٥٠ قصيدة من الشعر الأميركي by توفيق صايغ
توفيق صايغ (ترجمة)

خمسون قصيدة من الشعر الأمريكي, من 37 شاعر بارز من شعراء منتصف القرن العشرين أجده عمل قيّم للمكتبة العربية في باب أعمال الترجمة. بانتقائية اعتمدت على الوقت المعاصر للمترجم حين عمله على الكتاب (1939-1961) ترجم أهم الأعمال لأهم الشعراء ترجمة حاول فيها أن تكون “قريبة من الأصل الإنجليزي” وأن “تعطي القارئ العربي ما شاء الشاعر الأصلي أن يعطي قارئه”. أعجبتني تجربة قراءة هذا الكتاب لأنها فتحت لي بابًا على تراجم شعراء مهمين من التراث الأمريكي إضافة إلى اطلاع على معاني وتشبيهات ومواضيع الشعر الأمريكي في تلك الفترة. ولأن الترجمة أقرب إلى الأصل فقد فقدت موسيقاهاالأصلية مما يضطر المهتم في الشعر كتجربة متكاملة من العودة إلى القصائد بلغتها الأصلية.

رغم قيمة العمل إلأ أنني كقارئ للكتاب بعد خمسين سنة من طبعته الأولى أجد إنتقائية المترجم للنصوص المعاصرة لوقته تحد من هذه القيمة، وكان من الأولى أن تؤخذ أفضل الأعمال للشعراء حتى لو كانت سابقة لوقت الكاتب مما كان سيجعل للكتاب مرتبة أعلى، خاصة مع واقع بطء عملية الترجمة وتفاوت جودتها في وقتنا، مما يتطلب انتقائية عالية في اختيار الأعمال المترجمة حتى يصيب القارئ العربي معظم الفائدة ويأخذ الأفضل. لاحظت أيضًا عدم وجود ثبات في كمية المحتوى لكل شاعر، فبعض الشعراء أعطوا ترجمة بسيطة رغم أهميتهم، والبعض الآخر أعطوا ترجمة طويلة، وهكذا حصل مع النصوص الشعرية المنتقاة وعددها لكل شاعر. العمل يضل مهمًا وأنصح باقتنائه واستخدامه كمرجع لترجمة القصائد المختارة. وقد اقترح أيضًا في أي طبعة جديدة أن تحاول دار النشر جعل النسخة ثنائية اللغة فتكون كل قصيدة باللغة الأصلية إضافة إلى الترجمة.

في الأسفل، أورد بعض التشابيه والمعاني التي أعجبتني أو لفتت انتباهي في النصوص المترجمة مسبوقة باسم الشاعر:

[image error]
وليم كارلوس وليمز

“في الجحيم أيضًا زهور”
“بينما أرتشف بهجة اقترابك”
“عندما أتحدث عن الزهور فذلك لأعيد للذاكرة أننا بوقت مضى كنا صغارًا”
“صعب أن تستقي الأخبار من القصائد، لكن الناس يموتون ميتة شقية لافتقارهم إلى مايوجد فيها”.

[image error]
ماريان مور

“أيها الجائر الأحمق، المعتدي، المصر، هنا تجد من يقف بوجهك”

[image error]
جون كرو رانسوم

“أرخت حجابًا بعد حجاب، واقفة دون وجل”
“أألهب شهوتهم التفكير بجمالها العاري؟ أجل، وجمدهم الخوف واليأس”
“لمن جبال المساء في السماء”

[image error]
و. هـ. أودن

“لكنه إن رام شيئًا أقل جلالاً، جائت الليالي تدلف في أثره كوحوش برية تنوي الأذى، وصاحت جميع الأبواب: لص!”
“أعتقني أيهذا العدم الأبدي، ودع كمالك يقرن الآن بك، ياشغف الليل الذي لا ينتهي”

[image error]
ثيودور ريتكة

“قبلني يا رماد، أنا أهوي وسط دوامة مدلهمة”
“أمتعتك فيما مضى روح بهيجة تتفهمك، ستأتي من جديد، فاهدأ وانتظر”

[image error]
ديلمور شفارتز

“ما أرق تحرك الريح المعشبة، يا حبيبتي، كرقاد زهرة، فوق مرج الليالي المضطرب”
” .. معي، قربي، قبلني، لمس جرحي، ووجهي الساذج، المنشغل الميمم شطر اللذائذ”

[image error]
كارل شابيرو

“حمراء حمرة رؤيانا”
“.. ولماذا لا يتحادثان إلا بالنظرة الفاجئة؟”

[image error]
وليم مرديث

“استقر الألم كتنكر ماكر على وجهها البشوش الهرم”

[image error]
جيمز ميريل

“أيتها البساتين نحن هنا نتوانى ..”

[image error]
ألن غنزبيرغ

“لحمي جمر وجهي ثلج”

bookshelves: arabicin-my-libraryliterature