ثقافية لعشرة من أهم الكُتّاب والمنظرين الغربيين، هي عماد «النظرية الثقافية» التي يرتكز عليها كل واحد…
إقرأ المزيد...
تاء التأنيث المتحركة

بوشي إمشاتا: رحيل ونسيان مواطنة من الدرجة الثانية   في "مواطن الدرجة الثانية" و"مسرّات الأمومة" و"ثمن العروس" وصولاً إلى آخر رواية صدرت لها عام 2000 بعنوان "القبيلة الجديدة"، ظلّ سؤال الكاتبة النيجيرية البريطانية بوشي إمشاتا (1944-2017)، التي رحلت في لندن مؤخراً، هو كيف يمكن للمرأة النجاة في صراعها مع الثقافة والتقاليد والمجتمع، وما يُتوقع منها، وما يفترض فيها أن تفعل،…
إقرأ المزيد...
تاء التأنيث المتحركة

أرامل مارغريت سولافان ماريو بينيديتي *   ترجمة عبدالله ناصر مارغريت سولافان هو أحد الأسماء الحقيقية التي يندر وجودها في قصصي المبكرة، ويعود ظهوره إلى سببٍ بسيط. جميعنا نتورط في فترة المراهقة بعلاقات حبٍ مع نجوم السينما، وعادةً ما يكون ذلك الحب صارماً وتأسيسياً. نجمة السينما ليست امرأة تماماً، فهي أقرب إلى الصورة. وفي ذلك العمر، يبدو الوقوع في غرام…
إقرأ المزيد...
تاء التأنيث المتحركة

الشاعرة الفرنسية ماري كلير بانكار تحتفي بالحياة في حضرة الموت باريس - أنطوان جوكي  لمَن يبحث عن شعرٍ معاصر يختلف عن الكتابات المنمّطة الرائجة اليوم، تبقى الشاعرة الفرنسية ماري كلير بانكار صوتاً يتعذّر تجنّبه. إنه صوتٌ طبعته تجربة الشلل (poliomyélite) منذ الطفولة، ومع ذلك لم تستسلم صاحبته لعارض الجمود الملازم لهذا المرض وتنسحب من العالم. بالعكس، يبدو الواقع، بصُدَفه ولقاءاته،…
إقرأ المزيد...
تاء التأنيث المتحركة

مخلوقات رندا مداح جولان حاجي                                                                 عمانوئيل سويدنبورغ رأى الجحيم. قال إن خالقَها قد هندسها على شكل إنسان وكساها جلداً، يسكنُ بشرٌ عراءَ أعضائها وظلماتِ أحشائها. إنّها تُعاش من…
إقرأ المزيد...
تاء التأنيث المتحركة

"من خوابي نبيذي" حالات غابرييلا مِسترال لارا عبود   لم تلقَ الشاعرة التشيلية غابرييلا مِسترال (1989 – 1957) متابعة في الثقافة العربية تشبه ما نالها مواطنها بابلو نيرودا (1904 – 1973)، بحكم انتماءاته إلى اليسار ربّما، ما سرّع في ترجمة أعماله عربياً وفي الاهتمام بسيرته ومواقفه السياسية والاختلاف على نهايته. يضمّ كتاب "من خوابي نبيذي.. حالات امرأة في عشرين قصيدة"…
إقرأ المزيد...
تاء التأنيث المتحركة

أميلي ديكنسون العتبات والدلالة

أميلي ديكنسون أميلي ديكنسون العتبات والدلالة جاسم عاصي   الشاعرة الأميركية أميلي ديكنسون مولودة في العام 1830 في ولاية «ماستشيوستس» دخلت بين العامين 1840 ــ 1847 أكاديمية «أمهرست» وظلت تعيش في هذه المدينة حتى وفاتها في العام 1850. «مختارات شعرية ترجمة نصير فليح ــ الدار العربية للناشرون»، ولعل شعرها تميز بروح التأمل وتجاوز الرفعة والتعالي على القارئ. فشعرها معني بطرح…
إقرأ المزيد...