من قربان

خِفيةً وأنتَ تُسارِقُ النظرَ إليّ
وأنأسِرُ يَخطِفني نور
ويَسحقُني أرضاً
بروعةْ
ليس لي أملٌ آخرُ
تَصَحَّرتُ
نفسي فُتاتٌ من قربانْ
هنا في قَعرِ الجحيمِ
راحت هباءْ
■ ■ ■
66.6.6

كلّها في عينيّ عظيمة
المغسلة
والكومودينه
ووَثَبات الدالية
ومِقرَعة الأشياء.
الأب بائع جوّال – تَرى –
والأمّ خيّاطة
الأيّام زبائن تهدّم الزمن
تُفني الأسماءَ
المكسورة المتبخّرة
تسلّمني يداً بيد إلى الأستاذ.
– حين الدرس
أضجر
كذلك
“إلّي”
و”ميميس”
و”آنّا”-
عند الشَفَق عند العشاء
ائتمنتُ الجارة
على مسرّاتٍ وعقود
على قميص لمّاع
على كلّ عبير زهر في المزهريّات الصغيرة
وطَلباتي كلَّها حقّقتها.
تعرفينني الآن جيّداً
تعرفينني من كلّ وجه
الأب بائع جوّال – تَرى –
والأمّ خيّاطة.
* شاعر يوناني من مواليد 1961.

** ترجمة عن اليونانية: روني بو سابا

https://www.alaraby.co.uk/t2/5/