ماذا لو لم يكن ما نظنّه صحيحًا
وكنا في الحقيقة
نحن الأشياء للّتي نراها على أنها أشياء ؟
ماذا لو
أننا نعيشُ أحلامَ كل ما نستخدمه
في حياتنا
ونثق بكوننا صنعناه
وجعلناه رهن رغائبنا ؟
ماذا لو كنّا
نحن حبيباتُنا
ووجودنا في هذه الحياة
هو القيمة كلها ؟
ماذا لو كان العكس ؟
ماذا لو كانت الرقصة
هي الراقص ؟
إذن
كيف نجزم بأن هذا العالم
يحكمه التفكير
وحجمُ دماغٍ
ورأسٌ يمتلئ بالخبرة
فيكونُ الأوّلُ بين الأشياء ؟
ويضع نفسه في مقام
الخالق للأشياء ؟
ماذا لو كنا
نحن الأشياء
وكانتِ الأشياء
هي الخالق
ومايحدث في البصرة
يحدث في علبة ثقاب
تتبادل الشتائم
مع الآلة المصنّعة
والشجرة ؟
ماذا لو أن الأشياء تنام
ترى هل تنام الاشياء ؟
هل يعود الميتون
بعد انهيار الأسيجة ؟
هل ما زال لدى الشبّانِ
قدرتهم في القفز
مثلما كانت في المدرسة؟
هل سيسمح لهم الحائط ؟
ماذا لو كان الحائط
هو الخالق
ونحن الأشياء ؟
ماذا لو كانت الاشياء تفكر بصوت عال ٍ
وكنا
نحن هذه الأفكار ؟
ماذا لو كنّا مجرد ألعاب ٍ
ووسائل
في مخيلة السيارات والكتبِ
والأمراض ؟
ماذا لو كانت أدوات الحلاقة
هي من تحتاج
الى اللحية
هي من تخرج في موعد
وزجاجات العطر ِ
تتضوع أجسادنا
وتتخير أفضل الاجساد
وارقاها ؟
مرة اخرى
ماذا لو كانت البصرةُ
حلمًا
وكان النفطُ
هو الحالم ؟
وكنا ما نزال في علبة الثقاب
كحلم ٍ
ليد ٍ عابرة ؟

 

  • شاعر من العراق