Archives for تاء التأنيث المتحركة - Page 2

تاء التأنيث المتحركة

آمال نوار:لجأتُ إلى الكهف

أحداثٌ أبوكاليبسية تتسارعُ في الأرض. كأنّنا في صالة سينما دائرية، مُحاطة بالشاشات، تتوزّعُ حروبُ العالم بينها، في أفلامِ رعبٍ، يتبارى أبطالُها في فنونهم الإجرامية، حتّى أنّهم يتقافزون فوق رؤوسنا من حربٍ إلى أُخرى، بمكائدهم المُعلَنة والمُستترة، مُتصارعين بأسلحتهم النُجومية، مُعَوْلمِين المَشْهَد في فيلمِ رُعبٍ عالمي مُوَحَّد، لا فكاك منه حتّى ولو حَشَرْنا حيواتنا تحت المقعد. "يا للعنة! ماكوندو مُحاطة بالماء…
إقرأ المزيد...
تاء التأنيث المتحركة

سعد البازعي:النساء الجزائريات… الفن والاستعمار من ديلاكروا إلى بيكاسو

    «النساء الجزائريات» هو العنوان الذي اختاره الرسام الفرنسي يوجين ديلاكروا للوحته التي تعد من أشهر ما أنتجته المخيلة التشكيلية الأوروبية في تمثلها للشرق العربي الإسلامي عبر الصورة المرسومة والمنسوبة للمرأة الجزائرية. ووصف المشهد بأنه منسوب للمرأة الجزائرية مهم لإبراز عنصر التخييل أو التمثل في عمل فني ذائع الصيت تظل أهميته كامنة في ذلك التمثل وليس في مدى تمثيله…
إقرأ المزيد...
تاء التأنيث المتحركة

أنطوان جوكي: مارينا تسفيتاييفا… صوت التاريخ الروسي شعراً

لا جدل في كون مارينا تسفيتاييفا (1892 - 1941) واحداً من الأسماء الخمسة الكبرى للشعر الروسي في القرن العشرين، إلى جانب بوريس باسترناك، آنا أخماتوفا، أوسيب ماندلشتام وطبعاً ماياكوفسكي. لا جدل أيضاً في تعرّضها للاضطهاد على يد النظام الستاليني، مثل مواطنيها الثلاثة الأُوَل، وفي عبور شعرها، على رغم ذلك، الزمن والقارات للوصول إلينا، بفضل قوته وأيضاً همّة المترجمين. ولكن من…
إقرأ المزيد...
تاء التأنيث المتحركة

سفر مخامر :غازي أحمد أبو طبيخ

  سفر مخامر مع تداعيات فاديا الخشن      آفاق نقدية - قراءة تليق بسيدة فائقة التجلي.. ولكن مشكلة الناقد تكمن في انه يتشهى النصوص المشعة بحكم دفينها المخصب ،ومحمولها المشع بكل ما يستنفر الذائقة ،فلايملك والحال هذه الا ان يبادر هو الاخر لواحد من حالين: فاما التفكيك والتحليل ،واما السفر الموازي.. .. النص المستفز قادر على اصابتنا بنوع من…
إقرأ المزيد...
تاء التأنيث المتحركة

هناء عليان:سيرة سيلفيا بلاث الكاملة كما ترويها الرسائل

  لم يكن انتحارها خبراً عادياً، بل شكّل مادة دسمة للكثير من الكتب والأفلام والتحقيقات التي ما لبثت تنشر سنوياً منذ رحيلها عام 1963، حتى أنها لقبت بـ «مارلين مونرو الأدب المعاصر». بقي انتحار سيلفيا محط اهتمام، ربما لأن زوجها السابق، الشاعر البريطاني تيد هيوز، تلقى الملامة كونه من دفعها إلى الانتحار بسبب خيانته لها، مع أنها كانت تعاني أصلاً…
إقرأ المزيد...
تاء التأنيث المتحركة

سيمون دو بوفوار والبير كامو.. جسدٌ ساخن.. جسدٌ بارد

  ناجح المعموري لم تكن سيمون دو بوفوار معنية بجسد يتولد، لأنها تفكر بذلك خلال عمر طويل. بل كان المهم لديها أن تعقد علاقة متمركزة حول تجوهرات الجسد والقيم الكائنة فيه. وأنا اعتقد ولسبب الموقف الفكري لسيمون دو بوفوار . بأن رغبتها للنوم مع كامو وهو ميت، ملطخ بالدماء، لا يختلف عن موتها الفكري الخاص بالرغبة الكلية دائماً ما تكون…
إقرأ المزيد...
تاء التأنيث المتحركة

روزيت فاضل :في مثل هذا اليوم… رحلت إديت بياف “غير نادمة على شيء”

   في 10 تشرين الأول 1963، غلب مرض سرطان الكبد المغنية العالمية الفرنسية #اديت_بياف، اغمضت عينيها ورحلت عنا، الا انه أذيع خبر وفاتها رسمياً للفرنسيين والعالم في 11 منه. لم تعِ بياف يوماً أهمية الحب الكبير الذي أعطته لمحبيها، حضنتهم بكلمات عن الحب، بكلمات "مضادة" لليأس. حفرت في تاريخ الفن الفرنسي وذاكرته حقيقة واضحة لا غبار عليها، انها "الفنانة الأولى…
إقرأ المزيد...
تاء التأنيث المتحركة

رواية «مطارح» للكاتبة السورية سحر ملص بين الواقعي التاريخي والأسطوري الخرافي  

  سحر ملص قاصة وروائية، دخلت عالم الرواية من باب القصة القصيرة، وفي روايتها الأخيرة «مطارح»، نجد الكثير من شروط الرواية التاريخية، التي يمتزج فيها الصدق التاريخي بالفني من ناحية، ويختلط فيها الواقع بالخيال، كما تعكس قدر كبير من المعرفة التاريخية، التي ميزت المؤلفة لاسيما في الفترة التاريخية التي اختارتها لعملها الفني. قدمت ملص رواية تزاوج بين الواقعي التاريخي والأسطوري.…
إقرأ المزيد...
تاء التأنيث المتحركة

يموتُ الحُبْ ليُخلَق الإبداع.

حين تكون العاشقة كاتبة تحترف القتل ببراءة   زينب المشاط "حين أُفكرّ بالرجال بروح كاتبة أُشفق عليهم، وحين أُفكر فيهم بروح عاشقة اشفق على نفسي”تمتمت بهذه الكلمات مع مرآتي  التي طالما أخبرتني الكثير عني، كأسباب هذا الولع الذكوريّ بإمرأةٍ تكتبُ، في  الوقت الذي اكون فيه  خارج دائرة الاهتمام تماماً حين اكون"انا...فقط!”، ثوبي الاسود هذا، وموسيقى تشايكوفسكي لبحيرة البجع تقودني إلى…
إقرأ المزيد...
تاء التأنيث المتحركة

الكتابة من الواقع والخيال معاً..الكاتبة كارين رَسل

: من المستحيل أن يُرسم خط بين الواقع والفنتازيا ترجمة: عادل العامل عندما نُشرت مجموعتها القصصية الأولى عام 2006، (دار القدّيسة لوسي لبنات من تربية الذئاب)، نالت الكاتبة الشابة كارين رَسل Karen Russell استحساناً كبيراً. وكانت روايتها التي أعقبت ذلك، (سوامبلانديا! Swamplandia)، (وتعريبها: "مستنقعايا!")، قد نشأت من إحدى قصص مجموعتها الأولى تلك، توسيعاً لحيوات أفراد عائلة بيغتري Bigtree المأساوية ومأزقهم…
إقرأ المزيد...
تاء التأنيث المتحركة

فرزانة ميلاني :فروغ فرخزاد..ثورة شاعرة كشــفُ النّقابِ عنِ الآخر

  ترجمة: لميس إسماعيل عمر حوالي منتصف القرن العشرين نشأ في إيران إرثٌ جديدٌ من شعر النساء، إرث نساءٍ منهمكاتٍ بشدة في عملية التأمل الذاتي والبوح الذاتي وغير مستتراتٍ أو مقيداتٍ بالهوية المجهولة أو الغموض الكامنين في الحجاب، إرثُ نساء لم يكتفين بالكشف عن أنفسهن فحسب بل قمن أيضاً بكشف الستار عن الرجال في كتاباتهن. وتتضمن القائمة من بين العديدات…
إقرأ المزيد...
تاء التأنيث المتحركة

مهدي محمد علي: الشاعرة الايرانية فروغ فرخزاد.. الطفولة الساذجة والنهاية المفجعة

النهاية الفاجعة.. المفاجئة والمبكرة التي انهت حياة الشاعرة الايرانية المختلفة (فروغ فرخ زاد) لم تكن مفاجئة ولا مبكرة، اذ ان اشعارها ومنذ بدايتها، كانت تنبئ وتوحي وتهيئ كل من قرأها ويقرأها لمثل ما انتهت به حياتها، وفي الوقت شبه المعلوم ويكاد ذلك ان يكون معلوما لديها، الى درجة اننا نقرأ سطورا في واحدة من رسائلها الى صديقها القاص الايراني (ابراهيم…
إقرأ المزيد...