دومينــو

دومينو :حمزة عليوي

صفحاتٌ مشتركةٌ ما بين الفيسبوك وموقع الإمبراطور       ‏1‏ كناقد للادب العراقي بصورة خاصة، مع اني اقرا، بتوسع، في الادب العربي، شعرا وسردا، وفي الاداب العالمية مما يترجم الى العربية، وانا بالضد من الاعتراضات الكثيرة على الترجمات العربية للنصوص العالمية؛ لناحية تسقيطها، اقصد الترجمة الى العربية كجزء من تسقيط اللغة العربية، وعندي ان هذا الامر من بعض عقدة…
إقرأ المزيد...
الحقول الحرة

جوائز الرواية العربية: لها أم عليها؟

  فوز كبير لـ «موت صغير» نديم الوزه   توّجت «موت صغير» للسعودي محمد حسن علوان بجائزة «بوكر» العربية في نسختها الأخيرة. هي سيرة روائية «متخيلة» - حسب توصيف لجنة الجائزة - لحياة محيي الدين بن عربي. أما لماذا يتخيّل الروائي سيرة علم من علماء الصوفية أدباً وفكراً؟ فلا أحد يجيب على ذلك. حتى محمد حسن علوان نفسه يتنصل من…
إقرأ المزيد...
الحقول الحرة

تناسخ

محمد وسعيد   دوما كان هناك ذلك الرجل الباهت الثياب، ماثلا كصنم حي في الساحة الخلفية للمحطة الطرقية حيث تستريح الحافلات وترسم زيت المحركات بقعا سوداء دائرية على الحصباء الرمادية.. في البدء، حسبت الرجل الباهت الثياب مساعدا في اقتناص المسافرين لهذه الحافلة أو تلك، ومرة أو مرتين، بعد أسفار عديدة، تنكبته حذرا، فقد يكون نصابا أو نشالا، لكن مؤكد ليس…
إقرأ المزيد...
دومينــو

دومينو: أحمد عبد السادة

صفحاتٌ مشتركةٌ ما بين الفيسبوك وموقع الإمبراطور     1 شيعة العراق ودروس التعايش مع المكونات الأخرى. طوال تاريخهم قبل تأسيس الدولة العراقية الأولى في عام 1921 وبعدها، وقبل تأسيس الدولة العراقية الثانية في عام 2003 وبعدها، ضرب شيعة العراق مثالاً مشرفاً ومضيئاً في التعايش مع المكونات الأخرى وخاصة مع الأقليات الدينية كالمسيحيين والصابئة، ولا أبالغ إذا قلت بأن مثال…
إقرأ المزيد...
السبورة الأيروتيكية

التّميمية بديلاً للموضوع الجنسيّ

  محفوظ أبي يعلا  استطاع علم النّفس أن يفهم مجموعة من السّلوكات الإنسانيّة الّتي كان يصعب تفسيرها خارج ما هو خرافي و” أخلاقي” (أتحدّث عن الأخلاق هنا من زاوية نظر دينيّة، أي خطيئة أو إثم، وكذلك من زاوية نظر اجتماعيّة: كعيب وممَّا لا يجوز فعله). فبيّن لنا، بالتّالي، مجموعة من النّظريات المهمة حول النّفس الإنسانيّة. وعلم النّفس يمكن أن نعرّفه…
إقرأ المزيد...
حبر على الشبكة

الأبديةُ التي فاضت بالذكريات

شاكر مجيد سيفو في قاموسنا الأرضي الأزرق القصيدة أمٌّ تقايض أبناءها بأبناء الغيم بجمع دمع الجهات في سلالها نمُّر على إناث بابل نجمع فوضى الذكريات من بابٍ للفردوس نطير بقامات النخل إلى الشرق نجيء بعشتار من ليلها إلى ليالينا نفرك خاتمها فيسيل رماداً وذكرى، *** أنا أوّل الفانين ظليّ صديقي في المرآة أقاسمني الغياب السرابُ خرافتي أنا القمح وأمي السنبلة…
إقرأ المزيد...
تحت طائلة النصوص

الكتابة الشعرية وجمالية الالتباس

  رشيد المومني: مهما توثقت علاقة الخطاب الشعري بمختلف الحقول المعرفية والفكرية التي يستمد منها ثراءه الجمالي، فإنه يظل محتفظا باستقلاليتهِ المتفردة باشتغال آلياتها، مقارنة بغيره من الخطابات، ذلك أن الشعر وعلى الرغم من ميله، إلى الإقامة في مدارات العقل، فإن انتماءه الفعلي، يظل مؤطرا بجمالية الالتباس، التي لا تكتفي بالتشويش على منهجية اشتغال البعد العقلاني، بقدر ما تؤثر إيجابا…
إقرأ المزيد...
تــورنيــدو

ثقافة العاصفة من شارع ڤالوا الباريسي

  اختار إيمانويل ماكرون وزيرةً للثقافة في حكومته. هذا ليس جديداً على فرنسا. لكنه خيارٌ جيدٌ جداً. أولاً لأن مَن تشغل المنصب امرأة عاصفة. ثانياً لأنها امرأة مثقفة. وثالثاً لأنها امرأة تُدعى فرنسواز نيسين. للعلم والخبر؛ في سجلّ هذه المرأة أنها لم تقبل يوماً بأنصاف الحلول، لا في عالم اختصاصها، ولا في غيره. وبأنها تغلي غلياناً، كما البركان الجحيمي في…
إقرأ المزيد...
الحانة السيكولوجية

فنّ الحبّ

  سوزان علي مهمتي انتهت. كلّلوا بالغار مركبي المتعب لقد بلغتُ المرفأ الذي طالَ إبحاري إليه ستؤدون نذوركم حالًا لشاعر أبوللو وقد شفيتم الآن رجالًا ونساء بفضلِ أغنيتي. بهذا الإيقاع نستسلم لـ “أوفيد” ولفنِّ هواه أو “فنّ حبهِ” الذي أراده لنا ذاك الشاعر الرومانيّ الكبير. ما إن تجثو إحدى قصائده بين يديك، حتى تعيد قراءة مواليده مرًة ثانيًة وثالثًة ورابعة،…
إقرأ المزيد...
حبر على الشبكة

من يذبح القصيدة ؟

عبير الفقي     أذبحُ نصًا كل يوم قربانا لآلهة العيش. أذبحهُ وأعلقه بدبابيس تمط طرفي شفتي، لأرسم ابتسامة صفراء في وجه ربي. أقتل كل ليلة قصيدة و أمسد بدمائها يداي، واحدة مشدودةُ أوتارها من حفر مكان لي في الحياة وسط أناس لا يهتمون بي ولا بإراقة دمي . والأخرى مرهقة من مسح عرق جبهتي المهدور من أجل اللاشيء. أذبح…
إقرأ المزيد...
رياح وراء النصوص

مونتاج لتاريخ الشعر العراقي أسماء منتفخة ونصوص بلا رقاب

  التشويش يرافق ماكنة ثلاثة أجيال شعرية أسعد الجبوري لا يمكن الظن بوجود صراع على تاريخ الشعر أو الشعرية العراقية، بقدر ظهور صراعات متفرقة لتثبيت أسماء وعزل أخرى عن المجرى العام للشعر، وكأن الخوض بالكتابة عن تاريخ الشعر، يتطلب أولاً، الخوض في مضامير السبق، من أجل توثيق الأساسيات التي تحسم أمر من كان الأول في كتابة قصيدة النثر العراقية، وليس…
إقرأ المزيد...
دومينــو

دومينو :د.بشرى عباس

صفحات مشتركة ما بين الفيسبوك وموقع الإمبراطور       1 ما أسعد اللحظة التي نجلسُ فيها في الشّرفة، أنا و أنتَ في صورتين و وجهين و في روحٍ واحدٍ، أنا و أنتَ و حفيف البستان و أنفاسُ الطّير تعطي ماء الحياة في ذلك الوقت الذي ندخل فيه البستان، أنا و أنتَ نجومُ السّماء تأتي لكي تنظر إلينا فنُظهرُ قمرنا…
إقرأ المزيد...