صفحاتٌ مشتركةٌ ما بين الفيسبوك وموقع الإمبراطور

 

 

1

اخبرتك انني كئيب
وان الصباح يجري على هذا النحو الردىء
وان القبلة الاخوية يمكن ان
تتحول
الى
هاوية
2
بلاغة الخصيّان
اشد فتكا بالدماغ
من
حفنة
كيماوي
3
اعادة صياغةاليوميات على انها وهم امرأة وحشيش
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
كسرا للعزلة او ماشابه من الحكايات السخيفة المهلكة في الآنيّات المصمتة كالحجر من الصوان لليوم
الثاني
على
التوالي
من الابيض الابيض الى الاسود الاسود من الحظ او البخت بما لايرضي برج القوس الارعن الاحمق غير الحكيم هكذا كما شاء
الله
لي
وقدّر
بعد أن دهنّ اجسادهن بذاك المستحضر من العشب الذي للخلود ثم بعد ان نقشنّ أكساسهن كشيفرة عصيّة على الفك الا لذوي اللبّ على ذاك الرق من الصخر المائل الى الشمال أن اكون مثارا لسخريتي او نزقي او ثعالبي التي تحت الشباك عادة تنتظر اليافا من الزجاج او الضوء كي تستخدمها في
الشعوذة
والسحر
الاسود
يحول حذائي دون اللقاء بك البارحة كان العطب في الجهة اليمنى العطب اليوم في الجهة اليسرى حسنا ان العطب على هذا النحو وليس في ضلع من اضلاعي او في الجهة اليسرى او اليمنى من قلبي غير الابيض
أو
دماغي
الشرير
مع ذلك قبله او بعده وايمّ الله الذي يكون مرة في الشرق من المعصية ثم مرة يكون في
الغرب
من
التوبة
تركت لك قاربا على البحر شمعةقطعة من غيم ازرق تحمي عانتك من بصر الرعاع الذين على شاكلتي شارعا من ليلك ومدينة مبتذلة أزقتها تفضي
الى
هذيان
قطيعي
البارحة لم يكن لك نصيب في الله ولا في ذاك المشهد من الشك والشرك ولا في تلك السجائر دخنت كثيرا من الحشيش على كتف البحيرات والعدم لذا اسهبت كما يليق بي كمسهب موبق في الكلام عن تفاصيلك السكسية عن شعرات ابطك التي تلمع في العتم كأنها زغب من الهاوية عن تدرجاتك الشهوية من البنفسج الى الصبّار من الاورانج الى الأسود اعرف انك ستقولين لي ان كلاما كهذا لم تسمع به
حتى
ملكة
الجن
اليوم صباحا بعيدا عن البصيرة اعرف انك ستحبينني اكثر اكثر من الشيطان اكثر من الهلاك أكثر من ملك الجن اكثر من مورد الماء الذي لك في الاعالي مع ذلك اعاني من اضطراب داخلي من تشوش حاد
في
الرؤية
والرؤيا
لذا لم يكن بامكاني ان احكي لك طويلا عن العدل الالهي سوى كهراء كوني لطيف قد نصادفه غير بعيد عن حمالة نهديك الملقاة تحت السرير لا فوق الهضبات حيث الاميرات نائمات على ألواح من القرميد من الحجر الرخام لافرق لديك ام لدي ام لدى الله ان كنّ عاريات ام بأثواب من الحرير الاحمر هنّ
نائمات
ونائمات
ونائمات
لا توقظهنّ الرغبة أو الشهوة ولا حتى لساني المبتذل بعد ذلك بقليل من هناك يتجلي لي قائلا في دنيا الاميرات ان مرّ بك الحارس اليهودي الكلب لا تسأله عن خلاخيلهنّ لا عن شناشيلهن من العنق الى الكعب ولا عن اقراطهن من عاج الفيلة لا بد ان في اذن كل اميرة فيل قتيل من فيلة الهند لابد ان الحارس اليهودي البندوق التهم ذلك كله قبل ان يذهب للتبول في
شوارع
القدس
العتيقة
4
كأنما
هي
ايضا
الخطوات الاولى في الطريق التهلكة اليك ان ضعت او تهت قدلا يلمني احد قد يأكلني الذئب اللعين الذي يعوي في دمي ثم على اطلالي البائدة منذ الصباح الباكر حالما بالنرجس والقهوة وصيد نساء ممتلئات صدر ايمان وتقوى ورقص وشهوة ونذالة
وفضيلة
ذات
انياب
في الغد ان صرت الى لص لص عتيد يشم رائحة فخذيك عن بعد بعيد ما الذي قد أسرقه منك عينك ثوبك سروالك قلبك حمالة نهديك ام
نذالتك
المصحوبة
بالغواية
لم اقل ذلك اعتباطا لم اكن على هذه الحال من الاعتباط انما كنت ابحث عن اشلائي على مفترق يوصل الى ليلة القدر التي في الغيب بين ليال عشر ونساء عشر وما يماثل ذلك من
الاقمار
والغربات
والخمارات
كحقيقة لا يمكن دحضها في الوقت المتأخر من الليل او القمر الشمس او الصباح انت امرأة مجنونة على نحو ما نحو ما يشبه نهديك لذا وجب عليّ ان أكون حذرا من نحو ما بين الرصاصة والرصاصة خاصة ان كان الرصاص زخا من على الاسطحة او مجاهيل الازقة أو وادعا
كحمل
ينتظر
سكينا
كذلك كما لوكنت حملا وديعا لاينتظر رأفة او رحمة أضع يدي على ترقوتك ثم اقول اقسم بالله العلي العظيم وهذا الكتاب اللعين المقدس الذي لم يقدسه احد غيرأصابعي لم امارس الغش او
الزنى
طيلة
الليل
ثم ما ان نظرت يمينا حتى رأيت الثعلب الابيض من الفضة الليّنة يركض بعد هدهد كان رسولي اليك في المرآة من اولها الى آخرها بحثا
عن
الحقيقة
المطلقة
بين الجزمات والقصعات والصخور التي يقول الرب آن أكون بينها لا مرتجفا ولا خائفا لا تسرق هذا القطف من العنب من على صدر تلك المرأة لا تسرق كنوزها حين تكون في الغيبوبة من الشهوة
انها
امرأة
الرب
5
القصائد ذات الحكمة والصواب
هي ماكان عسلا
يتدفق
بين
نهديك