من امتلاك المال.. إلى السيطرة على الذائقة!

نتيجة بحث الصور عن زيد قطريب

زيد قطريب
كل سنة، تحرك الجائزة العالمية للرواية العربية «البوكر» بحيرات الشظف الإبداعي عند كتّابٍ لا يعرفون كيف يحصّلون لقمة العيش!. فـ«ستون ألف دولار» يقطفها الفائز الأول سوف تنقله من تحت خط الفقر إلى الشروع بقبر الفقر منذ اللحظة التي يعتلي فيها المسؤولون عن الجائزة منبرهم الشهير في «أبو ظبي» ليعلنوا الفائز الأول.. ولأن المزاج العام في كل مرة قد يتغير باتجاه فكرة ما، فإن القصف التمهيدي للترشيحات الطويلة والقصيرة يمكن أن يشير مسبقاً إلى المتربعين المحتملين على عرش الدولارات الخضراء بمستوياتها المختلفة!.
البوكر تشكل مناسبة لإعادة تحريك موضوع الجوائز المحلية من جهة قيمها المالية ومن جهة تنفيذها بالشكل الإبداعي الجيد حيث من النادر أن ننهمك أو نتفاءل بجائزة محلية، إلا وتتلوها قاطرة كاملة من الملاحظات والسلبيات والاتهامات، وليس ما حدث في مسابقة اتحاد الكتاب العرب مؤخراً بسبب استبعاد رواية لكاتب عراقي «ثعابين الأرشيف» من المركز الأول بسبب جرأتها على الثقافة الماضوية إلا غيضاً من فيض ما يمكن أن يقال هنا!.
يمكننا أن نفتح ملفات جوائز ومؤسسات محلية موكل إليها العناية بالشأن الثقافي لنتساءل عن مستويات الكتب المطبوعة سنوياً في أشهر تلك المؤسسات التي يطبع الكثير منها بالوساطة ونظراً لاعتبارات ليست إبداعية، ولنتساءل أيضاً عن طبيعة المنهج الذي تسير عليه: هل هو ماضوي ديني مثلاً أم يتصل بدعم الثقافة العلمانية المنفتحة أم يصب في إطار إتاحة فرص التعبير للجميع؟. يقول بعض الكتاب إننا سنقبل أن تتم المساواة بين الاثنين في أضعف الإيمان وألا يتم تغليب الماضي على المستقبل كما حدث في تاريخ هذه المؤسسات خلال أكثر من مرحلة، والمطبوعات تشهد على ذلك!.
نعم، الخليج يملك المال، لكنه منذ سنوات طويلة يعمل على امتلاك الذائقة وتسويق نوع معين من الكتابة والتفكير، وهذا أمر واضح بشكل صارخ في فن الشعر حيث المسابقات تستبعد ألواناً معينة من الكتابة لمصلحة حضور ألوان أخرى تتصل بثقافة المناطق التي تدفع النقود من أجل تبني الجوائز وأهم ما يمكن الإشارة إليه هنا هو غياب قصيدة النثر وحظر أي نقد للتراث وحذف أي عبارة تتعلق بالجسد!. ألا يعدّ ذلك تدخلاً في الحساسية المبدعة وتحويراً لها أو بالأحرى تدجيناً لما يمكن أن تقوله فقط لأن صاحب رأس المال يمكنه أن يحدد الموضة العابرة أو الهوية الراسخة التي يفترض بالمبدعين التقيد بها حتى يتم انتشالهم من الفقر بشكل يشبه المعجزة؟.

http://tishreen.news.sy/?p=88233

No Comments Yet

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *