شتاء عالمي

من كتاب..فروغ فرخزاد.. حين يتحول الشعر إلى نوافذ مشرعة للعشاق

ترجمة مريم العطار «أتمنّى أنْ يكونَ وجودي منفذاً صغيراً يبثُّ لحياتِكَ الضوءَ والسعادةَ»(1)، كتبت (فروغ) هذه الجملة في رسالة بعد انفصالها الرسميّ من زوجها وما كانت تعرف أنّ وجودها لم يكن منفذاً بل نوافذ مشرعة سيفتحها العشّاق ويتداولون ما كتبته في رسائلهم وخطاباتهم الغراميّة، لكنّ – على حدّ قولها – إبليس الشعر قد سحبها من يدها الملطّخة بالحبر وبات الشعر…
إقرأ المزيد...
تاء التأنيث المتحركة

ريتا فرج:المرأة في العصر الجاهلي…الوجوه الخفيّة والأدوار المتناقضة

تحتاج العودة إلى حقبة تاريخية أطلق عليها المؤرخون العرب “العصر الجاهلي” إلى دقة علمية في قراءة العادات المجتمعية والتقاليد السائدة، وغالباً ما نُظر إلى هذه الحقبة، كتاريخ ملتبس ومجهول، ما يستدعي إجراء حفريات معرفية للكشف عمّا هو دقيق وعما هو أقرب إلى البيئة الصحراوية، القائمة على الغزو ومقاومة قسوة الطبيعة. وإذا عدنا إلى أحوال المرأة في شبه الجزيرة العربية قبل…
إقرأ المزيد...
حبر على الشبكة

نعيم عبد مهلهل:أغنية الى عمر الخيام

    أغنية لغشاء الوردة… أغنية الى عمر الخيام لعشاء الجوع.. لأريكة من نعاس اشتهاء الوسادة لثمالة صنعتها أمي لأبي وأعيد صياغتها معك… أ نت يا بشرى الأخبار السارة يا ثياب العيد، ياقيامة مسيح من الحلوى والأيقونات المصنوعة بدموع الفقراء… أنت يا فردوس ما فقدناه في حلنا وترحالنا والسؤال.. متى بيتنا يعود مع الطين يعد العشاء بذائقة أمي ولينين وكل…
إقرأ المزيد...
شيطلائكة

جون آشبيري.. رحيل في مرآة محدبة

نيويورك - العربي الجديد جمع الشاعر الأميركي جون آشبيري (1927 – 2017) الذي رحل اليوم، بين الشعر وتدريس الأدب طوال خمسين عاماً، وأثرت ثقافته الموسوعية والمتنوّعة في مجالات عديدة كالفلسفة والسينما والفنون والآثار في كتاباته وعمله معاً، حيث وظّف جميع معارفه في أشعاره التي تضمّنتها أكثر من عشرين مجموعة. أقام صاحب "ملاحظات من الهواء" في فرنسا فترة طويلة، حيث عمل…
إقرأ المزيد...
شيطلائكة

أمير داود:جون آشبيري.. هدأت ضجة الطيور

لا شيء أكثر إرعاباً من أن ترى كيف يعمل دماغك، أستطيع أن أرى ذلك" قد تمنح هذه الكلمات مفتاحاً لمسيرة الشاعر الأميركي جون آشبيري (1927-2017) التي استمرت لأكثر من ستة عقود واختتمت برحيله الأحد الماضي، مخلفاً وراءه أكثر من عشرين كتاباً شعرياً ومساهمات كثيرة في النقد والفن. هذه الكلمات من إحدى رسائله التي كتبها عام 1950 يعبّر فيها عن هواجسه…
إقرأ المزيد...
فضح الرموز

محمود قرني :الشعر وأسطورة الرجل الأبيض

    ليس ثمة إجابة يمكننا استلهامها ضمن تساؤلات الشاعر العربي منذ حركة النهضة عن تحولات القيم الشعرية بين الشرق والغرب، هذا إذا اعتبرنا أن الثقافة العربية تتعامل مع الشعر باعتباره جزءاً من نظرية المعرفة، وهو أمر لم يكن واضحاً في أية لحظة من تاريخ النقد العربي، حيث اعتمد النقد العربي كلية على نظرية البلاغة وعلوم اللغة في بناء موقفه…
إقرأ المزيد...
الحقول الحرة

نعمان الحاج حسين:حرب الطفولـة

    "دمشق مهلكة من الخمول.." رامبو كان لدى زوج خالتي ، الضابط السابق ، سيارة (شيفروليه) زرقاء كبيرة ..بحجم غرفة من المنزل ، وحين يعود ويجدنا معا - أنا وابنه في مثل سني - سرعان ما يقع في فخ إصرارنا ولا يجد فكاكا سوى أن يقود سيارته بنا إلى لا مكان..عبر شوارع متلألئة..حيث نكون في منتهى السعادة ونحن وسط…
إقرأ المزيد...
تــورنيــدو

سعيد خطيبي:الجزائر… من قراءة الأدب إلى محاكمته

  «الأدب في خطر».. عنوان كتاب تزفيتان تودروف، يجد مكاناً له في الجزائر، حيث تجتمع كلّ المسبّبات ليتحوّل الأدب من نصّ للقراءة إلى بيان لمُحاكمة الكتّاب. ففي الأعوام الماضية، تعرّض بعض الروائيين لمُحاكمات أخلاقية، أُثيرت مُساءلات ضد كتاباتهم، وحاول البعض التضييق على حرياتهم و«شيطنتهم» وتحريض القارئ ضدّهم. عانى ياسمينة خضرا من الأمر نفسه، عقب صدور روايته «الاعتداء» (2005)، التي تحدّث…
إقرأ المزيد...
شتاء عالمي

فاليريا تينتوني: الاسم الذي ينادي به الصارخ

    في الخارج، أحدهم يدعو آخر للصراخ يكرِّرُ اسماً لا يميِّزه جيِّداً في ليلة صيفية باهتة. يناور في العتمة، يبدو ألّا أحد يردّ على الصارخ يواصل الصراخ دون أن يظهر أحد رغم زمجرته وإصراره بالكاد مختلف يبدو أن أحداً لا يجيبه، لأنه يواصل، ولا أحد يظهر صوته يبدو مختلفاً كمن يبحث عن وتر في كمان، يواصل الصراخ وبالتأكيد لا…
إقرأ المزيد...
طواحين الورق

محمد الأسعد: الشعرية والقارئ: طائرة ورقيّة أفلتت من يد

      ثلاث صور استقرت عليها الشعرية العربية المعاصرة استقراراً نسبياً؛ صورة سواحل القصيدة التقليدية المألوفة، ذات المنارات والصوى والتعرجات الهادية، أعني الصيغ الإيقاعية والمعجمية التي حافظت عليها قصيدة الشطرين أو "مصفوفات الطابوق" المنتظمة، ولدينا صورة قصيدة التفعيلة التي عبثت بهذه المصفوفات، فجاءت على غير انتظام عند بعضهم (السياب وحاوي وأدونيس والبريكان وحجازي ودرويش…إلخ) وجاءت على شيء من الانتظام…
إقرأ المزيد...
تحت طائلة النصوص

نور المغربي :”البحر والأجراس” لـ نيرودا: صورُ الموتِ الكثيرة

بعد أن نقلت إلى العربية ثلاثة من أعمال الشاعر التشيلي بابلو نيرودا (1904 – 1973)، هي: ""كتاب التساؤلات" (2006)، و"مائة قصيدة حب" (2009) و"مرتفعات ماتشو بيتشو" (2017) عن "دار أزمنة" في عمّان، صدر مؤخّراً للمترجمة العراقية سحر أحمد عن الدار نفسها كتاب "البحر والأجراس". تعود قصائد الكتاب إلى المرحلة الأخيرة التي عاشها صاحب "لماتيلدا والحب والفؤوس"، وتضمّنت في غالبها تأملاته…
إقرأ المزيد...
تحت طائلة النصوص

رشيد المومني:الكتابة ورقصة المرايا

  ظاهريا، لا تبدو ثمة مؤشرات، توحي بإمكانية التعرف على هوية نص مُهَيَّأٍ للتناسخ في جسد مرآة، يمكن أن يتأمل فيها الكون ذاته التي تتنازعها الجهات، نظرا لأن صفحة المرآة النصية، لا تتسع لغير الكون الواقف قبالتها، بمعنى أن كل نص يسعى لأن يكون مرآة كون بعينه، لا يخص نصا آخر سواه، مع العلم أن مرايانا المرتعشة تحت شمس الرؤية،…
إقرأ المزيد...