شيطلائكة

أحمد الشيخاوي:رشيد المومني أو شاعر الولادات الوجودية

إنّ شاعراً عربياً من هذه الطينة النادرة، تولد كلماته ممسوسة بعمق التجربة وصدقها وحرارتها، يناور على حدود المتاهات الوجودية مفصّلاً قصائده على مقاسات جرعة زائدة من الوجع الإنساني النرجسي. لا يقيّد ممارسته، أو يرهن القول الشعري ببيت الطاعة، طاعة طرف التلقّي وقبول شروطه المخبولة، بحيث تَزُفُّ أعراس الصّعق مبطّنة بالعقوق الشعري الهادئ الخفيض، عتبات منجزه إذ يذيّلها هاجس اغتيال القارئ،…
إقرأ المزيد...
الحقول الحرة

«نوبل» البديلة: إليكم اللائحة القصيرة

الروائية الغوادلوبية ماريز كوندي كشفت «جائزة نوبل البديلة» أخيراً، عن لائحتها النهائية، التي رست على أربع أسماء لكتّاب من بلدان مختلفة. المجموعة التي تُطلق على نفسها اسم «الأكاديمية الجديدة»، كانت قد أنشئت في تموز (يوليو) الماضي، كبديل عن «الأكاديمية السويدية»، التي هزّتها قبلاً أزمة التحرش. 47 كاتباً وروائياً اختيروا من قبل «نوبل البديلة»، من بريطانيا، الولايات المتحدة الأميركية، إيطاليا، فرنسا،…
إقرأ المزيد...
حبر على الشبكة

ناجي رحيم:حكّة على جلد الحياة

                                              إلى: اسكندر حبش 1 سربٌ من العيون يتهادى مع وطأةِ هذي الليلةِ العانسِ يتهادى، ينفثُ ترتيلَ بقايا مُكدّسة في الطريقِ إليه ثمّة الكثيرُ من الحديثِ غير المُعبّأِ بالكلام فكيفَ سيّدةُ اللعثماتِ أنبشُ حروفيَ وأعرّيها بالشهيق؟ أسيجةُ الوقتِ…
إقرأ المزيد...
شيطلائكة

  عيسى مخلوف:أوكتافيو باث شاهدًا على عصره

يُعَدّ الكاتب المكسيكي الراحل أوكتافيو باث أحد أبرز أدباء أميركا اللاتينية، وإحدى العلامات الثقافية المضيئة في القرن العشرين. ينتمي إلى سلالة من الشعراء استطاعت أن تزاوج بين نتاجها الشعري ونتاجها الفكري. هذا النتاج المتنوّع تحتفل به أوروبا هذا العام، كما الدول الناطقة باللغة الإسبانية، في الذكرى المئوية الأولى لولادة صاحبه، من خلال لقاءات وندوات وقراءات ومعارض، وكذلك عن طريق إعادة…
إقرأ المزيد...
الحانة السيكولوجية

عيسى مخلوف:حضور رولان بارت

في الخامس والعشرين من شهر شباط 1980، قرابة الساعة الرابعة بعد الظهر، وبينما كان رولان بارت يجتاز الطريق ليدخل مبنى "كوليج دو فرانس" حيث كان يحاضر منذ خريف 1978، صدمته شاحنة صغيرة تابعة لمصبغة لتنظيف الثياب، وتوفي في المستشفى بعد شهر من وقوع الحادث. في ظلّ الموت، عاش بارت سنواته الأخيرة. والموت يحضر بقوّة في نتاجه الموزّع بين السيميائيّة والنقد…
إقرأ المزيد...
حبر على الشبكة

سوسن الحجة:وراء تضاريس اللغة

  وراء تضاريس اللغة كما لو أنّه طيفٌ يعانق قهوتها.. ...... ظهرها للبحر تواجه الظلّ: شرفة وحيدة.. ...... قبل التّراب ببضع ورقات في يده المنكمشة: لم يكن ذهباً ولا خفق فؤادْ عند تحريرها : طار من  الأصابع قبائل من الصرخات.. ....... الورود تنبت على الشرفات وعلى شال المقابر.. ...... فراغ يصخب في رأسك؟ اكتبْ اسمك ليمحوه الصفير.. ...... للمرآة وجهُ…
إقرأ المزيد...
حبر على الشبكة

محمد الأمين سعيدي:براءة الشيء من حلق لحية العالم

•يوم انفجر النور في السماء داخ سليل الوعي من فرط الدهشة لكن جبل الطور ظل ثابث الخطوة ولم ينتبه للمتسلق النبويِّ ولا لما نحتته يد إنسية مما هطلتْ به الحيرة. •وضع رقبة السلالة على عطش المذبح كان قلبه ساجدا على بساط الخاشعِ أما الخنجر لم يشرب يوما من حنفية العاطفةِ ولا أحس بالفارق حين مزّق الكبش الطائر. •حين رفرفتْ الأجنحة…
إقرأ المزيد...
حبر على الشبكة

ناجي رحيم :لحظاتي في العالم

      محتفيا بهذي السّاعة من عمر الأرض سألوي عنقَ القرف، أمارسُ ساديّتي المُبجّلة، لا مشكلة أجنُّ أو أُشفى، بمزاجٍ كالحٍ أخرج من هذي الغرفة وأرمي رأسي إلى سطوح أو من من أعلى بناية في هذي القرية * لكنني سألعب، أو أطرق أصابعي بمطارقَ مجنونة كي تخرس لا ذكريات صالحة إلى أيّة جهةٍ تذهب أعدّ وصفاتٍ كيف أغيب أمسكتُ…
إقرأ المزيد...
بريد السماء الافتراضي

بريد السماء الافتراضي:حوار مع الشاعر السوري بدوي الجبل

    1900 - 1981   كنا نتوقع رؤيته شيخاً واهناً،يتعكز على عصا ،وهو يقطعُ الطريقَ إلى حديقة ما .إلا أن المفاجأة كانت لنا بالمرصاد.بعبارة أدق ،وجدنا الشاعر بدوي الجبل –محمد سليمان الأحمد- يتجولُ على ظهر عربة تجرها أحصنةٌ على أرضٍ مرصوفةِ بحجارة بيضاء.تاركةً خلفها أصواتَ طقطقةِ الحَوافرِ ،كما لو أنها من تلك الألحان السيمفونية . ابتسم لنا الشاعرُ مبتهجاً،ورفع…
إقرأ المزيد...
حبر على الشبكة

سوسن الحجة:هذيان الفضة

    ازرعْ قصيدةً على قبري اسندْ موتي بحكايتكَ.. رخامُ المسافة شاهدةُ قبر ............................ كونٌ مكسور في عينِ الأبدِ دمعةٌ تسحبُها أصداءٌ تتبخّرُ من صدرِ التّرابِ من نسغي الهابطِ باتجاهِ جذرِ القلقِ في ذروةِ أعصابهِ من ارتجاجِ فخّ الكآبةْ / أصحو.. فوضى تخنق المكانَ مَنْ يبعثرني يا الله ؟ أهذا المكان لي؟ وذا رمْلُ الجسدْ أمِ انخماصُ الرّوحِ في ضوء…
إقرأ المزيد...
حبر على الشبكة

أريج حسن :للحرب كورسٌ يرددُ الصدأ

    هذا الأفق غارق بالخطى المشوشة لا يفهم ملامحنا الآتية ألا ترى كل متاعنا قلق لذلك لانتبادل الأحاديث لي صديقة .. لم أستطع لململة بقاياها أنصت لاستغراقها بالتمزق .. و أتألم أمعن بالخوف لأخبرك عما تفعله الأغطية الباردة في مخيلة الصغار هناك .. أول الحلم حقل ميت يمضون إليه يقطفون الأصابع اليابسة يزينون بها ظلالهم في السر قبيل الرحيل…
إقرأ المزيد...
شيطلائكة

شعبان يوسف:صلاح عبد الصبور

  لم يستطع أحد في عقدي الخمسينات والستينات من الشعراء والروائيين وكتّاب القصة والصحفيين والأدباء عموما والأكاديميين المرموقين، أن ينجو من ممارسة مواهبه وسيرته الأدبية أو الثقافية أو الأكاديمية، دون أن يتماس مع الجو والنظام السياسي بشكل ما، واستطاعت السلطة السياسية الجديدة، والتي جاءت وليدة مناخ مضطرب سياسيا، إما أن تستقطب هؤلاء الأعلام والرموز، وإما أن تضعهم محل تصرفها القمعي،…
إقرأ المزيد...