Archives for الحانة السيكولوجية

الحانة السيكولوجية

ما الشِّعْر؟: جاك درّيدا

    ترجمة شوقي عبد الأمير للإجابة عن مثل هذا السؤال -بكلمتين، أليس كذلك؟- يُطلَبُ إليك معرفةُ كيفية التخلي عن المعرفة. إن معرفةَ ذلك وعدم نسيانه، يسرِّح جيوش الثقافة. ولكن ما تضحِّى به أثناء ذلك وأنت تعبرُ الشارع، عليك ألاَّ تنساه أبداً في خضمِّ جهلك العلمي. من يجرؤ على أن يسألني ذلك؟ وحتى لو لميَبْدُ شيء من ذلك، لأن الاختفاء…
إقرأ المزيد...
الحانة السيكولوجية

هل من علاج؟! : عقل العويط

    طفلٌ كتب إليَّ صباح اليوم ما يأتي: في هذه البلاد قد لا يستفيق عصفورٌ من نومه لئلاّ يعي مصيره. في هذه البلاد نفسها قد يفضّل الهواء التوقّف عن التنفّس لئلاّ يُصاب برعب التلوّث. في هذه البلاد أيّها العالم لا لزوم للأمل لئلاّ يُمنى بخيبة الأمل. هذا الطفل واصَلَ الكتابة إليَّ، غير آبهٍ لِما يعتريني من خجل اليأس: شجرةٌ…
إقرأ المزيد...
الحانة السيكولوجية

قطة لينين : نعيم عبد مهلهل

    (ما العملُ يا فلاديمير :المخلوقُ نقطةٌ قابلةٌ للمحو في الوقت المُستَقطع) الشاعر والروائي العراقي اسعد الجبوري عام 2311 ميلادية ، وبعد يوم من نهاية احتفالات العالم برأس السنة الميلادية ، اطلقت الولايات المتفرقة الامريكية ، حيث لم تعد متحدة لأن كل ولاية اصبحت كما تتمنى بعضها اصبح ملكيا وبعضها سلطنة والاخر جمهوريا مثل جمهورية تكساس ، ومملكة ايرزونا…
إقرأ المزيد...
الحانة السيكولوجية

فنّ الحبّ

  سوزان علي مهمتي انتهت. كلّلوا بالغار مركبي المتعب لقد بلغتُ المرفأ الذي طالَ إبحاري إليه ستؤدون نذوركم حالًا لشاعر أبوللو وقد شفيتم الآن رجالًا ونساء بفضلِ أغنيتي. بهذا الإيقاع نستسلم لـ “أوفيد” ولفنِّ هواه أو “فنّ حبهِ” الذي أراده لنا ذاك الشاعر الرومانيّ الكبير. ما إن تجثو إحدى قصائده بين يديك، حتى تعيد قراءة مواليده مرًة ثانيًة وثالثًة ورابعة،…
إقرأ المزيد...
الحانة السيكولوجية

أموت أولاً لأكون لك الى الأبد

مارين   (الخَامس من مايو. أنا أشبَه بِلعبة بلاستيكية أوشكت بطاريتُها على النَفاذ و لم يعد يُسمع منها سوى بضعة أصوات مُشوشة لا يستطيع أحد أن يميزها. أنا أجلس الآن داخل ممر ضيق لا يبدو أن الضوء يتسرب إليه أبداً، أعدُّ بيدين مُرتجفتين جميع الأيام التي كانَ من الممكن أن نقضيها معاً، أتفقدُ بحذر جميع الندوب التي أحدثتُها في ذراعي…
إقرأ المزيد...
الحانة السيكولوجية

الجمال: جون دورموسون (1)

    الجمال؟ هو فكرة، وإحساس، ولذَّة، وعاطفة. وهو من جديد واحد من الأسرار. الجمال كالزّمن لا نعلم ماهيته. فقد حاول البشر كثيراً تفسيره من خلال الرياضيات، ومن خلال حسابات عالمة وأرقام ذهبية، لكن دون نتيجة محسومة. لقد جسّد مشروبٌ قوي على الأصح، داخل فيلم فرنسي منذ نصف قرن، جواباً أصبح شهيراً: «يوجد التّفاح، ولكن ليس التّفاح لوحده…» في الجمال…
إقرأ المزيد...
الحانة السيكولوجية

توبه تيك سنج

    سعادت حسن منتو: ((أخبار الأدب)) بعد مضيِّ‮ ‬عدَّة سنواتٍ‮ ‬علي التَّقسيم رأت حكومتا باكستان والهند ضرورة تبادل المجانين أيضًا،‮ ‬كما حدث مع المساجين‮. ‬أَي إرسال المجانين المسلمين من مستشفيات الهند إلي باكستان،‮ ‬وتسليم مجانين الهندوس والسِّيخ الموجودين في مستشفيات باكستان إلي الهند‮.‬ لَمْ‮ ‬يكن معروفًا هَلْ‮ ‬كان هذا الأمر معقولًا أَمْ‮ ‬لا‮. ‬وعلي أَيَّة حالٍ‮ ‬فإِنَّه طبقًا لقرارات…
إقرأ المزيد...
الحانة السيكولوجية

الرُّموز والأحلام قراءة في الأسطورة والتَّحليل النّفسي

كتب معاذ قنبر في الأوان: مقدمة إنَّ تجارب العقل البشري (كوعي ناتج عن أسباب بيولوجيَّة وسيكولوجيّة) تشكّل الجزء الأهمّ والأبرز من تاريخ الفرد كوحدة متفردة سيكولوجياً، وجزء من منظومة متفردة بيولوجياً عبر التَّطور التّاريخي الاجتماعي، وكما يمثل الجسم البشري متحفاً كاملاً للأعضاء، لكلّ عضو فيه تاريخ تطوّري طويل يجره خلفه، كذلك علينا أن نتوقَّع أنَّ العقل مكون بطريقة مماثلة. إذ…
إقرأ المزيد...
الحانة السيكولوجية

من جابلونكا إلي سليماني‮:‬نخاف علي أولادنا فنكتب رواية‮!‬

    جمال جبران كتب باتريك زوسكيند‮ "‬العطر‮" ‬من رأسه،‮ ‬اخترع الجريمة وقاتلها ليقدّم لنا روايته الفاتنة‮. ‬لم يشتغل علي واقعة تاريخية حصلت فعلاً‮ ‬وسار عليها‮. ‬لقد أخرج كل شيء من جيب موهبته وأجري كل تلك التفاصيل التي منحته مجداً‮ ‬من رواية واحدة‮. ‬لقد كتب بعدها عملاً‮ ‬أو عملين لكن بقيت رائحة‮ "‬العطر‮" ‬هي العنوان الأكبر لصاحبها‮. ‬ لكن كيف…
إقرأ المزيد...
الحانة السيكولوجية

رجل متذمر يثور على نصف قرن من حياته فيموت مرتين

  في روايته “ميتتان لرجل واحد” يُقدِّم الروائي والشاعر البرازيلي جورج أمادو قصَّة متخيَّلة عن رجل عاش في مدينة باهيا مسقط رأس الكاتب، يستحضر من خلاله أمادو النقائض التي تحكم المجتمع وسعي طبقاته للمظاهر بعيداً عن الجواهر حتى في الموت، فلسفةُ الرحيل التي تتضمن الثورة على ذلك الواقع في عباءة رجل حمَل اسمين فكانَ جواكيم سواريس دا كونيا، وكينكاس هدير…
إقرأ المزيد...
الحانة السيكولوجية

الإنشاء الفلسفي التّلاميذي بين قيود التَّوجيهات والرَّغبة في التَّحرُّر

    الحسين الزاوي  يتعيّن على الإنشاء الفلسفي التّلاميذي أن يظلّ حرًّا في كلّ لحظة وأن لا يطيع سوى حقيقة الابداع وقوّة السؤال أو الفكر، ومن حقه أن يتخلى عن كلّ التزام منهجي تنميطي يحول المتعلم من راغب في التّحرر عبر الانخراط في الاشكالات والقضايا إلى كائن روبوتيكي عليل يستنجد بالوصفات المنهجية لذلك فالسؤال الجوهري هنا كيف نوفق بين احترام…
إقرأ المزيد...
الحانة السيكولوجية

الحياة الزوجية ترعب الشاعر وتهدد موهبته

تختلف حياة الشاعر كثيرا عن حياة غيره، حياة مشحونة بالعاطفة والقلق الفكري، ومفتوحة على المجهول المخيف، متطلعة إلى ما هو أبعد مما يمكن للأعين أن تراه، وأقرب مما يمكن للأعين أن تلتقطه، لذا تظل مثيرة يطمح الجميع إلى الاطلاع على تفاصيلها. العرب حسونة المصباحي الإبحار ضروري، العيش ليس ضروريا مثل “كتاب اللاطمأنينة”، تعكس اليوميات التي نقلها إلى العربية الشاعر المغربي المهدي…
إقرأ المزيد...
12