صفحاتٌ مشتركةٌ ما بين الفيسبوك وموقع الإمبراطور 

1

أصدق حدسيّ والمنامات مثل العجائز والعرّافات والبسطاء
حتى أني وفق ذلك أُسيّر مزاج اليوم
في الليلة التي كان بها العالم يضجّ بعد السلب
تحوّلت الأفاعي والشياطين
ولهب التنانير غطاء لنومي
إلى أطفال الحرب في كل مكان
الأعضاءالمتناثرة، الدم والصراخ
والجوع والمرض.
عندما فتحت جفنيّ على ضوء الشمس كانت دموعي حارقة
كالفاقدين وصدري أجوف تماماً
كما تنطفىء النار ويبقى الأثر داكناً محطماً.
2
حلم
سأود لو أعترف لك بأن إيماني هو الكأس المكسورة التي لم تتسرّب منها قطرة خارجنا، وإنني ببساطة أستطيع أن أدّعي. أن أُلمع الضحك كالأشياء الصديقة التي نحب
أن نضعها أمامنا، وإذ نلتفت لن نلتفت إلا إلى الصورة الناصعة عنها.
نصفين قطعتُ الثمرة التي براحة لاذعة
لا تضمّد. نصفين صار لي أن أرى الأشياء منفصلة
كالجزر الطافية في المحيطات.
3
في كلِّ زاوية للانتظار
ستلمحُ ظلاً يعترضك
ستلمحُ جسدٍاً ممدّداً ينفع أن يكون طاولةً
لمرفقيك وأوراقك الكثيرة
ستلمحُ أقداماً رفيعةً
تستند بهدأة على رؤوس أصابعها
ستلمحُ الضوء يسقط من محجريّ
ورأسي يتدحرج مثل
مزهرية.
4
كما الورود التي أقتنيها كلّ قسم في العام
كما الأصص التي أجتهد في الحفاظ على طقس ملائم لها
لا أدري أي فصل ولا أي جهة في الشرفة تحب أن تكون
لا أفهم الوقت الذي تفضله ليلاً أو نهاراً
وأفشل في العناية بها
تموت الكلمات كما الورود
في جوف الأصص.
5
~ في الوحدة عندما أمكث في رسائل الآخرين
___________________________________________
حبيبي دييغو:
مرآة الليل
عيناك الخضراوتان تنغرزان كالخنجر في لحمي. الأمواج تتلاطم بين أيدينا.
أنت بأكملك في فضاءٍ مليء بالأصوات- في الظل وفي الضوء. كان اسمك المصباغ الذي يلتقط اللون. أنا حامل اللون الذي يعطي اللون.
أنت كل تراكيب الأرقام. الحياة. رغبتي تتمثل في فهم خطوط حركة الظلال. أنت تحققها وأنا أتلقى. تسافر كلماتك عبر الفضاء بأكمله وتصل إلى خلاياي التي هي نجومي ثم تذهب إلى خلاياك التي هي ضوئي.
#رسائل
#فريدا_كاهلو
ت/ سيزار كبيبو

6
من أنشودة المطر التي كنا نقرأ
أنشدت تولي عبارتها الخاصة
“عيناكِ ترسمان في خلايا عقلي”.
بنظرة غائبة
في الهواء رسمتْ دوائر إلى جانبي الرأس.
7
لا أستطيع النوم أحياناً، لأن حركة اللا شيء
تتضاعف.
لأنها بلا صوتٍ ترّن وعليّ دائماً أن أتحقق
أن أتبع شبحاً لستُ على يقين بأنه هنا
أفلتُ حواسي وأقبضها
ما بيننا قوة جذب وإفلات
غير أني بثقلٍ أتلقى.

8
هذه الأيام ومنذ أسبوع تحديداً تحدثني تولي كلّ صباح
عن رائحة أجسادنا عندما نصحو والتي تلفت انتباهها
فتبدأ باستنشاق هواء المكان وحبسه لثوان في صدرها وبعينين مغمضتين تسميها: هذه رائحة جسد بابا أولاً، ثم رائحة جسدها هي، وعنيّ تعبّر بالاحتضان.
لكنها اليوم قالت أنها تكتشف بأن رائحة من نحب تمحو كل الروائح وتبقى هي. لذا نستطيع أن نميّزها ونعرف أنها مرّت بالقرب أو في المكان، ولأنها الأحب تبدو لنا الأجمل عن سواها.
9
ألقت غيمة قطرة مطر على جسد امرأة فأنجبت توأماً بعد تسعة أشهر.
حين كبرا رغبا أن يعرفا من هو والدهما.
قالت: “انظرا جهة الشرق في الصباح الباكر وسوف تشاهدانه في السماء مرتفعاً كبرج”
يمّما عبر الأرض والسماء بحثاً عن والدهما
شكّت الغيمة بهما فطلبت: ” برهنا أنكما ولديّ”
أرسل الأول لمعة برق إلى الأرض والثاني قصف رعد. وحين استمر شكّ الغيمة عبرا طوفانا وخرجا سالمين.
#ذاكرة_النار
#سفر_التكوين
10
كنتُ أغمضتُ عيني
دون تخطيط لحلم
دون رغبة بأي هاجس، بتلك الحاجة للبلاد التي يزداد تفشيها، أطوي حاستي البالغة وأسكت الطنين الصادر في الأحشاء
لا يمكنني أن أكتب لك كل ذلك
لا يمكنني كتمان كل شيء أيضاً للأفكار رائحة طاغية ، مالحة ولاذعة ، خشية كائن أن يلفظ إلى الخارج.
أخبرني: كيف يمكن أن نبلغ أحلام الطير؟
نستيقظ في الساعة ذاتها، بذات الرغبة والضياع.