Archives for تاء التأنيث المتحركة - Page 2

تاء التأنيث المتحركة

ناتالي الخوري غريب:الضمير…زهرة الرحمة!

الضمير هو زهرة الرحمة التي تكلل جبين الكبار في نفوسهم، وبلسم الإنسانية التي انتهكتها أشواك العمر. إصرار الاحتكام إلى الضمير ليس «تأصيلًا ميتافيزيقيا»، كذلك ليس تأصيلًا دينيا أو «مثالية كونية»، وليس بحثا عن كمال متعال لا يُطال أو كمال موهوم، إنه الاحتكام إلى شرعة الإنسانية المنسوجة منها خلايانا. إصرار الاحتكام إلى الضمير يحتاج إلى حرية. الحرية تنبع من إرادة صقلها…
إقرأ المزيد...
تاء التأنيث المتحركة

معمر عطوي : “العالم في عيوننا”.. شاعرات “الضّاد” ينطقن بالألمانيّة

جميل هو الشعر خصوصاً حين يكون قد خُطّ بأنامل ناعمة حولتها خشونة الحياة إلى أدوات للتعبير عن هواجس وآلام، حنين ورثاء، حب ومقت، خضوع وثورة تنتشي بلغة البوح والتمرد. ذاك هو ديوان “العالم في عيوننا” الذي أعدّه وترجمه كل من سرجون كرم وكورنيليا تسيرات، وصدر برعاية جامعة بون الألمانية. ديوان يشكل أنطولوجيا نسائيّة لبنانيّة تضم 37 شاعرة تضمن 174 صفحة جمعت…
إقرأ المزيد...
تاء التأنيث المتحركة

وجدان عبدالعزيز :الكاتبة فاديا الخشن، وصراعها الجمالي بين الأنا والآخر ..!!

الحوار المتمدن-العدد: 5881 - 2018 / 5 / 23 - 00:57  المحور: الادب والفن  فاديا الخشن كاتبة تميزت بالحضور الجمالي المستمر طوال سنوات ليست بالقصيرة، فأسست لها مكانة متميزة وسط خضم تلاقي الثقافات العالمية المختلفة، حيث العولمة الثقافية، وصراع الحضارات، والبحث عن الهوية الوطنية، والخصوصية التراثية، وعاشت هذا الصراع، وكما اسلفت احتفظت بخصوصيتها وتميزها ورغم ان المشروع الشعري يبقى يتنامى…
إقرأ المزيد...
تاء التأنيث المتحركة

الكاتبة الفرنسية التي جعلت حياتها تجربة مثالية

دار غاليمار تحتفي في طبعة جديدة بأعمال الكاتبة الفرنسية سيمون دي بوفوار التي ثارت على كل الأعراف والتقاليد. نهاية الربيع الحالي، قامت دار”غاليمار” الفرنسية ضمن سلسلة ”البلياد” الشهيرة المخصصة لكبار الكتاب والشعراء والفلاسفة من جميع أنحاء العالم، ومن القدماء والمحدثين، بإصدار المجلد الأول من أعمال سيمون دي بوفوار، رفيقة جان بول سارتر، لتكون فرصة للاطلاع على مسار حياة وإبداع الكاتبة.…
إقرأ المزيد...
تاء التأنيث المتحركة

د. فاطمة كدو: الكتابة النسائية: عري كتابة أم عري أنوثة؟

    مما لا شك فيه أن للكتابة النسائية مميزات وخصوصيات في إطارها الإنساني العام، الذي لا يعترف بالحدود الفاصلة بين أمة وأخرى، والذي يرفع دوما شعار الحس الإنساني المشترك أولا وأخيرا. الكتابة النسائية والدراسات المقارنة هذا الحس الإنساني، أو إن شئنا الإرث الإنساني المشترك، سيجعلنا عند مفترق عدة قنوات نذكر منها أساسا: 1) الكيفية التي نعرف بها لفظ الحس…
إقرأ المزيد...
تاء التأنيث المتحركة

أصدقاء لغتنا: مع نعومي راميريث دياث

تقف هذه الزاوية عند مترجمي الأدب العربي إلى اللغات العالمية المختلفة، ما هي مشاغلهم وأسئلتهم وحكاية صداقتهم مع اللغة العربية. هنا تتحدّث المترجمة الإسبانية نعومي راميريث دياث عن تجربتها التي تنفتح على نقل كتب عربية في مجالات السياسة والفكر. ■ متى وكيف بدأت علاقتكِ باللغة العربية؟ بدأت علاقتي باللغة العربية بالصدفة عندما التحقت بالجامعة سنة 2005. قبل ذلك التاريخ لم…
إقرأ المزيد...
تاء التأنيث المتحركة

المخرجة صوفيا كوبولا: صراع القوة بين الرجل والمرأة دائماً مهمٌّ لي

    ترجمة: نجاح الجبيلي  حققت المخرجة صوفيا كوبولا العديد من الأفلام المهمة التي نالت بها عدة جوائز وفي آخر أفلامها "المخادع The Beguiled" تعيد صنع الفيلم الكلاسيكي المنتج عام 1971 من بطولة كلنت إيستوود وإخراج دون سيغال بنفس العنوان لكن برؤية نسوية أخرى. وفي هذا اللقاء تتحدث عن تجربتها السينمائية: * هل تقومين بتدوير مجموعة من الأفكار التي تريدين…
إقرأ المزيد...
تاء التأنيث المتحركة

جمال المراغي : أيهما يكسب نوبل 2017: الأديبات أم المراهنات؟

أولغا توكارتشوك خاضت جائزة نوبل في الأدب رحلة طويلة تجاوزت الستة عشر عاما بعد المئة الأولي، ومرت خلالها بالعديد من المنعرجات الخطيرة التي يمكن أن تعصف بها، وواجهت عشرات التحديات، وكان أصعبها ما تعلق بالتحيز والعنصرية لفئات ضد أخري، والتي حاولت أن تتفاداها قدر المستطاع، ومنها نبذ النساء رغم ظهور نابغات يستحققن الظفر بها. علي الرغم من أن الجائزة لم …
إقرأ المزيد...
تاء التأنيث المتحركة

رلى راشد: قالت مارغا خيل رويسيت لخوان رامون خيمينيث: لا أريد العيش من دونِكَ! رلى راشد

الحكاية أشبه بتراجيديا إغريقية، لكن السقوط ها هنا سببه الحبّ، الحبّ وحده. في مقدور الشغف أن يصنع المعجزات وأن يحوك النكبات أيضاً، إذا تكسّر على صخرة الصدّ. هذا ما تُعلمنا به قصة مارغا خيل رويسيت (1908-1932) الرسامة والنحّاتة الريادية التي وضعت نهاية لحياتها في ربيعها الثاني بعد العشرين في جريمة اقترفتها ضد نفسها، وذريعتها عدم تلقيها الحبّ مبادلةً من الشاعر…
إقرأ المزيد...
تاء التأنيث المتحركة

د. طلعت شاهين:المرأة المسكونة» تستعيد في رواياتها الأساطير القديمة لشعب نيكاراغوا

  جيوكوندا بيلي.. مقاتلة بلباس شاعرة   جيوكوندا بيلي بدأت حياتها في جبهة “الساندينيستا بذل الاستعمار الإسباني قصارى جهده للقضاء على تاريخ منطقة وسط وجنوب أميركا اللاتينية بعد غزوه لها فيما سمي بمرحلة “الاكتشاف” التي أعقبت وصول “كريستوفر كولومبوس” إلى ما أطلقوا عليه منذ ذلك الحين “العالم الجديد”، والحقيقة أنه لا ذنب لهذا المغامر العظيم، فيما حدث بعد وصوله إلى…
إقرأ المزيد...
تاء التأنيث المتحركة

آمال نوار:لجأتُ إلى الكهف

أحداثٌ أبوكاليبسية تتسارعُ في الأرض. كأنّنا في صالة سينما دائرية، مُحاطة بالشاشات، تتوزّعُ حروبُ العالم بينها، في أفلامِ رعبٍ، يتبارى أبطالُها في فنونهم الإجرامية، حتّى أنّهم يتقافزون فوق رؤوسنا من حربٍ إلى أُخرى، بمكائدهم المُعلَنة والمُستترة، مُتصارعين بأسلحتهم النُجومية، مُعَوْلمِين المَشْهَد في فيلمِ رُعبٍ عالمي مُوَحَّد، لا فكاك منه حتّى ولو حَشَرْنا حيواتنا تحت المقعد. "يا للعنة! ماكوندو مُحاطة بالماء…
إقرأ المزيد...
تاء التأنيث المتحركة

سعد البازعي:النساء الجزائريات… الفن والاستعمار من ديلاكروا إلى بيكاسو

    «النساء الجزائريات» هو العنوان الذي اختاره الرسام الفرنسي يوجين ديلاكروا للوحته التي تعد من أشهر ما أنتجته المخيلة التشكيلية الأوروبية في تمثلها للشرق العربي الإسلامي عبر الصورة المرسومة والمنسوبة للمرأة الجزائرية. ووصف المشهد بأنه منسوب للمرأة الجزائرية مهم لإبراز عنصر التخييل أو التمثل في عمل فني ذائع الصيت تظل أهميته كامنة في ذلك التمثل وليس في مدى تمثيله…
إقرأ المزيد...