تحت طائلة النصوص

ثلاث مجموعات شعرية لمحمد علي شمس الدين من القاهرة على الشوكة البنفسجية يبني أميرال الطيور منازل النرد سلمان زين الدين منذ أربعة عقود ونيّف، يواصل محمد علي شمس الدين "التصعيد في معراج الشعر أو الحفر في باطنه". التصعيد والحفر مفردتان مختلفتان لغويًّا، غير أنهما تفضيان الى النتيجة نفسها: الشعر. بذلك، تتضادّان في السبب وتترادفان في النتيجة، وقد تمخّضت هذه الحركة…
إقرأ المزيد...
طواحين الورق

'أن تملك وألا تملك' وليمة الدم حين تريد عبور قمم الجبال بسيارة   العرب سعد القرش لا أظن عملا أدبيا ازدحم بهذا العدد من الضحايا الذين دفع بهم إرنست هيمنغواي إلى روايته «أن تملك وألاّ تملك». في مشاهد مرسومة بدقة، وبأقلّ قدر من الكلمات، تأخذك الأحداث فتحبس الأنفاس. هنا لا يجري الصّراع بين حوت وصياد شيخ في عرض البحر، وإنّما يتسع…
إقرأ المزيد...
شتاء عالمي

  أتذكّر اليوم الذي أنجبتُ فيه ابنة Kim Hyesoon* من كوريا الجنوبية (قصيدة مكتوبة بإيقاع P’ansori**) ترجمتها عن الانكليزية: رشا صادق * عندما فتحتُ المرآة ودخلتُ كانت أمّي جالسةً داخل المرآة وعندما فتحتُ المرآة ودخلتُ مجدداً كانت أمُّ أمّي جالسةً داخل تلك المرآة وعندما دفعتُ المرآة حيث تجلس أمُّ أمّي وعبرتُ العتبة كشّرتْ أمُّ أمِّ أمّي في المرآة وعندما أقحمتُ…
إقرأ المزيد...
رياح وراء النصوص

أسعد الجبوري: الشعر والموت فعلان حيويان لإعادة إنتاج اللغة  

  الجبوري: دمشق هي اللغة الأم لنا جميعا وفي الشام بدأت تجربتي بالتشكل والنمو دمشق – الشاعر العراقي أسعد الجبوري يعتبر من أعلام قصيدة النثر في الحركة الثقافية العربية، وقد قدم أوراق ترشيحه مؤخرا لجائزة نوبل للأدب، وسيصدر له قريبا رواية خامسة بعنوان "سائق الحرب الأعمى" عن دار "نوفا بلس" الكويتية، كان لـ"العرب" لقاء مع الشاعر العراقي، في حديث عن…
إقرأ المزيد...
واو المفرد

حوار مع الشاعر المترجم السوري أحمد م. أحمد “لا أرى الإنسان كائنًا نظيفًا”   عرف عن الشاعر و المترجم السوري أحمد.م.أحمد طريقته الخاصة والملفتة ضمن مشروعه الكتابي، حيث يذهب للقبح مباشرة و يسميه باسمه، يُركز عليه ما استطاع، يغوص فيه ليكشف تأثيره على ما حوله، من ثم يترك للكتابة مهمة تحويل هذا التركيز لصورة شعرية متصلة بهذا القبح تخضع لجماليتها…
إقرأ المزيد...
تاء التأنيث المتحركة

 عشاق وفونوغراف وأزمنة للطفية الدليمي     ميسلون هادي سحر  المكان.. وتحولات الزمان تعلن هذه الرواية عن نفسها منذ العنوان إعلانا زمنياً، فتنبث عبر ذلك العنوان إشارة زمنية مرتبطة بالإنسان(عشاق) أولاً، ثم الآلة(فونوغراف) ثانياً،  وبهذا أرادت الروائية لفت الانتباه إلى دلالة الزمن في روايتها منذ عتبة النص الأولى، ودوره كواحد من تلك العناصر الثلاثة، في رسم مسيرة استرجاعية عمرها خمسة…
إقرأ المزيد...
واو المفرد

رسالة إلى إنسان اليوم حول الروحانية والفن والأصول أسئلة إلى فريتيوف شُوْوُن   1. الروحانية سؤال: لقد وضعتَ أكثر من عشرين كتابًا في الدين وفي الروحانية. كتابك الأول كان بعنوان في الوحدة المستعلية للأديان. هل لي أن أسألك كيف يمكن لنا أن نفهم هذه "الوحدة"؟ فريتيوف شووُن: منطلقنا هو الاعتراف بوجود عدة أديان يستبعد بعضُها بعضًا: وهذا يمكن أن يعني…
إقرأ المزيد...
الحقول الحرة

ملامح الشعر الإيكولوجي في الجزائر   دليلة مكسح* تستند المقاربة الإيكولوجية على الفكر الإيكولوجي النابع من علم الإيكولوجيا (علم التبيؤ)، الذي يهتم بدراسة العلاقات القائمة بين الكائنات، ضمن منظومتها البيئية الخاصة، ولأن الإيكولوجيا تهتم بدراسة العلاقات ضمن مستويات، وهي: المستوى المادي، والمستوى الحي، ومستوى الإنسان؛ فقد نتج عنها حركات متنوعة من بينها الإيكولوجيا العميقة، والاجتماعية، والثقافية، والنسوية، وعلم النفس الإيكولوجي،…
إقرأ المزيد...
شيطلائكة

ريتسوس وزائر البريكان الليلي محمد الأسعد في أيامه الأخيرة التي قضاها منعزلاً في جزيرة ساموس، كتب الشاعر اليوناني يانيس ريتسوس (1909- 1990) آخر قصائده، متأملاً صور الفناء، ومسترجعاً ذكرياته البعيدة؛ ذكريات السجون والحب والحلم. ومن كل هذا تشكّلت مجموعة أشعاره الأخيرة "متأخراً، متأخراً جداً.. ذات ليل"، وتقطّرت صور شبيهة بصور حلمية: "فراشات مثل لهب ضائع" أو "جبال مثل دخان" أو…
إقرأ المزيد...
السبورة الأيروتيكية

"إيروتيكا" ريتسوس: المحبوبة والعالم جسدٌ واحد   يصدر قريباً عن "دار المتوسط" في ميلانو، كتاب "إيروتيكا" للشاعر اليوناني يانيس ريتسوس (1909 – 1990) الذي نقله إلى اللغة العربية للمرّة الأولى الشاعر والمترجم الأردني الفلسطيني تحسين الخطيب. العمل يتكوّن من ثلاثة أقسام: "متواليةٌ صغيرةٌ على مقامٍ أحمرَ ممتدٌّ"، و"جسدٌ عارٍ"، و"كلامٌ شهوانيّ"، التي كُتبت ما بين 22 كانون الثاني/ يناير 1980…
إقرأ المزيد...
رياح وراء النصوص

«سائق الحرب الأعمى» بلاغة السرد وشعرية المخيلة عبد الكريم كاظم تسعى الكتابة الروائية التي يجترحها أسعد الجبوري، في روايته الجديدة/ سائق الحرب الأعمى؛ إلى أسلوب سردي مغاير لنبذ الحرب من دون أن تكون هناك مقدمة تقليدية تتحدث عن الحرب وتداعياتها، وهذا يعني أن على القارئ أن يتلاءم مع انكسار أفق التوقعات المتصلة بالأحداث والشخصيات. في مستوى من مستويات قراءة أسعد…
إقرأ المزيد...
رياح وراء النصوص

السائق الأعمى الذي قاد العراقيين للحرب

الروائي يلجأ إلى فضاءات متخيلة يصعب على القارئ تصديقها     لندن: عدنان حسين أحمد إن ما يُثير الانتباه في رواية «سائق الحرب الأعمى» للشاعر والروائي العراقي أسعد الجبوري هو جنوح مُبدعها إلى فضاءات غرائبية ومُتخيّلة حتى ليصعب على القارئ تصديقها وإن كانت منبثقة عن نتوء واقعي مُوخز، كما أن براعة الجبوري تكمن في إدارة الشخصيات، وتصعيد الأحداث، والوصول بها…
إقرأ المزيد...