Archives for فضح الرموز - Page 2

فضح الرموز

مصطفى ذكري: الشاعر تاجر السلاح

  الشاعر الفرنسي آرثر رامبو.(أرشيف) عام 1881 كان رامبو في عدن، يجمع المال ويخاف عليه. كان يفكر في خطورة أن يسير وهو يحمل ذهباً. كان بمقدوره أن يفتح حساباً مصرفياً في عدن، لكنه كان يشك في كل شيء بعقلية الريفي شعور مؤلم على الفرنسيين، أن يخلط أحد ما، بين رامبو الشاعر، ورامبو العضلات. تذكرتُ هذا، وأنا أقرأ عن "فصل في…
إقرأ المزيد...
فضح الرموز

جابر حسين :رامبو ، قديس في الشعر ، تاجر في الحياة !

* بوهيميتي ( هذه ليست فانتازيا أدبية، ولكن رامبو يرسم هنا صورة لمعاناته الحقيقية حيث كان هكذا فعلا مابين السادسة عشرة وحتى العشرين) ( مثاليا: كان يرتدي معطفا قديما مستعملا لدرجة أن ذلك المعطف توقف عن أن يكون حقيقة بل صار شيئا مثاليا بعيدا عن الواقع الملموس) " معطفي هو الآخر صار مثالياً تحت السماء يا ربة الشعر أسير مخلصاً…
إقرأ المزيد...
فضح الرموز

علي المقري:رامبو العالق في جيبوتي

حين تمضي في الأمكنة التي عاش فيها آرثر رامبو أو مرّ فيها، يبدو لك أنك قد صرت تعرف وجهاً آخر من حياة الشاعر المغامر الذي ترك الشعر وذهب يبحث عن حياة مختلفة في عدن والسواحل الأفريقية. يتساءل هنري ميلر في كتابه (رامبو وزمن القتلة): "كيف رضي إنسان عبقري، مفعم بالطاقات العظيمة، أن يسجن نفسه في غار تعس كهذا؟". ما بدا…
إقرأ المزيد...
فضح الرموز

محمد مقصيدي:وزارة الثقافة المغربية تأكل أولادها !!!

  شاعر، مدير مؤسسة الموجة الثقافية وباحث في المعهد الوطني للغات والدراسات الشرقية - السربون   هل وزير الثقافة المغربي على علم حقا بما يجري في وزارته من كواليس؟ هل يعرف بتكتلات عصابات أشباه الكتاب وحروبهم على الثقافة من داخل ردهات إداراته؟ هل يدرك حجم تغول عصابة ثقافية -لا علاقة لها بالثقافة ولا بوزارة الثقافة – في دواليب الشأن الثقافي…
إقرأ المزيد...
فضح الرموز

لا “نوبل للآداب” هذا العام

استوكهولم - العربي الجديد للمرة الأولى بعد انتظامها عقب الحرب العالمية الثانية (1939 – 2018)، أعلنت "الأكاديمية السويدية" التي تمنح جائزة نوبل في الآداب، اليوم أنها لن تمنح الجائزة هذا العام بعد فضيحة مزاعم سوء سلوك جنسي أدّت إلى استقالة عدد من أعضاء مجلسها. وجاء في بيان الأكاديمية أن "القرار صدر نظراً لتضاؤل عدد أعضاء الأكاديمية حالياً وتراجع ثقة الناس…
إقرأ المزيد...
فضح الرموز

أزمة تهزّ نوبل الآداب… ترنُّح واستقالات

أعلن ثلاثة حكماء في الأكاديمية السويدية استقالتهم من منصبهم احتجاجا على الانقسامات التي بدأت تظهر في المؤسسة المسؤولة عن توزيع جوائز #نوبل للآداب منذ إنطلاق حركة "أنا أيضا" التي هزّت أركان هذه الهيئة. فقد تحول مصير هذه الأكاديمية مساء الجمعة إلى ما يشبه قضية الدولة مع إعلام الملك كارل غوستاف السادس عشر بالمسألة وإبداء المدير العام لمؤسسة نوبل لارس هايكنستن عن قلقه…
إقرأ المزيد...
فضح الرموز

مفرح سرحان:متاهة “سعد القرش” ومصباحه في “سنة أولى إخوان”

سعد القرش يقودك سعد القرش في كتابه "سنة أولى إخوان" إلى متاهة التنظيم السري، إذا ما بدأت في القراءة فلا تخف لأنك سوف تستعذب ذلك التيه بإرضاء نهم المغامرة واكتشاف دقائق وفك ألغاز وطلاسم لن تجد فرصة أكثر من هذه الدروب المظلمة إذا ما سرت خلف القرش وهو يحمل مصباحه منيرًا لك تضاريس وعرة وطرقات مظلمة داخل النفس الإخوانية لتتعرف…
إقرأ المزيد...
فضح الرموز

جمال المراغي :براءة السرطان بعد 44 عاما

نيرودا قتل بالسم أبت زوجته ماتيلدا وسائقه صديقه المقرب مانويل أن يصدقا أن شاعر تشيلي الأشهر والناشط السياسي "بابلو نيرودا" الحاصل علي جائزة نوبل عام 1971ـ مات بسرطان البروستاتا الذي كان يعاني منه، ولكن من حولهم قبل غيرهم اعتبروا ذلك مجرد إنكار ما بعد الصدمة حتي ظهر الوجه الآخر للقصة. ففي فصل جديد منها، وأمام إلحاح سائقه "مانويل أرايا" الذي…
إقرأ المزيد...
فضح الرموز

ملف زبيبة والملك

سليم عبد القادر زبيبة والملك - لصدام الغيطاني   - عمان / الأردن     مع الانتهاء من الحرائق الكبرى للحرب الصاعقة التي قصمت ظهر البلاد في أيام، بدأ انبعاث الروائح الكريهة في العراق بالتتابع، ليكشف النقاب ليس عن المقابر الجماعية التي دفن فيها البشر سراً. ولا عن حجم الجهل بالمواد النووية المشعة التي أصبحت مرتعاً للعب الأطفال واستعمالات الحياة…
إقرأ المزيد...
فضح الرموز

محمود قرني : لو كتب أدونيس ” الثابت والمتحول ” اليوم ،هل سينتهي للنتائج ذاتها ؟

لاشك أن إصدار طبعة شعبية مصرية من كتاب " الثابت والمتحول ، هيئة قصور الثقافة 2016 " ، للشاعر السوري " أدونيس " حدث كبير . صحيح أن تلقي الواقع الثقافي المصري لتلك الطبعة ميَّزه الصمت شبه المطبق ، لكنه لم يكن صمت العارفين علي أية حال ، بل كان الصمت الذي يعكس المرض المطبق أيضا لواقع ثقافي مصري أكثر…
إقرأ المزيد...
فضح الرموز

خليل صويلح :الزمن السوري يعيش مخاضاً عسيراً

دمشق | يصعب رسم تضاريس واضحة لخريطة الثقافة السورية في الحرب، أو إنها لفرط هشاشتها وعملها على السطح تفلت من بين الأصابع. تتبدد تحت سطوة الشعارات القديمة المستهلكة التي أتاحت لمعطّلي الخيال التسلل إلى الواجهة برطانة لفظية خشنة تمنع عبور كل ما هو مختلف، لمصلحة أفراد جعلوا من الثقافة «بازاراً» رابحاً، تحت عناوين رنّانة، تحمي عطالتهم بذرائع وطنية. مهرجانات، وتكريمات، وجوائز…
إقرأ المزيد...
فضح الرموز

رشيد الخيون :ما الذي أعاد المجتمعات العربية إلى ما قبل الجاحظ والتوحيدي

  تختلف قراءة الكتب حسب عمق وسطحية إدراك القارئ، وحسب موقفه الفكري أو العقائدي، ومثلما يندر وجود الباحث أو الكاتب المحايد، يندر كذلك القارئ المحايد، لأن الحياد بالأساس لا وجود له على أرض الواقع. لذا كم يثير الانتباهَ باحثٌ قرأ كبريات المؤلفات الفكرية، التي وجّهت أفكار شباب الستينات والسبعينات والثمانينات من القرن الماضي، عن التّراث والمعاصرة، قرأها بمسؤولية النّاقد المحايد،…
إقرأ المزيد...