Archives for دومينــو - Page 6

دومينــو

البحث عن {سيرفانتس} رافائيل مايندر ترجمة- مي اسماعيل يقول المؤرخ الاسباني "فيرناندو دي برادو": "قد يكون "ميغيل دي سيرفانتس" أحد أهم أبطال الأدب الاسباني؛ لكنه كان يعدُّ "من الفاشلين" نوعاً ما خلال حياته منذ أربعة قرون". عاش "سيرفانتس"؛ مؤلف مغامرات الفارس الهائم "دون كيشوت" فقيراً، وتخطته الترقية العسكرية، وبقي في أسر القراصنة خمس سنواتٍ بعدما اعترضوا سفينته. وجاء الاعتراف بأدبه…
إقرأ المزيد...
دومينــو

تعـالَ ومعـك هدايـاك أنسي الحاج يستعجل اللاحقون دفن السابقين. إنّها السلطة، في الأدب والفنون والأديان أيضاً. تقول خرافة شائعة إنّ الحضارة تَواصُلٌ واستمرار. ولكنّها خرافة. يرثُ الحاضرُ الماضي شاء أم أبى وليس في الغالب من باب الوفاء. وتَراها وراثة ووراثة. ولم يرث حقّاً إلّا مَن غار الإرث فيه غَوْر الليلِ في مجهوله. على أنّ اللاحق ليس دوماً جديداً ولا بالحتم…
إقرأ المزيد...
دومينــو

تودوروف والشعرية والأدب في خطر محمد الديهاجي هناك شبه إجماع، في صفوف الدارسين والنقاد، على أن مفهوم الشعرية، مفهومٌ مسجورٌ بالغموض والالتباس والخلط أحيانا؛ مثلما أن هناك شبه اتفاق على أن أرسطو، هو أول من حاول وضع تعريف لمفهوم الشعرية، انطلاقا من مبدأ المحاكاة، أو على الأقل، إن تعريفه ظل الأكثر شهرة وهيمنة. إلا أن هذا التعريف، سيتعرض لهزّة إمبريقية،…
إقرأ المزيد...
دومينــو

بنية الفعل اللاتوافقي : التجديد الشعري بوصفه قيمة فعلية لاتوافقية تراجيدية في الشعر العراقي المعاصر نجات حميد احمد مقدمة اْهتم التيار البنيوي منذ نشاْتها ,بالدلالات والاْشارات التي تحتويها لغة النص ,وكيفية تحول هذه الدلالات في اللغة الى نظام لغوي واْسلوبي مختلف,واْيضا اْساليب من طرق البحث والتحليل في مستويات عديدة للخطاب الاْدبي,ومن ثم البحث عن مكامن الاْبداع في بنية اللغة الفنية…
إقرأ المزيد...
دومينــو

ابن الفارض في أوج نيرفانا الخمر   علي عبيدات*   الخمر والحانة والنديم والكأس والراح والقدح، وأدرها وناولها واسكبها وهاتها وداوني بها وأرحنا، والخمار والمخمور والساقي والثمالة والنادل والغلام والدِنان والكرْم، والصهباء والصرفة والعتيقة والصبوح، لا شيء في ظاهر هذا يدنو من عالم التصوف، ولا شيء كهذا يمثل باطن التصوف وذروة العرفان.   إن مخالطة النص الصوفي ومعرفة حال وأحوال…
إقرأ المزيد...
دومينــو

دعونا نتفلسف.. أنا أُجرِّب.. إذن أنا موجود (13)  علي حسين في العام 1900 وصل الى  باريس  مدرس الفلسفة  "هنري لويس برجسون" ليلقي أولى محاضراته في "الكوليج دي فرانس". كان في الحادية والأربعين من عمره  ، وكانت باريس  آنذاك تبحث عن الرمز الثقافي  ، وكان الاستاذ الاربعيني بجبهته العريضة وعينيه اللامعتين ملائماً جدا لهذاً الدور ، كان قد اصدر عملين :…
إقرأ المزيد...
دومينــو

أن تصبح قارئاً ثم تمسي روائياً الحسن بكري*     المؤثرات التي أثرت علي كروائي كثيرة، تمتد من الأساطير والحكايات الشعبية وتجارب الطفولة المفعمة بالمرح والأسى، الإقدام والفزع ومن التجارب المتصلة بالمجابهات الأولى مع الطبيعة: دعتها وسطوتها، كرمها وجحودها. كذا من المؤثرات المتعلقة بالنصوص السردية، المكتوبة بأيام النشأة المبكرة حين انبثقت عوالم بأكملها بمجرد انفتاح مغاليق القراءة وما وفرته من…
إقرأ المزيد...
دومينــو

الفهم والتأويل .. مكوّنا القراءة الأدبية المتكاملان إريك فالارادو ترجمة: حسن المودن يمكن للغموض المفهوميّ الذي يحيط بتعريف الفهم والتأويل أن ينعكس على تعلّـمات التلاميذ الذين يسيئون، بسبب خلطهم بين أنماط إدراك النصوص، فهمَ توجيهات القراءة التي يفرضها هذا النمط تارة، وذاك النمط تارة أخرى. ويقودنا النظر من جديد في الكتابات المتوفرة الى اقتراح تمييزات يمكن أن تُـوجّـه الديداكتيكيين والمدرّسين…
إقرأ المزيد...
دومينــو

نشيدُ العراق الوطني

أسعد الجبوري نشيدُ العراق الوطني النسخة الأصلية (1) هزليٌ أم خياليٌ. هو النقطةُ الأولى في معاجم اللحوم وقواميس اللغات وثياب الأرواح والنوم والبكاء. كلُّ داخلٍ فيه آيلٌ للبخار . (2) خطيبُ منبرٍ أم مهرجُ سيرك هو زائرٌ مفاجئ في كل الأعشاش، يضعُ البيضَ بارداً، ليصنعَ منه الغرابُ الأعمى حساءَ الرماد. (3) كاتبُ نصّ فصيحٍ أم مؤلفٌ جياشٌ بالأشباح والذباب ومراوح…
إقرأ المزيد...