وراء تضاريس اللغة

كما لو أنّه

طيفٌ

يعانق قهوتها..

……

ظهرها للبحر

تواجه الظلّ:

شرفة وحيدة..

……

قبل التّراب ببضع

ورقات

في يده المنكمشة:

لم يكن ذهباً

ولا خفق فؤادْ

عند تحريرها :

طار من  الأصابع

قبائل من الصرخات..

…….

الورود تنبت

على الشرفات

وعلى شال

المقابر..

……

فراغ يصخب في رأسك؟

اكتبْ اسمك

ليمحوه

الصفير..

……

للمرآة وجهُ

القاتل

ووجهُ القتيل..

…..

لعزلتي بهاء

المسارح

الفارغة

 

قيامةٌ على نهايات

أصابعي:

ألمّ رائحتك

عن اعناق الكلمات..

….

وجع الرّوح

بكلّ

أصابع الكون

يرسمك..

……

كثيراً ما تأتي

السّماء

كنهر يتدفق

في أصابعي

إليك..

….

للرّيح ذهبُ

صباحاتكَ

ومساءاتكَ

وانهماراتِ الوقت

بينهما..

…..

كما لو أنّي

كلمة

تكتبها

الرّيح..

…..