تاء التأنيث المتحركة

“شغف هادئ”: حين طلبت إميلي ديكنسون الإذن بالسهر

حياة الشاعرة الأميركية إميلي ديكنسون (1830 -1886) في فيلم بريطاني بعنوان "شغف هادئ"، بدأ عرضه في بريطانيا في الأسبوع الأول من نيسان/ أبريل الجاري للمخرج الإنكليزي تيرنس ديفيس الذي يقدّم للسينما هذا العمل وقد تجاوز السبعين. وصف النقّاد الفيلم بأنه أنيق وذكي ومؤثّر يوصل إلى المشاهِد الحالة فوق العادية التي جسّدتها الشاعرة الأميركية التي قد تكون الأبرز في تاريخ الشعر الأميركي عامة،…
إقرأ المزيد...
طقــــوس

البنية النَّفسيَّة الثّلاثيَّة للشَّخصيَّة

  إنّ الأنا مضطرّ لاّن يخدم ثلاثة من السّادة الأشدّاء، وهو يبذل أقصى جهده للتوفيق بين مطالبهم. وهي في الغالب مطالب متعارضة و التوفيق بينها مهمّة عسيرة إن لم تكن أقرب إلى أن تكون مستحيلة. فليس من الغريب إذن أن يفشل الأنا في أغلب الحالات في مهمّة التوفيق هاته. و هؤلاء المستبدّون الثلاثة هم: العالم الخارجي، و الأنا الأعلى، و…
إقرأ المزيد...
الحقول الحرة

الطواف حول وثن السلطة… المثقّف الجزائري وهزائمه

    الجزائر-«القدس العربي»:سعيد خطيبي للمثقّف الجزائري تاريخ طويل في خدمة السّياسي، في التّصالح معه وفي تبنّي خيارات ليّنة للتقرّب من السّلطة، تحت شعارات مكرّرة، تارة تحت مُسمّى خدمة «الجمهورية»، وتارة أخرى باسم «مُحاولة التّغيير»، هذا التّغيير الذي لم يحصل قط، منذ الاستقلال عام 1962، حيث دأبت السّلطة الحاكمة على الاستعانة بالمثقّف لتنصيع صورتها وتبييضها، تستخدمه كممثل لها أمام الجماهير…
إقرأ المزيد...
تاء التأنيث المتحركة

الشاعرة رماح بوبو : بين منطق الصداقة ومتعة الشعر !!

وجدان عبدالعزيز الصداقة كلمة صغيرة في حجمها ولكنها كبيرة في معناها ومضمونها ، وهي أجمل شيء في الوجود ، فعندما نتحدث عن الصداقة فإننا نتحدث عن الحب،والوفاء،والثقة، و الولاء، فالصداقة من أبرز القيم الإنسانية التي تسمو بها الحياة . وهي الوجه الآخر غير البراق للحب ، ولكنه الوجه الذي لا يصدأ. والصداقة أن تبقى على العهد حتى وإن طالت المسافات…
إقرأ المزيد...
تــورنيــدو

 الإبحار مع أبناء السندباد : ألن فيلييرز بين الرومانسية والتوثيق 

عبدالرحمن السالمي في مطلع القرن العشرين برزت شخصيات بريطانية عدة وثقت الجزيرة العربية والخليج لكن كان الأكثر تميزا وإبداعا ولا يزال ج. لورنس العرب عن الحجاز “أعمدة الحكمة السبعة “وويلفرد ثيسجر في كشفه عن معالم الربع الخالي في “ الصحراء العربية”, وأخيرا الأسترالي الن فيلييرز الذي وثق فكرة الإبحار عند العرب في المحيط الهندي فقام بأربع رحلات: الأولى جنوب البحر…
إقرأ المزيد...
الحقول الحرة

«بوب ديلان وجائزة نوبل»

  عدد جديد من مجلة الثقافة الاجنبية محمد رسن: حققت مجلة الثقافة الأجنبية حضوراً فاعلاً في المشهد الثقافي العراقي واستطاعت أن تحمل بصمة الابداع من خلال عمق وثراء ما  تناوله في مضامير الشاعر والقص والنقد والمعرفيات الأخرى والفنون البصرية بالوقت الذي تواكب فيه المطبوعات العالمية التي صدرت حديثاً من كبريات دور النشر العالمية لاسيما الروايات منها والتي حصل كتابها على…
إقرأ المزيد...
تحت طائلة النصوص

ثنائيّة الأدب والنقد

عبد الباقي يوسـف العلاقة بين الأدب والنقد هي علاقة جمالية فنية ذوقية تكاملية، يغتني الأدب بالنقد كما يغتني النقد بالأدب. عندما يتحدث الإنسان جملة، فإن هذه الجملة تولّد لديّه ولدى مستمعيه عدّة جمل من النقد والتحليل والتأويل. ما دام الإنسان يستخدم لسانه للحديث بشكل جيد، فعليه أيضاً أن يطلق سمعه للاستماع بشكل جيد لكل ما يمكن أن يُقال تعقيباً، أو…
إقرأ المزيد...
حبر على الشبكة

الفَجوة

مازن أكثم سليمان لأنَّهُ حانَ لي أنْ أتلمَّسَ قدَرَ البرتقال فِيَّ أقطُفُ نفْسي مُوَدِّعاً شجرتِي الأُمّ أُقشَّرُ منَ الدّاخلِ بسكّينٍ عذْبة أُعصَرُ بضغطةٍ واحدة منْ يدِ الشّهوة وأُقْذَفُ بركلةٍ ناجحة منْ بهلوان الزَّمن. أقترِبُ كثيراً منَ المرمى وأصطدِمُ بحمامةٍ تطيرُ هُناكَ بالمُصادَفة فأقتُلُها تقولُ لي برتقالةٌ أنثى لو أكملْتَ طريقَكَ لاصطدمْتَ بالقائمِ أيضاً. فأعشَقُها، وتهجُرُني ينسحِبُ الفريقُ الخصمُ وأهدافي لا…
إقرأ المزيد...
تحت طائلة النصوص

شاعر الموت والحياة

  كتب جرجس شكري: ترك لي صلاح عبد الصبور ميراثاً من الكلمات والموسيقى والشخصيات ما زلت أحتفظ بها. كلمات أرددها بيني وبين نفسي وتصدح موسيقاها في أذنيّ بين الحين والحين. كلمات حزينة جاءت من الشوارع والميادين، من القرى والنجوع بعدما طافت عبر التاريخ والتقت بفلاسفة ومتصوفة، بملوك وشحاذين. عانت كثيراً قبل أن تسقط من فمه بموسيقاها وأحزانها. كلمات تحمل أمراض…
إقرأ المزيد...
رياح وراء النصوص

رأس سعدون في الرقة: من رواية ((ثعابين الأرشيف))

  لم أستطع النوم في تلك الليلة أبداً. كيف يمكن أن تغمض عيناي في دار، ورأسُ صاحبهِ معلقٌ على جدار واجهته من الخارج؟!! لا يمكنُ تصديق الأمر. فما أن توغل الليلُ في الظلام أبعد فأبعد، حتى وجدتُ الحماسةَ وهي تجتاحُ كل خَليّة في جسدي، لتدفع بي إلى أن أقوم بتلك العملية الشاقة:إنزال رأس سعدون حماد من على الجدار، ودفنه في…
إقرأ المزيد...
رياح وراء النصوص

إنه بعيرُ الشيخ يا نسوان!!؟

 مقتطفات من رواية ((ثعابين الأرشيف)) مع بزوغ الفجر. . سمع الشيخ فليفل هرج ومرج زوجاته الثلاث، وهنّ يدخلن الدار وسط قهقهات كانت تتعالى من صدورهنّ التي ما تزال متخمة بنشوة شراب شمبانيا الليلة البارحة. إلا أن تلك النشوة لم تدم طويلاً، بعدما رأت هنادي بعير الشيخ فليفل نائماً وسط باحة السراي. "صرخت هنادي بالحريم وهي مذهولة: • إنه بعير الشيخ…
إقرأ المزيد...
رياح وراء النصوص

من رواية ((ثعابين الأرشيف)) التي حُجبت عنها جائزة دمشق للرواية العربية

  كتب أسعد الجبوري في روايته: عندما وضعني أبو قعبرة على ظهر حمار في تلك الساعة من ظهيرة ذلك اليوم الصيفي الملتهب بطقسهِ، وقادني مربوطاً بحبل كان يمسكهُ بيده من على ظهر حصانه الهزيل، ذكّرتُ نفسي بـ"سانشو" تابع "دونكيشوت" تماماً. فها أنا وإياه، وكأننا سندخل معركة، لقتال طواحين الهواء.هكذا شعرتُ بذلك المشهد، بعد أن انطلق بي الرجلُ، معتقداً بأنني لن…
إقرأ المزيد...