دومينــو

دومينو:رنا سفكوني

صفحات مشتركة ما بين الفيسبوك وموقع الإمبراطور     1 اشتريت لك الكثير من المسامير، وقلت لنفسي: لا بد أن يرغب يوما ما في التقاط الكثير من الصور لي. لذلك تراني أبدد الزمان بمسح الجدار الذي سيختفي تحت الإطارات الخشبية. لكنك لم تلتقط صورة واحدة لي. ثم قلت لنفسي: إنه محق، فالصورة المفردة، موجعة، بائسة، فقيرة المعاني دون شريك. وكنت…
إقرأ المزيد...
دومينــو

دومينو:سماح البوسيفي

صفحات مشتركة ما بين الفيس بوك وموقع الإمبراطور     المخـطـــــــوط (1) هناك: في عمركِ الذي يبلغ نصف وزنكِ تقريبا تبدو مساحة عقلكِ هي التالية: 30سنة تركضِين من بيتك لحلمكِ وهو ما قد كلفكِ قطعة كاملة من الليل سنواتكِ هو: أنتِ اذا ما صح القول هكذا ، تترجلين من حلمك نحو أقرب نص، هو ذات النص تقريبا و تبلغ مساحته…
إقرأ المزيد...
دومينــو

دومينو:روناك عزيز

صفحات مشتركة ما بين الفيسبوك وموقع الإمبراطور Ronak Azeez     1 أستمتع بوقتي جيداً أؤمن بأن للجاذبية قانون آخر يشبه زمن زوالنا من هذا الكون التفاحة تحلق بدل السقوط التفاحة التي تشبه قلبي .. أستمتع بوقتي أرقص بخلاخلي أمام المرايا غناء الأناشيد و التجلي إلهذيان من على صخرة طانيوس أو الصخرة الحمراء في غوتنبورغ سيان عندي.. أزرعُ قميص الغيابْ…
إقرأ المزيد...
تاء التأنيث المتحركة

د. فاطمة كدو: الكتابة النسائية: عري كتابة أم عري أنوثة؟

    مما لا شك فيه أن للكتابة النسائية مميزات وخصوصيات في إطارها الإنساني العام، الذي لا يعترف بالحدود الفاصلة بين أمة وأخرى، والذي يرفع دوما شعار الحس الإنساني المشترك أولا وأخيرا. الكتابة النسائية والدراسات المقارنة هذا الحس الإنساني، أو إن شئنا الإرث الإنساني المشترك، سيجعلنا عند مفترق عدة قنوات نذكر منها أساسا: 1) الكيفية التي نعرف بها لفظ الحس…
إقرأ المزيد...
دومينــو

دومينو:بهيج مسعود

صفحات مشتركة ما بين الفيسبوك وموقع الإمبراطور 1 غريب... يعودني بحلمٍ من بعيد, أرى داخلي جدول ماء بخرير صوته حسن: فتحت الشمس نوافذها لتدخل الكناري التي فلّت نفسها خلف الزجاج, راحت تنفض ريشها على العود, تفرُّ التواشيح منها في كل الصباحات, حررت أجنحتها على صفحة زرقاء ومضت بخط الطيران المُعتمد. . 2 الشهيد.. عُكازي وأنا أطقطق أغنية تحت الأشجار اليابسة…
إقرأ المزيد...
دومينــو

دومينو:عفراء بيزوك

صفحات مشتركة ما بين الفيسبوك وموقع الإمبراطور 1 تخنقك هذه البلاد كحبل غسيل صدئ، يلتفّ حول أيامك ويحوّلها جثثاً تعوم على أرقامها. 2 كان بإمكانكم أن تأخذوا حروبكم بعيداً عنا.. وتتواجهون كشرفاء وبعيداً عنا أيضاً.. أين...! في أي مكان خارج حياتنا. 3 ما زالتُ تعدّ للعشرة.. وتعنيكْ.. تعدّ للمئة.. وتشهقكْ.. تعدّ للألف.. وتنطقكْ.. تعدّ البلادَ.. والعبادَ.. الشّعر.. والحبّ.. ومنتهى عواصمكْ..…
إقرأ المزيد...
فضح الرموز

لا “نوبل للآداب” هذا العام

استوكهولم - العربي الجديد للمرة الأولى بعد انتظامها عقب الحرب العالمية الثانية (1939 – 2018)، أعلنت "الأكاديمية السويدية" التي تمنح جائزة نوبل في الآداب، اليوم أنها لن تمنح الجائزة هذا العام بعد فضيحة مزاعم سوء سلوك جنسي أدّت إلى استقالة عدد من أعضاء مجلسها. وجاء في بيان الأكاديمية أن "القرار صدر نظراً لتضاؤل عدد أعضاء الأكاديمية حالياً وتراجع ثقة الناس…
إقرأ المزيد...
السبورة الأيروتيكية

مازن أكثم سليمان:النسق المُضمَر في قصيدة “الرعب والجنس” لمحمّد الماغوط

تنبسط الحركيّة البنيويّة في قصيدة "الرعب والجنس،" المنشورة في ديوان "غرفة بملايين الجدران" (1964)، على الشكل الآتي: من الخارج إلى الداخل، ومن العام إلى الخاصّ، ومن القبيح إلى الجميل. قال الماغوط في مطلع هذه القصيدة: "عندما أكونُ وحيدةً ومستلقيةً على النهدِ الذي يحبّهُ يأتي إليَّ زنِخًا كالقصّاب وحيدًا كطائرٍ عُذِّب حتّى الموت يعضُّني في فمي وشَعري وأذني ويرفعني بين يديه…
إقرأ المزيد...
حبر على الشبكة

ناجي رحيم: بهلوان أمشي على خيط رفيع

    * في هذي اللحظة سأقرع على كي بوردات العالم وأمسك باللحظة أكتب دواوين فيما في أعماقي أصواتٌ تهدر تصرخ إمسك بها امسك بها تغيبُ سنواتٌ في لحظة تمضي وأنا لستُ عدّاءا بما يكفي لستُ سكّيرا بما يكفي كي أمسك بجدران الغرفة * إلى وجه الطفولةِ أهاجر،، أحياناً أطبطب بأصابعي على كي بوردات العالم ولا أكتب شيئاً البارحة حلمت…
إقرأ المزيد...
الحقول الحرة

سعيد خطيبي:بريخت وكريستيفا… أن تكون مثقفا في بلاد شيوعية  

بعض دول المعسكر الشرقي ـ سابقاً ـ لم تكتف بخسارة معركتها، مع الغرب، ولم تتعلم من خطاياها، وراحت تبحث عن «ضحايا» افتراضيين لها، لتُطيل في عمرها. هكذا صرنا نسمع، من حين لآخر، عن فضائح مشبوهة، وكلاماً تغلب عليه الحساسيات، بدل المنطق، يطال مثقفين «شرقيين»، كما حصل مؤخراً مع الناقدة والمحللة النفسية جوليا كريستيفا (1941). فقبل أسابيع، نشر موقع «اللجنة البلغارية…
إقرأ المزيد...
تــورنيــدو

لارا عبود:”رؤية الأشياء كما هي”: الإدراك بحسب جون سيرل

"الحِجّة السيئة" و"الواقعية المباشرة" فكرتان نقرأهما في كتاب المفكّر الأميركي جون سيرل "رؤية الأشياء كما هي: نظرية للإدراك" الصادرة ترجمته حديثاً، عن سلسلة "عالم المعرفة"، وقد أنجزها المترجم إيهاب عبد الرحيم علي. يقدّم الكتاب قراءة شاملة حول قَصْدية تجربة الإدراك، حيث يرى سيرل (1932) أننا ندرك الأشياء والحالات مباشرة وليس فقط من خلال تمثيلاتها، مبيّناً أن ثمّة مقولة خاطئة ما…
إقرأ المزيد...
تحت طائلة النصوص

محمد الأسعد:ريتشارد رورتي: من الفلسفة إلى الشعر بعد فوات الأوان

في مقالة شبه وداعية لفيلسوف النزعة المنفعية ريتشارد رورتي (1931- 2007) Richard Rorty حملت عنوان "نار الحياة"، نشرتها مجلة "شعر" الأميركية بعيد رحيله، دعا إلى إحلال الإبداع الأدبي محلّ الفلسفة والأيديولوجيات بمختلف أنواعها، لأن في هذا الإحلال تغييراً نحو الأفضل، ولأنه يحقق للقارئ أصالة شخصيته ويحرّره من الارتهان للدارج من القول، والأفكار المسبقة، والأكثر أهمية، لأنه يزيد حساسية الإنسان ومعرفته ويجعله أكثر حكمة. هذه…
إقرأ المزيد...