صفحات مشتركة ما بين الفيسبوك وموقع الإمبراطور

Ronak Azeez

 

 
1
أستمتع بوقتي جيداً
أؤمن بأن للجاذبية قانون آخر
يشبه زمن زوالنا من هذا الكون
التفاحة تحلق بدل السقوط
التفاحة التي تشبه قلبي ..
أستمتع بوقتي
أرقص بخلاخلي أمام المرايا
غناء الأناشيد و التجلي
إلهذيان من على صخرة طانيوس
أو الصخرة الحمراء في غوتنبورغ
سيان عندي..
أزرعُ قميص الغيابْ
فتنبت أشجار الليمون ..
ليمون …تنبت فوق أكتافي
سرطان
يبتلع نصف أصدقائي ..
مازلت أستمع الى أصواتهم بحنان
أستمتع ب وقتي
أسرد للزمردة عشقي كل ليلة
أتوه والغراب الأسود يراقبني
أعرف إن الإنشطار نتائجه مذهله
وإن الثقوب السوداء عاجزة
عن إبتلاع إله الحرب والشر
أستمتع بوقتي
أتسلق زقورة المعبد
هناك صلاتي الأخيرة

2
الشمس هنا خجولة
لكنها تشرق أحياناً من أجل الغرباء
تربت ٌ بصمت على أكتاف الوجع
تسألني من أين لك كل هذا الضوء !!!
الشمس ….
3
ألألم في خاصرتي ينسيني أني مذبوحة
كيف يتألم الموتى !
أنتظريني أمي ..
سأعود ..
العناقات خرساء ولونها ك قلبي
أعلقها قلائد زرقاء خيباتي ..
لدي طفلين يا أمي
يعرفون إن الزهايمر تمكن مني
لكني أناديهما كل صباح
س أعود يا أمي
تحدثيني عن أبي
آخر أنفاسه قبل موته
أحدثك أيضاً أنه بخير
الموتى يلتقون بإنتظام
لم يكن غاضباً مني
كل الوقت يحدثني عن فمك
وكيف فاته أن يقبله ولو مرة
4
لايهمني سرعة الضوء في الثانية ..
يهمني إنه يلامس جبينك كل صباح ..
أراقب إنكساره على منحنيات روحك
وأنت تبتسم لي ..
يهمني أن ارى الموجات الضوئية العاشقة التي تراقص غيابك
وتردد تلك الموجات كل ثانية رغم صمتك المريب
،أعرف تماماً إن عناقاتنا ك كائنات بطيئة لاشيء قياساً بسرعة المجرات ،
تلك المجرات المجهولة الغارقة في الظلام والتي لم تعرف مامعنى
أن تنبض بسرعة الضوء ل عاشق يتيم .
5

قرب البحيرة أنتظرك
قلب يريد الهروب..
مل ّمن هذا الجسد
قلبي الطفل
ْالذي لايمشي أبداً..
جنوني وفوضاي يملأن المكان
ينافسهما الحٌزنْ الذي يصلي على عتبة
القلب ..كل حين ْ
قرب البحيرة أدفنّي يا حب
وأقراء قصائدي ل أسماكها..
إرتشف بدلاً عني قهوتي الباردة
بعيداً جدا
ًعن شيء إسمه الحب