تحت طائلة النصوص

هل يمكن تشويه ترجمة ناجي لـ «أزهار الشر»؟ 

رفعت سلّام : هل يمكن أحداً - في هذه الأيام - أن يتجرأ على ترجمة البستاني لـ «الإلياذة»، فيقوم بادعاء مراجعتها، واضعاً على الغلاف اسمه - مع البستاني - كمراجع؟ أم هل يمكن ارتكاب ذلك مع ترجمة طه حسين لبعض الكلاسيكيات اليونانية؟ أو ترجمة لويس عوض لـ «إشراقات» رامبو، أو قصائد إليوت، أو سواها؟ ولماذا لم يقم أحد أساتذة اللغة…
إقرأ المزيد...
طقــــوس

إيزابيل هيوبرت تكتب كلمة المسرح للعام 2017

الاحتفال بيوم المسرح العالمي يُعدّ واحدا من مجموعة نشاطات وفعاليات مهمة يقوم بها المعهد الدولي للمسرح في مجال الاتصال بين الثقافات وتبادل الخبرات بين المسرحيين في العالم. إيزابيل هيوبرت ممثلة مسرحية وسينمائية فرنسية كبيرة وشخصية ثقافة محبوبة العرب عواد علي : يحتفل المسرحيون في جميع أنحاء العالم يوم الاثنين 27 مارس بيوم المسرح العالمي في سنته الخامسة والخمسين ويتبادلون التهاني في قاعات…
إقرأ المزيد...
دومينــو

الهويات المنشطرة: أيديولوجيا أفق الفصل

  نحن بحاجة إلى أن تغدو المؤسسة الدينية مؤسسة روحية لا مجرد سلطة معرفية متعالية بعيدة تكتفي بإقرار الحلال وتحريم الحرام.                                                                              …
إقرأ المزيد...
تحت طائلة النصوص

الإصلاح ومكامن الإخفاق

عبد الله العروي، إستبانة، المركز الثّقافي للكتاب، الدار البيضاء، ط.1، 2016 إبراهيم أيت إزي قبل بضعة أشهر أطل علينا المفكّر المغربي عبد الله العروي بعمل جديد، أبان فيه عن بعض من قضايا الرَّاهن المغربي المضطرب، متوسّلا كعادته بخلفية تاريخية فكرية وسياسية عميقة. عنون العروي عمله هذا بـــ:”استبانة”، واستند فيه على محاورة الذَّات، عبر 111 سؤال، في 140 صفحة من الحجم…
إقرأ المزيد...
دومينــو

“الأخ الأكبر” حيٌّ يا أورويل

  فاطمة عبدالله 25 آذار 2017 كان مصاباً بالسلّ أثناء كتابة الرواية ورحل بُعيد نشرها. قال ابنه ريتشارد بلير بتأثّر: "لم يعش ليرى ماذا فعلتْ". نعود إلى رواية "1984" لجورج أورويل والحظر عليها باعتبارها "كتاباً نجساً". قيل الكثير عن فكر سياسي أدبي فضح بلؤمٍ عظيم وزارتي الحبّ والحقيقة. كلّ مآسي اليوم هي "1984"، من 11 أيلول فشارلي إيبدو والموت العربي.…
إقرأ المزيد...
شيطلائكة

 قسطنطين كفافيس في الإسكندرية:جنتلمان يوناني يرتدي قبعة من القش! 

دانييل روندو ترجمة وتقديم عبد المنعم الشنتوف: يقترب هذا النص الذي نقدم ترجمته العربية من تفاصيل سيرة الشاعر اليوناني قسطنطين كفافيس في مدينة الإسكندرية التي رأى فيها النور عام 1863 وتوفي بها عام 1933. ويرصد النص بجرأة تعبيرية لافتة سمات هذا العبور من خلال التركيز على العلاقات التي احتفظ بها الشاعر مع فضاء المدينة والشقة التي كان يقيم داخلها والتي…
إقرأ المزيد...
واو المفرد

في رحلته نحو الخلود‮:‬محمد بنيس‮: ‬اخترت الثقافة‮ ‬والشعر اختارني

  أجرت الحوار: عائشة المراغي مبدع لا‮ ‬يؤمن بالعفوية‮. ‬علاقته بالشعر تبادلية،‮ ‬حيث اختار كلٌّ‮ ‬منهما الآخر‮. ‬التحق بكلية الآداب في فاس عام‮ ‬1968‮ ‬لينمي موهبته،‮ ‬لكنه اكتشف أن المستوي الأول من‮  ‬التعليم الجامعي وحده لا‮ ‬يكفي،‮ ‬وأن عليه استكمال دراسته العليا والحصول علي منصب جامعي‮ ‬يكفل له وضعاً‮ ‬اجتماعياً‮ ‬وعائداً‮ ‬مادياً‮  ‬يمكنانه من التمتع بكامل حريته في الكتابة والتعبير…
إقرأ المزيد...
رياح وراء النصوص

أسعد الجبوري في روايته “ديسكولاند”.. تشريح العنصرية الغربية (3)

  كتب حسين سرمك حسن :  2 بتاريخ : 2012/01/08 # ذات المرأة الديسكولاندية تتفتح في الشرق : لقد بدأت سوني تفهم ذاتها جسدا ونفسا، وفق اضواء جديدة وفّرتها البيئة الاجتماعية المغايرة لبيئتها القديمة. البيئة الجديدة جعلتها تتصالح مع نفسها وجسدها، بعد أن كانت تعيش اغترابا حقيقيا عنهما في مجتمعها السابق. لقد “تشيّأت” العلاقات الإنسانية مثل كل مكونات الحياة الأخرى…
إقرأ المزيد...
دومينــو

  فرنسا : صدمة القيم !! 

  نبيه البرجي ...وكان لدينا ذلك «الفائض الفرنسي» في ثقافتنا. هكذا كنا نرى شفتي بريجيت باردو اكثر توهجاً من شفتي مارلين مونرو، وكنا نعتقد ان جان بول سارتر اكثر توغلاً في التراجيديا البشرية من نورمان مايلر، ونحسب ان نابليون بونابرت اكثر تألقاً في الميدان من دوغلاس ماك آرثر. وبطبيعة الحال كانت تنورة كوكو شانيل تغرينا اكثر بكثير من سراويل الجينز…
إقرأ المزيد...
حبر على الشبكة

( أقبلَ الليل ) * نصوص: ناجي رحيم

    إلى ( شعلان شريف) 1 أكادُ أتنفّسُكِ هواءُ روحَكِ النقيّ قصيدة، نقاءُ العالمِ فيكِ هواء. 2 أيّتها الملعونةُ رأيتُكِ في القطارِ هذا اليوم، ألفٌ من نساءٍ ابتسمنَ لي، كنتِ أنتِ 3 يهطلُ الموتُ على العالمِ مثل دعاباتِ السّاسة، يضحكونَ ويقرعونَ كؤوسا، تتساقطُ رؤوسٌ في مديات الأرض. يهطلُ الموتُ من بساطِ السّاسة، من غرفٍ مغلقةٍ، من اجتماعاتٍ في قصورٍ…
إقرأ المزيد...
طقــــوس

في ذكراه السابعة والعشرين: جورج شحادة «يحلم ويمتزج بالهواء»

كتبت أحلام الطاهر: في ليلة ماطرة عندما تلفظ باريس «رائحة مزعجة تُذكّر بسرير شاسع غير مرتّب». ماذا لو انعطفنا دائماً إلى اليسار مروراً بحي سان جيرمان، تلك هي الطريقة الشائعة لبلوغ الفناء المركزي لبعض المتاهات، هل ستعيدنا هذه الحيلة إلى باريس القرن الثامن عشر، ونرى جان باتيست غرونوي، مسخ الروائح الهارب من رواية زوسكيند، هائماً في أحياء المدينة، مُتلقفاً «عطراً…
إقرأ المزيد...