Archives for بريد السماء الافتراضي

بريد السماء الافتراضي

((بريد السماء الافتراضي)) الشاعرة الراحلة ناديا تويني تردّ افتراضياً على أسئلة الشاعر أسعد الجبوري: تعلّمتُ أن أترك وجعي يبكي خارج جسدي وأن أنساه كثيراً - أسعد الجبوري - النهار 8 شباط 2017 ضمن مسلسل الحوارات الافتراضية مع الشاعرات والشعراء الراحلين تحت عنوان "بريد السماء الافتراضي"، يأتي هذا الحوار الافتراضي مع الشاعرة ناديا تويني، ليغطي جانباً مهماً من حياتها الشعرية وما…
إقرأ المزيد...
بريد السماء الافتراضي

بريد السماء الافتراضي حوار مع الشاعر الفرنسي آرثر رامبو كتابة وحوار: أسعد الجبوري رامبو البروتينُ المَغْناطيسي في جسدِ الشعر   أنها سَاعَةُ الصِّفْرِ الفيزيائي. فطائرُ الرَّخ الذي بلغ بنا المكانَ المخصصَّ لما كنا نبحث عنه، من وراء تلك الرحلة الشاقة،انتهى من خرقِ حاجزِ الصوت في خَليّة الزمن، ولم يبقَ أمامنا بعد لحظات وصولنا إلى الأرض الجديدة ،غير أن ندرك حقيقة…
إقرأ المزيد...
بريد السماء الافتراضي

  بريد السماء الافتراضي عبد الوهاب البياتي: الانتقام من الخصوم جزء من الإبداع الشعري كتابة وحوار: أسعد الجبوري   عندما عثرنا عليه بين مجموعات من التماثيل الحجرية المنتصبة على طرفي الاتوستراد الممتد من نهر الشوك إلى مسرح الأسلاف، سرعان ما استوقفنا مبتسماً، وهو يطلقُ بوجوهنا نظراته الشبيهة بكرات زجاجية متسخة بذلك الدخان الذي كان ينبعث من سيجارته المحترقة بين شفتيه…
إقرأ المزيد...
بريد السماء الافتراضي

شعرية التمويه و الالتباس في حوارات " بريد السَّماء الافتراضي" د. مازن أكثم سليمان​​ في مَنهجيّة المُقارَبة تتعدَّدُ مُستويات التأليف في حوارات "بريد السّماء الافتراضيّ"، وتتراكَبُ طبقات الخَلْق ودلالاتُها، وتتشكَّلُ شِعريَّتُها انطلاقاً من فَجوات تُقلِّصُ تارةً المَسافة بين المُحاوِر والمُحاوَر، وتوسِّعُها تارةً أُخرى، بما يُؤسِّسُ (هذه الشِّعرية) على حركيّة جدَليّة مَفتوحة الأبعاد ومُنغمِسة في مُناخات التّمويه والالتباس، وهيَ المسائل التي…
إقرأ المزيد...
بريد السماء الافتراضي

(بريد السماء الافتراضي ) (بريد السماء الافتراضي ) كريم القاسم         كنتُ عازماً على تقديم مقالاً نقدياً حول (بريد السماء الافتراضي) والشاعر الكبير محمود البريكان ـ رحمه الله ـ لكني فوجئت بالمعلومات ، كمّاً ونوعاً ،التي سطّرها المؤلف اسعد الجبوري والتي أفصَحَتْ عن حقائق كثيرة تخص البريكان وكأنه يتحدث بلسانه . ولأني كنتُ قريبا من البريكان فترة…
إقرأ المزيد...