بيضة التنين

ثريا نبوي:البلاغة في شِعر: علاء الغول

    قراءة في ديوان: "قلب المُسافر" قبلَ الإبحارِ في الديوان: ___________________ يقولُ هيجِل: "إنّ للفنِّ هدفيْن: أوّلُهما أساسيٌّ، يَتمثّلُ في كسرِ حِدّةِ الهمجيّةِ بوجهٍ عامٍّ، وصولًا إلى تهذيبِ الأخلاق، والثاني نهائيٌّ، وهو كشفُ الحقيقةِ، وتمثيلُ ما يَجيشُ في النّفسِ البّشريّة" ويقولُ في موضِعٍ آخر: " إن الفنون تُساعِدُ الإنسان على تحقيقِ إنسانيّته" وأحسَبُ -اتِّكاءً على سُمُوِّ الأهداف- أنّ إبداعاتِ…
إقرأ المزيد...
طواحين الورق

نعمان الحاج حسين:مغارة العقل تفتح بوابتها السريّة: “لم نكن حداثيين أبداً” لـ ( برينو لاتور )

  إصدارات وقراءات  هناك كتب لا تزودنا بالمعرفة والمتعة وحسب بل تشعرنا، بعد الفراغ من قراءتها، بأننا غادرنا مرحلة ودخلنا في مرحلة جديدة من مراحل القراءة والتفكير، مثل قراءة اول كتاب لـ (نيتشه)  او مثل الانتقال من كتاب قصة الحضارة لـ (ول ديورانت)، الى قراءة كتاب “تدهور الحضارة الغربية” لـ (اسوالد اشبنغلر)، واعتقد أنّ كتاب “لم نكن حداثيين أبدا ”…
إقرأ المزيد...
دومينــو

دومينو:نجد القصير

صفحات مشتركة ما بين موقع الإمبراطور الفيسبوك 1 يا للأسى، ثلاثونَ ديوانًا كتبتُ بابتسامتها. وها أنا اليوم أكتشفُ أنّها لم تكن لي. 2 يؤلمكِ أنّني أضعُ خرزةً زرقاءَ لدرّاجتي الناريّة ولا أضعُ واحدةً لحبّنا، حسنًا سأعترفُ لكِ؛ كلُّ امرأةٍ أحببتُها قبلكِ، آلمها ما آلمكِ ولكن، لو أنّني أصغيتُ لأيٍّ منهنَّ لربّما لم أكن الآنَ معكِ. 3 ثمّةَ زوايا ميّتة في…
إقرأ المزيد...
دومينــو

دومينو : (أصيد طائر كوليريدج)

صفحات مشتركة ما بين موقع الإمبراطور والفيس بوك أحمد م. أحمد   ـــــــــ ظلال تتفصّد بالدّمِ في حفل تصحيح الأخطاء ـــــــــ كنتُ العسكريَّ في الأرض البعيدة، لم أعرف مع مَن، أو ضدَّ مَن قاتلتُ! لم أخشَ أن تنهشني جثّتي في نعشٍ مظلم واحد، بقدر ما خشيتُ من فكرة أن ليس لديّ من يتذكّرني ويبكيني. * كنتُ القطّةَ على حافّة سطح الطابق…
إقرأ المزيد...
بيضة التنين

علاء نعيم الغول:إضاءة في ديوان “إصعدْ إلى عليائكَ فيِّ” للشاعرة فاطمة نزال

  تهدف هذه الإضاءة إلى كشف الستار عن مدارجِ الوصول إلى معاني هذه المجموعة وليس لدراستها بشكل يجمع بين النهج الأكاديمي والرؤية الذاتية فالعنوانُ كأحد عتبات النص، مستخدماً المصطلحات المألوفة في هذا السياق، هو انعكاس الذات على مرآة الآخر ومنعها من التآكل والتلاشي بأن تدخل في طقوس بعثية تستدعي النداءات النمطية أمام مذبح الذات وتقديمها قربانا غير معلن عنه كي…
إقرأ المزيد...
حبر على الشبكة

رزيقة بوسواليم:ثقب في دفتر الذكريات

      1 ذلك اللقاء معك.. ثَّوبٌ مرقع بالندوب . وكان حياكة للخيط المُحرج من غرز الأسئلة . 2 عن ماذا تبحث النوارس الجائعة برأيكَ ايها الصيادُ البحرُ هو الآخرُ يصيدُنا ، وبأجنحته يرمم زرقة عِظامنا . 3 لا يُسفرُ الماء في قعر الدلاء المثقوبة إلاَّ عن حصواتِ مرارةٍ وأشواك ،، عندما تنفرُ البئر طبيعتها الوَلاَّدة ،، 4 إِقترابكَ…
إقرأ المزيد...
حبر على الشبكة

وسام الموسوي :نعكر مزاج المرايا

      ١ كبيوتٍ مهجورةٍ تدخلنا العصافير لتبني اعشاشها وتهرب .   ٢   كأراجيح مهترئة يدخلنا الهواءُ ولا يحرك شيئاً .   ٣   كعلبٍ قديمةٍ تلوكنا التعاسة ثم تعيدنا لرحم الوفاض .   ٤   كأغاني جنوبيةٍ يعزفنا قصبُ الأهوار لنطفو على شكل ناياتٍ تجلد نفسها .   ٥   كأوراقٍ اسقطها الخريف الأقدام تسحقنا بشراهةٍ والأشجار…
إقرأ المزيد...
بيضة التنين

عبد الكريم عليان :”تركواز” الشاعر علاء الغول قيثارة الريح

      هل قرأتم من قبل ديوانا واحدا يفتتح كل قصائده بـ "عَيْناكِ"؟ إذا ما كتبَ السيّابُ "عيناك غابتا نخيلِ"، وكتب إيليا أبو ماضي "عيناكِ والسحر الذي فيهما"، وكتب نزار قباني " عيناك ليالٍ صيفية، وعيناك عصفورتان دمشقيتان"، وغيرهم كثيرون كتبوا "عيناك"، ربما يكونوا آلافا... إلاّ أنَّ الشاعر علاء الغول في ديوانه "تركواز" كان مختلفا عن الجميع، إذ يقدم…
إقرأ المزيد...
الحانة السيكولوجية

معاذ قنبر :مقالات الاغتراب في التّحليل النفسي (نموذج فرويد – يونغ – فروم)

    يعتبر مفهوم الاغتراب من أكثر المفاهيم التباساً بالنسبة للإنسان العادي كما هو الحال بالنسبة للمختص، ويعود ذلك لتشعب المواضيع و الأشياء التي تكمن خلف هذا المصطلح الأمر الذي يجعل المصطلح نفسه يستخدم بصورة تفتقر بشدة إلى التمييز لدرجة يصبح معها تحديد أي مجال أو وضع ينطبق عليه وضع المغترب أمراً بالغ الصعوبة، إذ ليس من الواضح من هو…
إقرأ المزيد...
الحقول الحرة

 إسكندر حبش:«دار نلسن» تعيده إلى الواجهة من خلال خمسة كتب: عصام محفوظ… ذاكرة جيل وأحلام وطن

ثمة سؤال، غالباً ما يطرحه المهتمون بالأدب: هل علينا أن ننشر (بعد رحيل كاتب ما)، ما لم ينشره في حياته؟ أي إصدار تلك «المخطوطات» التي تكون غارقة في عتمة الأدراج، والتي لم يَعمَد، هو نفسه، إلى إخراجها للنور ولمّا بعد على قيد الحياة؟ سؤال، لم يجد أيّ «حل» متفق عليه لغاية اليوم، إذ تتنوع التأويلات. منهم من يرى: إذا كان…
إقرأ المزيد...
حبر على الشبكة

أحلام عثمان:مقاطع عابرة للغابات

    يلزمني من العمر مائة موت / لأفهم لغة أصابعك ، وأستوعب مكرها على جسد الغابة .   ____________     أنا شجرة "الإسفندان" في  الحديقة الخلفية للعالم . طويلة ، وشعرها منكوش . التي ترقص مع الهواء رقصاً شرقي ، وتغمز النهر.   __________     أعني ، تلك المسافة اللئيمة على أطراف الكلام. زغب الصوت مرتجف حقلة…
إقرأ المزيد...
شتاء عالمي

الشاعر الايراني: سهراب سبهري عن الصحراء والنبع الغائب وتلك البقرة التي شبعت من رعي النصائح

    سبهري فضاء أخضر لاشك ان سهراب سبهري واحد من كبار الشعراء الإيرانيين المعاصرين. رسام وشاعر, لوحاته تقطر شعرا, وقصائده ترسم حالات شعرية, للتجربتين مصدر واحد. هذا المصدر كما يبدو لنا علاقته الصوفية مع الطبيعة ومكاشفته الخصبة للإيقاع السري لكل خفقة حياة للبشر والأشياء, وحنينه إلى الجذور. وكما هو وحيد في حياته كذلك في أسلوبه الشعري. انه دائما خارج…
إقرأ المزيد...