في مثل هذا اليوم.. توفي شارلي شابلن

 

ولد شارلي شابلن، في ضاحية شديدة الفقر والبؤس في لندن في ١٦ نيسان ١٨٨٩ وكان والده مغنيا في فرقة موسيقية في أحد المسارح وأمه ممثلة في أحد مسارح لندن المتواضعة.

كان شارلي سبنسر شابلن، الشاهد والموثق الأهم للبؤس البشرى الذي عاناه إنسان بداية القرن، الأمر الذي توجه فوق عرش الكوميديا السوداء. ونشأ شابلن عاشقا للمسرح بسبب والدته وهجر أبوه الأسرة وتحملت الأم عبء إعالة العائلة إلى أن أقعدها المرض وأودعت مصحة علاجية وعاش هو وحيدا، ثم انضم إلى المسرح الذي عمل فيه والداه وبدأ فيه ككومبارس إلى أن صار بطلا للفقراء بعدما تحققت نجوميته في زمن السينما الصامتة خلال دوره شارلو الصعلوك.

أما الصعلوك المتشرد فكان لقبه السينمائي الذي عرف به، بدأ بإخراج أفلامه في فترة عمله في شركة ماك سينت ثم انتقل إلى شركة (إساناي) ١٩١٥ لتتحقق له الحرية الكاملة في الإنتاج والإخراج وبدأ في إخراج الأفلام التي كرست شهرته في جميع أنحاء العالم مثل فيلم (الملاكم) و(المتشرد) وصارت شخصية المتشرد التيمة السينمائية المميزة له.

كانت أفلامه تتميز بطابع النقد الاجتماعى مثل معالجة مشكلة الإدمان والصراع بين الغنى والفقير ومشاكل المجتمع الصناعى، أحبت الطبقات العاملة والمسحوقة واليسارية أفلام شابلن الذي كان يمثل روح الثورة، كما كرهته الطبقات البرجوازية التي كان شابلن يسخر منها بشدة في أفلامه.

وفي عام ١٩٣١ وبعد أن كان الصوت قد دخل السينما قدم شابلن أحد أهم وأشهر أفلامه الصامتة وهو فيلم (أضواء المدينة) وفي ١٩٤٠ قدم فيلمه (الديكتاتور) الذي يجسد فيه شخصية هتلر بطريقة كوميدية في وقت لم تكن فيه أميركا قد دخلت الحرب بعد، وكان اندلاع الحرب العالمية الثانية سببا في نجاح الفيلم، لكنه سبب الكثير من المشكلات حيث تسبب في إبعاده عن أمريكا وانتقاله إلى سويسرا وبعد فيلمه العصور الحديثة عام ١٩٣٦انتشرت شائعات أن شابلن متعاطف مع الشيوعيين حيث انطوى الفيلم على هجوم على الرأسمالية.

قدم شابلن أكثر من ٨٠ فيلماً ما بين صامت وناطق أثبت من خلالها أنه عبقرى الكوميديا الذي أدهش الملايين في العالم إلى أن توفي في ٢٥ كانون الاول١٩٧٧ في سويسرا عن ٨٨ عاما.

جريدة المستقبل

No Comments Yet

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *