Archives for بريد السماء الافتراضي

بريد السماء الافتراضي

أريج حسن:الابتسامات أربكتني

  كان لابد أن ننزلق و بنفس هذا الصخب الحائر لندرك أنه لمن الهشيم أن لا يخاض الإسراف في الظلمة ما الذي راودني بعدما أنجبت أول الضوء؟ الخوف .. لكنه الإرهاق ذلك الذي أغرقني في الأمومة الحادة الابتسامات أربكتني وكأنني تعريت أمام قطعان زيف أطلق سراحه للتو وكأنني خدش يخطف لالونهم مجحف من لم يحقق تخيلاتهم الحافلة بالدوي في مثل…
إقرأ المزيد...
بريد السماء الافتراضي

بريد السماء الافتراضي:حوار مع الشاعر السوري بدوي الجبل

    1900 - 1981   كنا نتوقع رؤيته شيخاً واهناً،يتعكز على عصا ،وهو يقطعُ الطريقَ إلى حديقة ما .إلا أن المفاجأة كانت لنا بالمرصاد.بعبارة أدق ،وجدنا الشاعر بدوي الجبل –محمد سليمان الأحمد- يتجولُ على ظهر عربة تجرها أحصنةٌ على أرضٍ مرصوفةِ بحجارة بيضاء.تاركةً خلفها أصواتَ طقطقةِ الحَوافرِ ،كما لو أنها من تلك الألحان السيمفونية . ابتسم لنا الشاعرُ مبتهجاً،ورفع…
إقرأ المزيد...
بريد السماء الافتراضي

أسعد الجبوري :حوار مع الشاعر السوري أبو العلاء المعري

 بريد السماء الافتراضي 973-1057     كان مضطجعاً على أريكة من الإستبرق ،وفوق رأسهِ امرأةٌ تحملُ مِرْوَحاً يَدَوِيّاً لاسْتِجْلابِ الْهَوَاءِ إلى جسدهِ الملفوفِ بقطعةٍ من الحرير .لم نكن نعرف أن كان ذلك الرجلُ نائماً أم متألماً من تعبٍ ،أم أنه في مجرى تأمل عميق. وفي اللحظة التي اقتربنا من تلك الأريكة الفخمة،نهض أمامنا ضِّرْغَامٌ من الضْوارِي ،سرعان ما اهتزتْ منه فرائصُنا فزعاً.…
إقرأ المزيد...
بريد السماء الافتراضي

عقل العويط:دومينو على طاولة بلا حدود

الكاتب عقل العويط يكتب مقدمة الجزء الثاني من كتاب - بَرِيدُ السَّمَاء اِلافْتِراضيّ - ((الفراديسُ برائحة شعراء الكآبة والجنس والانتحار))     في "بريد السماء الافتراضي" هذا، يفتح الشاعر والكاتب والناقد أسعد الجبوري الأبواب الشعرية الموصدة، المتعلقة بالشعراء الراحلين الذين يضمّهم كتاب حواراته هذا، مشرّعاً إياها على الثقافة المعرفية الواسعة والمتنوّعة أولاً، ثمّ على صفحاتٍ من التاريخ الأدبي في ماضيه…
إقرأ المزيد...
بريد السماء الافتراضي

في ذكرى غيابه:حوار مع الشاعر الفلسطيني محمود درويش

بريد السماء الافتراض (13 مارس 1941 - 9 أغسطس 2008) كتابة وحوار أسعد الجبوري     قيل لنا إنه يسكن فيما وراء تلال الزئبق المنتشرة على طول الخط الأخضر.ولم يعثر عليه أحدٌ من صحبه القدامى.وقيل لنا بأن الشاعر المذكور يتكتم على محل إقامته في السموات،منذ أن بدأ بمراجعة قصائده وتصحيحها من جديد.ثم قيل أيضاً،إنه يأخذ دروساً بعلوم تفكيك الغرائز على…
إقرأ المزيد...
بريد السماء الافتراضي

بريد السماء الافتراضي :حوار مع الشاعر السوري محمد الماغوط

  1934-  2006 كتابة وحوار :أسعد الجبوري   كان منطلقاً بدراجته النارية على الصراط المستطيل دون ارتباك،ومن خلفه تهرولُ آلاف الناس حفاةً ،وكأنهم في تظاهرة صاخبة تطالب برأس شيطان عظيم.لم تكن ثمة لافتات للاحتجاج ،لا من قماش ولا من ورق .الحناجر البشرية وحدها كانت ملتهبة تصرخ ،وهي أشبه بمداخن تلفظ ناراً ودخاناً. لم ندرك لمَ كان يحدث كلُّ ذلك الصخب…
إقرأ المزيد...
بريد السماء الافتراضي

بريد السماء الافتراضي حوار مع الشاعر العراقي محمود البريكان

بريد السماء الافتراضي حوار مع الشاعر العراقي محمود البريكان  1931-2002 كتابة وحوار :أسعد الجبوري   لم يستقر في مكانٍ بعينه.لذا تراه هنا وهناك .تارةً تجدهُ عند ضفاف النهر الذهبي ،وهو يجلسُ بمعية الغراب الأعظم ،قارئ أناشيد الأرواح ورسائل العواصف،وتارةً أخرى نجدهُ مختلياً بنفسه ،وهو يجلخُ سِكّيناً غريبَ الشكل والتصميم والحجم في دكان حَداد الخناجر والسيوف الكائن في واجهة سوق الحديد.…
إقرأ المزيد...
بريد السماء الافتراضي

((بريد السماء الافتراضي)) الشاعرة الراحلة ناديا تويني تردّ افتراضياً على أسئلة الشاعر أسعد الجبوري: تعلّمتُ أن أترك وجعي يبكي خارج جسدي وأن أنساه كثيراً - أسعد الجبوري - النهار 8 شباط 2017 ضمن مسلسل الحوارات الافتراضية مع الشاعرات والشعراء الراحلين تحت عنوان "بريد السماء الافتراضي"، يأتي هذا الحوار الافتراضي مع الشاعرة ناديا تويني، ليغطي جانباً مهماً من حياتها الشعرية وما…
إقرأ المزيد...
بريد السماء الافتراضي

بريد السماء الافتراضي حوار مع الشاعر الفرنسي آرثر رامبو كتابة وحوار: أسعد الجبوري رامبو البروتينُ المَغْناطيسي في جسدِ الشعر   أنها سَاعَةُ الصِّفْرِ الفيزيائي. فطائرُ الرَّخ الذي بلغ بنا المكانَ المخصصَّ لما كنا نبحث عنه، من وراء تلك الرحلة الشاقة،انتهى من خرقِ حاجزِ الصوت في خَليّة الزمن، ولم يبقَ أمامنا بعد لحظات وصولنا إلى الأرض الجديدة ،غير أن ندرك حقيقة…
إقرأ المزيد...
بريد السماء الافتراضي

  بريد السماء الافتراضي عبد الوهاب البياتي: الانتقام من الخصوم جزء من الإبداع الشعري كتابة وحوار: أسعد الجبوري   عندما عثرنا عليه بين مجموعات من التماثيل الحجرية المنتصبة على طرفي الاتوستراد الممتد من نهر الشوك إلى مسرح الأسلاف، سرعان ما استوقفنا مبتسماً، وهو يطلقُ بوجوهنا نظراته الشبيهة بكرات زجاجية متسخة بذلك الدخان الذي كان ينبعث من سيجارته المحترقة بين شفتيه…
إقرأ المزيد...
بريد السماء الافتراضي

شعرية التمويه و الالتباس في حوارات " بريد السَّماء الافتراضي" د. مازن أكثم سليمان​​ في مَنهجيّة المُقارَبة تتعدَّدُ مُستويات التأليف في حوارات "بريد السّماء الافتراضيّ"، وتتراكَبُ طبقات الخَلْق ودلالاتُها، وتتشكَّلُ شِعريَّتُها انطلاقاً من فَجوات تُقلِّصُ تارةً المَسافة بين المُحاوِر والمُحاوَر، وتوسِّعُها تارةً أُخرى، بما يُؤسِّسُ (هذه الشِّعرية) على حركيّة جدَليّة مَفتوحة الأبعاد ومُنغمِسة في مُناخات التّمويه والالتباس، وهيَ المسائل التي…
إقرأ المزيد...
بريد السماء الافتراضي

(بريد السماء الافتراضي ) : ابتكار الشاعر أسعد الجبوري

  كريم القاسم         كنتُ عازماً على تقديم مقالاً نقدياً حول (بريد السماء الافتراضي) والشاعر الكبير محمود البريكان ـ رحمه الله ـ لكني فوجئت بالمعلومات ، كمّاً ونوعاً ،التي سطّرها المؤلف اسعد الجبوري والتي أفصَحَتْ عن حقائق كثيرة تخص البريكان وكأنه يتحدث بلسانه . ولأني كنتُ قريبا من البريكان فترة صمته ، فإني استطيع تمييز المعلومة الحقة…
إقرأ المزيد...